في بيان صادر عنه “ملتقى أبين” يبارك وصول قوات الجيش الى زنجبار ويشكر قوات التحالف | يافع نيوز
أخر تحديث : 09/12/2016 - 12:07 توقيت مكة - 03:07 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
في بيان صادر عنه “ملتقى أبين” يبارك وصول قوات الجيش الى زنجبار ويشكر قوات التحالف
في بيان صادر عنه

يافع نيوز – خاص

رحبت اللجنة التحضيرية لملتقي أبين، بوصول الجيش الى المحافظة وتطهيره مدينتي زنجبار وجعار.

واشاد الملتقى بدور الجيش الوطني والمقاومة واللجان الشعبية، والتحالف العربي في معارك تحرير أبين .

يافع نيوز ينشر نص البيان :

ترحب اللجنة التحضيرية لملتقى أبين وتبارك وتؤيد الجهود الجبارة التي يقوم بها الجيش لوطني واللجان الشعبية والمقاومة الجنوبية بمساندة ومشاركة قوات التحالف العربي بتفيذ الحملة العسكرية والأمنية لتطهير محافظة أبين  من قوى الإرهاب وعصاباته الضالة التي  تتلبس بغطاء ديننا الإسلامي الحنيف زورا وبهتانا، وهي بعيدة كل البعد عن سماحة الدين الإسلام وقداسته، والتي تحاول ان تجعل من محافظة ابين ملتجئ ووكرا للشرور والظلم وقتل الناس بغير  حق، والتي تعيث في الأرض فسادا وأفسادا  والتي تحاول تضليل ابنائنا بالفكر  الإرهابي لتجعلهم الة قتل لا ترحم .

ان محافظة أبين المعطائة ظلت ولازالت طوال تاريخها المشرف مصدر فخرا لكل أبنائها وابناء الجنوب عموما لما تمتلك هذه المحافظة من طاقات هائلة للكادر الوطني الجنوبي الذي ينشد البناء وليس الهدم، حتى جاءت هذه العناصر الإرهابية المزروعة من أروقة ومكاتب ودهاليز  مباني الأمن الوطني والأمن القومي والسياسي التي ترعاه القوى المتنفذة الخاضعة للمخلوع (عفاش) في صنعاء، مستقلة الأزمة السياسية والاقتصادية التي تمر  بها اليمن في الشمال، ومحافظات الجنوب منذ 2011م ليقوم المخلوع بتوجيه هذه العناصر لأحتلال محافظة أبين  في 2011م بتسهيل من قبل الويته العسكرية التي كانت تتمركز في أبين وكان بذلك الأمر  يهدف الى خلق أرباك للمجتمع العربي والدولي، الذي يضغط عليه بالتخلي عن السلطة فأبى الا ان ينتقم من هذه المحافظة الأبية ومن أهلها الأشاوس وأن ينتقم من كوادرها وأبنائها وينتقم من الجنوب عموما، من خلال  فصل محافظاته الشرقية عن العاصمة عدن وجعل أبين منطقة مؤبوة بهذه الشرذمات الأجرامية العفنة .

واليوم بعد ان حق الحق وزهق الباطل وجاء النصر من الله تعالى من خلال مساندة أشقائنا في التحالف العربي الذي هبوا لنصر الحق وطرد الغزاة المحتلين من محافظاتنا الجنوبية منتصف عام 2015م، لتواصل نصرتها لشعبنا وأبنائنا في محافظة أبين ومحافظات الجنوب المحررة كافة بالقضاء على عناصر الإرهاب، ونجدها مناسبة نحن في اللجنة التحضيرية لملتقى أبين، بل وفرصة تاريخية اليوم وأبين على موعدا مع النصر – بإذن الله تعالى – ان نتقدم بالشكر الجزيل لدول التحالف العربي وعلى راسها المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة لما قدموه من عون ومساندة ومشاركة رئيسية في تطهير المحافظة من هذه العصابا الأجرامية الإرهابيةالتي تسمى نفسها ب(القاعدة) وهذا ليس بغريبا على أشقائنا الذين قدموا خيرة ابنائهم في سبيل نصرة المشروع القومي العربي وحفظ الأمن القومي لوطننا العربي الكبير .

كما لا يفوتنا ان نشكر فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي أبن المحافظة البار ونطالبه كما نطالب التحالف العربي ان تستمر هذه الحملة المباركة والمنتصرة – بحول الله – حتى القضاء على كل هذه العصابات الإرهابية وطردها وأجتثاثها من كل قرى ومديريات أبين، وصولا الى تحرير مديرية مكيراس المحتلة من قبل مليشيات (الحوثي وعفاش) وان تعود (مكيراس) الأبية الى الحضن الدافئ لأبين كما كانت وستبقى أبينية الى الأبد .

وفي الختام ندعو أبناء أبين في المدن والأرياف والقرى من جبل العر شمالا الى العلم غربا الى العرم شرقا الى رص الصفوف وشحذ الهمم والاستعداد لمواجهة كل التآمرات التي يحيكها الانقلابيون وكل أزلامهم  بعدة وسائل ومنها على سبيل المثال وليس الحصر، زرعهم وتشجيعهم للعصابات الإرهابية وتوجيها للقيام بالاغتيالات  الوحشية للكوادر الوطنية في أبين وفي محافظات الجنوب عموما ونطالب قبائل أبين ان تتداعى لعقد لقاء قبلي يضع ميثاق شرف لها ينظم أمورها ويدافع عن أبنائها من عدم أستغلالهم وأستغلال مطارحهم لتكون ملاذ آمن للإرهابيين من عناصر التنظيمات المحظورة عالميا.

{وان ينصركم الله لا غالب لكم }صدق الله العظيم

اللجنة التحضيرية لملتقى أبين

14 / أغسطس 2016م

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.