أخر تحديث : 10/12/2016 - 09:28 توقيت مكة - 00:28 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
دعوة لفتح المعاهد والكليات العسكرية الجنوبية
  • منذ 4 شهور
  • 10:25 م

لا تقوم اي دولة بل ولا يمكن لها الصمود والبقاء دون ان تمتلك جيش يدافع عنها وامن يحميها ،، ولذلك تشكل مؤسسات الدفاع والأمن المؤسسات الضامنه لأي دولة بمفهوم الدوله الواسع..

لقد سبق وأن كتبنا ومنذ اليوم الأول لتحرير عدن إلى أهمية تنشيط وبناء مؤسسات الدولة الجنوبية العسكرية التى تستطيع أن تدافع وتحمي المناطق الجنوبية المحرره وطالبنا باستقطاب شباب المقاومة الجنوبية وتحويل كل فصائل المقاومة الجنوبية إلى مؤسسات عسكرية نظامية وحذرنا من المليشيات خارج نظام وسلطة المؤسسات العسكرية الرسمية جيش وامن ‘

وكتبنا في 26 مايو 2016م ان مشروع الجنوبيين مشروع دولة وليس مليشيات وان الجنوب يمتلك إرث دولة وأن كل التضحيات التى قدمها الجنوبيين منذ عام 94م هو من أجل استعادة الجنوبيين لدولتهم دوله المؤسسات دولة النظام والقانون

وطالبنا في الإسراع لتنشيط وبناء مؤسسات الدولة الجنوبية العسكرية الدفاعية والأمنية على أسس علمية ووطنية بعيدا عن الحزبية والقبلية وكسب الولاءات وأمراء المليشيات والحمد لله ان الجنوب كما أشرنا يمتلك إرث لدولة من خبرات وكفاءات لازالت موجودة يمكن ان يستفاد منها في بناء المؤسسات العسكرية وفي إعداد وتأهيل الكادر العسكري في مختلف التخصصات ..

أننا ندعو من خلال هذا إلى الإسراع في فتح مراكز التدريب في العند وغيرها وفتح الكليات والمعاهد العسكرية والأمنية في عدن مثل الكلية العسكرية ومعهد القيادة في صلاح الدين وكلية الشرطة  ومعهد امن الدوله الخ … مع إرسال الشباب للدراسة والتأهيل في الكليات والمعاهد العسكرية في الخارج حيث ان بناء المؤسسات العسكرية الجنوبية لا يمكن له ان يتم بدون بناء وتأهيل الكادر العسكري الجنوبي والذي بات اليوم المجال العسكري والأمني  ليس فقط علم بل العديد من العلوم العسكرية التخصصية التى تتطلب إلى التأهيل العلمي لفهم أصولها وفنونها ..

لايوجد اليوم اي مبرر لعدم فتح هذه المراكز والمعاهد والكليات العسكرية في الجنوب فمواقعها موجوده وطواقم وكوادر هذه الكليات والمعاهد الغالبية منهم موجودين كما ان الحاجة ماسة وضرورية لها ان كنا فعلا حريصين على بناء دولة المؤسسات.  دولة النظام والقانون والتي تشكل المؤسسات العسكرية اساسا لأي دوله وضمانتها الحقيقية. .

ملحوظة ختامية :

أننا نحذر مرة أخرى من اهمال شباب المقاومة الجنوبية وشيطنه البعض وكسب البعض الأخر وتشكيل مليشيات وأمراء حرب فمن كان حريص على شباب المقاومة الجنوبية الأبطال  الذين أثبتوا في ميادين الشرف عليه ان يستقطبهم للمؤسسات العسكرية وأن يتم أعدادهم وتأهيلهم عسكريا ليشكلون بالفعل نواة لبناء المؤسسات العسكرية الجنوبية في الدفاع والأمن. ..

وان من يرفع شعار استعادة وبناء دوله الجنوب عليه ان يعي جيدا انة من الصعب تحقيق ذلك بدون بناء أسس وأساس هذه الدوله وفي مقدمتها بناء المؤسسات العسكرية الجنوبية. ..

شاركـنـا !

أترك تعليق
ابحث في الموقع
حالة الطقس في عدن
صفحتنا علي فيسبوك
إعلان

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.