محافظ لحج بذكرى النصر: تحرير لحج كان نقطة الانهيار لمليشيات العدوان التي خرجت من لحج تجر اذيال الهزيمة والعار | يافع نيوز
أخر تحديث : 03/12/2016 - 12:14 توقيت مكة - 15:14 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
محافظ لحج بذكرى النصر: تحرير لحج كان نقطة الانهيار لمليشيات العدوان التي خرجت من لحج تجر اذيال الهزيمة والعار
محافظ لحج بذكرى النصر: تحرير لحج كان نقطة الانهيار لمليشيات العدوان التي خرجت من لحج تجر اذيال الهزيمة والعار

يافع نيوز – لحج – خاص:

قال محافظ محافظة لحج في بلاغ صادر عنه بمناسبة الذكرى الأولى لتحرير مدينة الحوطة عاصمة محافظة لحج، ان تحرير لحج عامة والحوطة خاصة شكل نقطة الانهيار لمليشيات الحوثي وعلي عبدالله صالح العدوانية، التي خرجت من لحج تجر اذيال الهزيمة والعار، بعد ان دمرت كل جميل في لحج، وحولتها الى محافظة منكوبة.

واضاف، ان التأريخ لن يغفر للمليشيات العدوانية جرائمها البشعة، مشيرا ان الرابع من اغسطس من العام 2015، يعد يوما عظيما، ومفخرة لأجيالنا، ولكل ابناء لحج، الذين سطروا اروع الملاحم البطولية، وصنعوا مجدا خالدا مع كل ابناء شعبنا الحر، وبمساندة اشقائنا في دول التحالف العربي .

واشار البلاغ بالقول: من الحري بنا، ونحن نحتفل بيوم نصر حوطة لحج الباسلة، أن نتذكر تضحيات اولئك الابطال الذين قدموا أرواحهم فداء للدين والكرامة والأرض، وهم تيجان على رؤوسنا ونياشين على صدورنا، وإننا نحيي حوطة لحج المحروسة، ونحيي ابناءها الأبطال، وشرفاؤها الأوفياء، على كل ما قدموه، تكللت بالنصر العظيم للحوطة ولمحافظة لحج بشكل عام، ونشد على أياديهم في مواصلة الجهود والصمود حتى تحقيق كافة الاهداف والتطلعات المشروعة.

وقال البلاغ، أننا بهذه المناسبة نجدد دعوتنا للرئيس عبدربه منصور هادي، الذي نشكره على كل ما قدمه، أن يولي محافظة لحج كل الاهتمام والرعاية، وكذا الحكومة ندعوها للقيام بواجباتها تجاه محافظة لحج الباسلة.

وقال: كما نجدد شكرنا لدول التحالف العربي حكومات وجيوشاً وشعوباً، وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية، والامارات العربية المتحدة، على ما قدموه ولا يزالوا يقدموه في نصرة إخوانهم في الجنوب، وكذا في الشمال، للتخلص من همجية الانقلابيين، ومشاريعهم الايرانية التي تستهدف الأمة العربية وأمنها القومي .

إننا نستغل هذه الفرصة، لنؤكد للعالم، أننا في محافظة لحج وبقية المحافظات الجنوبية المحررة، سنكون عاملاً للاستقرار في المنطقة، وشركاء دوما في محاربة التطرف والغلو والإرهاب، ولن نتوانى عن حماية محافظتنا الباسلة من الارهاب الدخيل على بيئتها الطاردة له، ومن الفساد الذي يشكل مع الارهاب وجها واحدا وتديره منظومة ومرجعية واحدة لم تعرفها محافظة لحج إلا منذ ما بعد مشروع ما يسمى الوحدة اليمنية الفاشلة.

واستطرد بقوله، هي فرصة ايضاً، لندعو فيها دول التحالف العربي، ومجلس التعاون الخليجي، والجامعة العربية والمجتمع الدولي والامم المتحدة، للوقوف بجدية أمام قضية شعب الجنوب، وتأييد تطلعاته في تحقيق العيش بحرية واستقلال واستقرار على كامل أرضه وحدود دولته الوطنية المعروفة تأريخياً.

