اخر مذيع في قناة عدن ايام الحرب: قناة عدن (اخذوها لحم وتركوها عظم ) | يافع نيوز
أخر تحديث : 04/12/2016 - 09:16 توقيت مكة - 00:16 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
اخر مذيع في قناة عدن ايام الحرب: قناة عدن (اخذوها لحم وتركوها عظم )
اخر مذيع في قناة عدن ايام الحرب: قناة عدن (اخذوها لحم وتركوها عظم )

يافع نيوز – عدن – خاص:

قال الاعلامي أديب العفيف  وهو اخر مذيع أخبار على شاشة تلفزيون عدن ايام الحرب: ان قناة عدن تتعرض لاهمال كبير ومتعمد من قبل وزارة الاعلام والحكومة.

واضاف في تصريح خاص لــ”يافع نيوز” أن تلفزيون عدن بكل تأريخه ودوره النضالي على مر العصور لا يمكن نسيانه او تجاهله مهما حاول البعض ذلك والذين عملوا بشتى الطرق والوسائل من اجل ان يطمسوا هويته وهوية أبناءه، مشيرا ان ما يجري حاليا ومنذ اغلاق مبنى التلفزيون إبان الحرب ونقل التردد الى المملكة العربية السعودية ومحاولة طمس هويته ورفض عودتهالى مكانته الطبيعية ليتبنى مشاكل وهموم ابناء عدن ويرتبط بحياتهم اليومية كما كان .
وعن دور تلفزيون عدن اثناء الحرب قال العفيف تفاصيل تلك الايام هي تفاصيل صمود عاشته مجموعة من الابطال المرابطين في تلفزيون عدن من تركوا بيوتهم وجعلوا من قناة عدن بيتهم الثاني حين أرادو أن تظل عدن شامخة بأبطالها ومقاوميها وان يظل إعلامها شامخا ليجسد صمود االابطال في مختلف الميادين برغم قلة الزاد والعتاد .
واضاف، برغم القصف والحصار الذي فرض على مدينة التواهي لاشهر ظل أبطال تلفزيون عدن يعملون برغم النسيان المتعمد للقناه من قبل الحكومة والجهات المسؤولة حينها إلا أن هؤلاء الابطال لم يريدوا للقناة ان تنكسر بل تظل كجبل شمسان وبمسميات عديدة (عدن تنتصر – عدن البسالة والصمود – عدن اليوم ) وبهذه الهمة وبعد أن اصبح عدد فريق العمل لايتجاوز عدد الاصابع كان الفرد يعمل اعمال كل موظفي القناه فاصبح شخص واحد هو المهندس وهو المصور وهو المنفذ والمخرج .كلا يعمل من اجل الانتصار الذي كان يلوح في الافق برغم المعاناة وقلة الاكل فلم تكن سوى وجبة واحده اهمها البسكت والحليب قبل السادسة مساء بعد ان اغلقت المخابز والمطاعم والبقالات جراء الحصار لكن العزيمة والهمة كانت قوية فلم نتخلى على القناة الا والمليشيات على ابواب مدينة التواهي بعد صمود إمتد لأشهر وبعدها تم تناسيهم ودورهم وكأن شيء لم يكن..
وعن دور الحكومة تجاة تلفزيون عدن بعد الحرب قال العفيف ان الحكومة تعمدت إستمرار إغلاق التلفزيون في عدن بعد أن اخذته لحم رمته عظم،ة و وتنكرت له بعد أن كان لسان حالها الوحيد أثناء الحرب حتى تعرض المبنى لسرقة محتوياته واغلب أجهزته الجديدة في ظل صمت مطبق من قبل الحكومة بعد أن كان جاهزا للعمل بعد الحرب حين قام مهندسوا التلفزيون باعادة صيانتة الا ان التجاهل المتعمد والوعود العرقوبية حالت دون ذلك حتى اليوم تحت أعذار واهية تارة بسسب الميزاينة وتارة أخرى بسبب خوفهم من اعلان البيان الاول للإنفصال لكن تلفزيون سيعود كما كان وسيعانق البحر والميناء الساحل والجبل ..

واختتم العفيف تصريحه بالقول، ان وزير الاعلام يقبع حاليا في معاشيق بعدن، في ظل استمرار اغلاق قناة عدن وعدم عودتها للبث من عدن، وهو ما يعد تنكار منه لتصريحاته باعادة بث القناة.

ونطالب الرئيس هادي وحكومته، الى تنفيذ الوعود، لقناة عدن، واعادة بثها، والاهتمام بطاقهما الذين صمدوا اثناء الحرب، وكان الشعلة الوحيدة المتبقية فيما يخص الشرعية.

0ef85bf7-123a-4b51-915d-7c9941b25b95

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.