محطه الحاويات في ميناء عدن تستعد لإستلام معدات مناولة الحاويات في ظل صيانة شاملة للبنية الفوقية للمحطة. | يافع نيوز
أخر تحديث : 03/12/2016 - 09:55 توقيت مكة - 00:55 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
محطه الحاويات في ميناء عدن تستعد لإستلام معدات مناولة الحاويات في ظل صيانة شاملة للبنية الفوقية للمحطة.
محطه الحاويات في ميناء عدن تستعد لإستلام معدات مناولة الحاويات في ظل صيانة شاملة للبنية الفوقية للمحطة.

عدن – محمد النعماني

تستعد شركة عدن لتطوير الموانئ المشغل لمحطة عدن للحاويات في ميناء عدن لإستلام احدث  معدات مناولة الحاويات الجديدة والتي وقعت عقود شرائها مع الشركات المصنعة يتوقع إستلامها قبل نهاية العام الحالي تتكون  من حاضنتي حاويات نوع كالمار تستطيع حمل حاويات ممتلئة بحمولة قصوى تصل 50 طن. واثنا عشرة قاطرة ومقطورة ذات حمولة قصوى تصل إلى 85 طن. بالاضافة الى رفد محطة الحاويات بمولدات كهربائية نوع كتربيلر بقدرة توليدية تفوق 7 ميجاوات، هذا بالإضافة إلى صيانة عدد أثنين من مولدات الكهرباء الحالية (Overall maintenance) بقدرة 3.6 ميجاوات.
وفي اطار التحدبث  والتطوير نفسه يجري التعاقد مع شركات قطع الغيار لتوفير قطع الغيار اللازمة لصيانة المعدات الحالية وشراء محركات لحاضنات الحاويات عدد أربعة تم إستلام محركين منها ويتوقع وصول بقية المعدات وقطع الغيار خلال الأيام القليلة القادمة.

وعلى  الصعيد نفسه  فقد قامت الشركة  بربط محطة الحاويات بشبكة كاميرات مراقبة تعمل على مراقبة المحطة والمساحة المحيطة بها بزاوية 360° تمتد إلى مسافة 1000 متر، لاسيما ترميم مبنى إدارة المحطة والأقسام الأخرى التابعة لها  والتي لم تشهد أي إصلاحات أو ترميمات منذ إنشائها في العام 1999م.

وتسعى إدارة الشركه خلال الفترة القريبة القادمة  إلى إعادة ترميم وتوسيع الطريق المؤدية إلى محطة عدن للحاويات إمتدادًا من جولة كالتكس وذلك بالتعاون مع الجهات المعنية والمستفيدة ممثلةً بهيئة المنطقة الحرة وإدارة جمرك المنطقة وذلك تماشيًا مع زيادة النشاط التجاري وإكتظاظ الطريق الحالي بشاحنات الحاويات مما يؤدي إلى إعاقة إنسيابية الحركة ولاسيما في أوقات الذروة.

ياتي هدا ضمن اهتمامات ادارة شركة عدن لتطوير الموانئ وعزمها  على المضي قدمًا نحو التسريع من وتيرة العمل ورفع كفاءة خدمات وإنتاجية محطة عدن للحاويات بما يواكب العصر وهي  مناسبة  توجهها  إدارة المحطة لجميع شركائها الحقيقين يأتي في مقدمتهم التجار المحليون إلى تعزيز الشراكة وتطويرها لما من شأنه تنشيط الحركة التجارية والخدماتية في مدينة عدن وما سيعقبها من تنشيط للحركة التجارية والخدماتية والتموينية في عموم محافظات الجمهورية اليمنية.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.