بالتزامن مع تقدم المقاومة في جبهة نهم قصف هو الأعنف على العاصمة اليمنية صنعاء | يافع نيوز
أخر تحديث : 07/12/2016 - 07:23 توقيت مكة - 22:23 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
بالتزامن مع تقدم المقاومة في جبهة نهم قصف هو الأعنف على العاصمة اليمنية صنعاء
بالتزامن مع تقدم المقاومة في جبهة نهم قصف هو الأعنف على العاصمة اليمنية صنعاء

يافع نيوز – متابعات خاصة

استمرت الغارات الجوية العنيفة على مواقع مليشيات الحوثي وصالح في العاصمة اليمنية صنعاء ومحيطها.

حيث ذكر سكان محليون في العاصمة اليمنية صنعاء ان انفجرات عنيفة تعز العاصمة اليمنية صنعاء، بشكل مستمر منذ وقت متأخر من مساء أمس، حيث استهدفت الغارات الجوية معسكرات للحرس الجمهوري وعناصر مليشيات الحوثي في عدد من مناطق العاصمة صنعاء .

يأتي ذلك بالتزامن مع اشتعال جبهة نهم شرق العاصمة اليمنية صنعاء، حيث حققت المقاومة تقدماً ملحوظاً خلال الايام الماضية .

وكشفت مصادر ميدانية يمنية عن انسحاب ميليشيات الحوثي والمخلوع علي صالح من مناطق جديدة ومواقع مهمة في مديرية نهم شرق صنعاء، بعد تكبدها خسائر فادحة على يد قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية المسنودة بمقاتلات التحالف العربي.
وبحسب المصادر، فقد تمكنت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية مع ساعات غروب يوم أمس الأربعاء من السيطرة على منطقة ” النعيمات” الاستراتيجية في المديرية.
وقالت المصادر إن قوات الجيش أحكمت السيطرة على قرية “النعيمات” ومحيطها عقب فرار ميليشيات الحوثي وصالح التي كانت تتمركز بمنازل المواطنين فيها.
وذكرت المصادر أن قوات الجيش عثرت على كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر في بعض المنازل التي فرت منها الميليشيات.
من جانبه، قال الناطق الرسمي لمقاومة صنعاء عبدالله الشندقي إن المقاومة سيطرت على عقبة المدفون والجبال المحيطة بها وقرية المدفون، ما أدى إلى سقوط أكثر من 22 قتيلاً من الميليشيات وعشرات الجرحى وإحراق ثلاثة أطقم، بينما قتل ثلاثة من عناصر الجيش والمقاومة وجرح ثمانية آخرون.
وكانت الثلاثة أيام الماضية شهدت سيطرة قوات الشرعية على مناطق واسعة في نهم وتمكنت من تحرير جبل المنارة الاستراتيجي وجبل القتيب الاستراتيجي وجبال الذحل وكوكبان والحبيل والقناصين والعياني، والتباب الخضراء وقرى الحلول وملح وبيت البوري.
من جهة ثانية، أوضحت المصادر أن قوات الجيش والمقاومة باتت تقترب من السيطرة على منطقة “محلي” على الخط الواصل بين محافظتي صنعاء ومأرب، الأمر الذي سيمكنها من قطع خطوط الإمداد الأخيرة على الميليشيات في مديرية نهم.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.