واضاف، في السياق ذاته، نؤكد على دعمنا للحوار كطريق وحيد لحل الخلافات، وإيجاد الحلول السلمية، وايقاف الحرب، وعودة الشرعية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي، وانصياع الانقلابيين لقرارات الشرعية الدولية، وتسليمهم السلاح المنهوب، والافراج عن الأسرى وعلى رأسهم الأبطال ( وزير الدفاع اللواء محمود احمد سالم الصبيحي – واللواء فيصل رجب وغيرهم ) .

 

 

 

نص البلاغ:

بلاغ من قيادة محافظة لحج بمناسبة الذكرى الاولى لتحرير الحوطة

 

لمن دواعي سرورنا وفخرنا ان نحتفل اليوم، ومعنا كل ابناء شعبنا، بمناسبة عظيمة، وحدث تأريخي، يتمثل بالذكرى الاولى لتحرير مدينة الحوطة عاصمة محافظة لحج من تواجد مليشيات الغزو والعدوان التابعة للحوثيين وعلي عبدالله صالح .

ان الرابع من اغسطس للعام 2015، يوما عظيما، ويعد مفخرة لأجيالنا، ولكل ابناء لحج، الذين سطروا اروع الملاحم البطولية، وصنعوا مجدا خالدا مع كل ابناء شعبنا الحر، وبمساندة اشقائنا في دول التحالف العربي .

من الحري بنا، ونحن نحتفل بيوم نصر الحوطة خاصة ولحج الباسلة عامة، أن نتذكر تضحيات اولئك الابطال الذين قدموا أرواحهم فداء للدين والكرامة والأرض، اولئك التيجان على رؤوسنا والنياشين على صدورنا، شهداء الحوطة ولحج، وكل محافظاتنا الجنوبية المحررة.

إننا نُحيّي حوطة لحج المحروسة، ونُحيي ابناءها الأبطال، وشرفاؤها الأوفياء، على كل ما قدموه، تكللت بالنصر العظيم للحوطة ولمحافظة لحج بشكل عام، ونشد على أياديهم في مواصلة الجهود والصمود حتى تحقيق كافة الاهداف والتطلعات المشروعة.

واذا نحتفل اليوم بذكرى نصر الحوطة الاغر، نُحيّي بكل اعزاز وفخر، ابطال المقاومة الجنوبية والجيش في جبهات القتال بالصبيحة المضاربة وكرش وباب المندب، الذين لا يزالوا يقدموا التضحيات الجسيمة في الدفاع عن لحج وحدودها من مليشيات العدوان.

لقد شكل تحرير الحوطة خاصة، ولحج عامة، نقطة الانهيار لمليشيات العدوان، التي خرجت من لحج تجر اذيال الهزيمة والعار، بعد ان دمرت كل جميل في لحج، وحولتها الى محافظة منكوبة، ولن يغفر التأريخ  لها جرائمها البشعة .

وبهذه المناسبة العظيمة، تؤكد قيادة محافظة لحج، أنها لن تتوانى عن مضاعفة الجهود والسير قدماً، صوب الهدف المنشود لشعبنا عامة، وابناء محافظة لحج خاصة، والعمل الدؤوب ايضاً، في تأمين محافظة لحج وعاصمتها، وجعلها نموذجا للأمن والاستقرار، والنهوض  ومعالجة الملفات الماثلة والتي انتجتها سنوات طويلة من العبث والفساد، وكذلك انتجتها الحربين الظالمتين العدوانيتين الاولى عام 94م، والثانية عام 2015.

