يافع نيوز – العربية.نت

قام الفنان البرازيلي “إدوارد كوبارة” بالعمل على أكبر لوحة جدارية في مدينة ريو دي جنيرو بالتزامن مع دورة الألعاب الأولمبية 2016.
وربما تدخل لوحة كوبارة في موسوعة الأرقام القياسية كأكبر جدارية، تم إنشاؤها من قبل شخص واحد، حيث رسم كوبارة على جدار بطول 3000 متر.

وتحتفل اللوحة باليوم العالمي للشعوب الأصلية، الذي صادف 9 أغسطس اليوم الدولي للشعوب الأصلية في العالم، وتعكس اللوحة البهجة والألوان المتداخلة التي يشعر مشاهدها أنها ترقص في الجو.

وتضمنت اللوحة 5 وجوه من القارات الخمس، ما يرمز إلى الحلقات الأولمبية الخمس.