إننا ندرك ان المرحلة شاقة، وعصيبة، وان المسؤوليات الملقاة على عاتقنا اليوم  كبيرة، لكن بإيماننا جميعاً، وإرادتنا، وصبرنا، وتكاتفنا، وعملنا المشترك، نستطيع ان نقهر كل الظروف،  ونهزم كل الاعمال العدوانية والارهابية، ونتجاوز كل الصعوبات، ونتحدى كل المراحل، لنثبت للعالم أجمع، أننا شعبا تواقا للحرية، وفعالاً في البناء، وناجحا في العمل، ومتحديا لكل الظروف العصيبة، لنعيش بسلام وأمن،

من هذا المنطلق، ندعو كل ابناء لحج، إلى تشمير السواعد، ورص الصفوف، لإعادة لحج الى مكانتها الطبيعية، وموقعها المتقدم الراقي ثقافيا واجتماعيا وفنيا وفي مختلف جوانب الحياة، لكي تبقى كما هي  دائما نموذجا للإلهام والتقدم والإبداع .

ونجدد من هنا، دعوتنا للرئيس عبدربه منصور هادي، الذي نشكره على كل ما قدمه، أن يولي محافظة لحج كل الاهتمام والرعاية، وكذا الحكومة ندعوها للقيام بواجباتها تجاه محافظة لحج الباسلة.

إننا نستغل هذه الفرصة، لنؤكد للعالم، أننا في محافظة لحج وبقية المحافظات الجنوبية المحررة، سنكون عاملاً للاستقرار في المنطقة، وشركاء دوما في محاربة التطرف والغلو والإرهاب، ولن نتوانى عن حماية محافظتنا الباسلة من الارهاب الدخيل على بيئتها الطاردة له، ومن الفساد الذي يشكل مع الارهاب وجها واحدا وتديره منظومة ومرجعية واحدة لم تعرفها محافظة لحج إلا منذ ما بعد مشروع ما يسمى الوحدة اليمنية الفاشلة.

وهي فرصة ايضاً، لندعو فيها دول التحالف العربي، ومجلس التعاون الخليجي، والجامعة العربية والمجتمع الدولي والامم المتحدة، للوقوف بجدية أمام قضية شعب الجنوب، وتأييد تطلعاته في تحقيق العيش بحرية واستقلال واستقرار على كامل أرضه وحدود دولته الوطنية المعروفة تأريخياً.

وفي السياق ذاته، نؤكد على دعمنا للحوار كطريق وحيد لحل الخلافات، وإيجاد الحلول السلمية، وايقاف الحرب، وعودة الشرعية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي، وانصياع الانقلابيين لقرارات الشرعية الدولية، وتسليمهم السلاح المنهوب، والافراج عن الأسرى وعلى رأسهم الأبطال ( وزير الدفاع اللواء محمود احمد سالم الصبيحي – واللواء فيصل رجب وغيرهم ) .

نجدد شكرنا لدول التحالف العربي حكومات وجيوشاً وشعوباً، وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية، والامارات العربية المتحدة، على ما قدموه ولا يزالوا يقدموه في نصرة إخوانهم في الجنوب، وكذا في الشمال، للتخلص من همجية الانقلابيين، ومشاريعهم الايرانية التي تستهدف الأمة العربية وأمنها القومي .

كما نجدد دعوتنا لكل ابناء لحج، على الصبر والصمود، والتآزر والتكاتف، والوقوف مع قوات الامن وقيادة المحافظة، للحفاظ على النصر، وحماية المكتسبات التأريخية التي تحققت بفضل نضالهم وتضحياتهم الجسيمة.

تحية لحوطة لحج وابناءها.

تحية لأسر الشهداء والجرحى.

تحية لمحافظة لحج عامة.

الرحمة للشهداء.. الشفاء للجرحى.. الحرية للمعتقلين.. النصر للأمة العربية .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

  • صادر عن قيادة محافظة لحج وسلطتها المحلية

الدكتور ناصر محمد ثابت الخبجي

محافظ محافظة لحج

4 اغسطس 2016

 

  • * مكتب الاعلام والعلاقات بديوان المحافظة

 

 

 

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.