فتح يلتقي منسق الشؤون الانسانية للأمم المتحدة باليمن | يافع نيوز
أخر تحديث : 08/12/2016 - 12:55 توقيت مكة - 03:55 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
فتح يلتقي منسق الشؤون الانسانية للأمم المتحدة باليمن
فتح يلتقي منسق الشؤون الانسانية للأمم المتحدة باليمن

يافع نيوز – سبأنت:

التقى وزير الادارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة عبد الرقيب سيف فتح، بمكتبه بالسفارة اليمنية بالرياض، مع المنسق المقيم للأمم المتحدة ومنسق الشؤون الانسانية في اليمن، جيمي ميكجولدرك.

وناقش الوزير فتح مع ميكجولدرك بحضور نائب وزير الصحة العامة والسكان الدكتور عبدالله محمد دحان ، ونائب وزير الادارة المحلية وعضو اللجنة العليا للإغاثة حسن منصور. الوضع الإنساني والإغاثي في اليمن وسبل التعاون بين اللجنة العليا للإغاثة والمنظمات التابعة للأمم المتحدة.

وتسلم الوزير فتح تقريرا مفصلاً عن العمليات التي تقدمها المنظمات التابعة للأمم المتحدة في اليمن، مثمنا الجهود التي تقوم بها منسقيه الشؤون الإنسانية، وتواجدها في اكثر من محافظة يمنية رغم المعيقات التي تواجهها.

وادان الوزير فتح احتجاز ممثلي الامم المتحدة في محافظة تعز، لمدة خمس ساعات من قبل مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية، مشيرا إلى أن الحكومة تقدر دور المنظمات الإنسانية والتحديات التي تواجهها منظمات الأمم المتحدة في اليمن بسبب المليشيا الانقلابية.

وذكر وزير الادارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة ان الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية استجابت لطلب اللجنة العليا للإغاثة بفتح مكتب لها في عدن لكي تستطيع من خلاله تغطية احتياجات المواطنين من الاغاثة على كافة محافظات الجمهورية، مرحبا بجهود منسقيه الشؤون الانسانية للأمم المتحدة في الدعوة لفتح المجال للإغاثة الانسانية في تعز.

وشدد فتح على ضرورة التنسيق بين اللجنة العليا للإغاثة وكافة المنظمات التابعة للأمم المتحدة العاملة في اليمن، في العمل الاغاثي لما فيه تقديم الخدمات الإنسانية لجميع المحتاجين.

من جانبه قال المنسق المقيم للأمم المتحدة انه بسبب الوضع المتدهور باليمن، فانه غير آمن للموظفين التابعين للأمم المتحدة، ما يصعب على المنظمات الدولية الوصول الى أماكن النازحين بسبب الاوضاع الامنية التي تعيشها اليمن.

ونوه بوجود عجز كبير في العمل الاغاثي، رغم ما تقدمه المنظمات الإنسانية، وقال ” نحاول ان نعرف أكثر بالوضع الانساني الذي تعانيه اليمن ويجب ان يتم دعوة عدد من المانحين والإعلام للاطلاع على الاوضاع الانسانية وايصال حجم المعاناة الانسانية الى العالم.

ولفت إلى أن منسقيه الامم المتحدة ستفتتح قريبا مقرا للأمم المتحدة في العاصمة المؤقتة عدن، بهدف تقديم الاعمال الإنسانية في عدد من المحافظات.

فيما قال نائب وزير الصحة العامة والسكان الدكتور عبدالله محمد دحان “ان الوضع الصحي في اليمن مأساوياً، ويحتاج الى تظافر جهود كل المنظمات الاممية لدعم مشاريع الحكومة في التصدي للأمراض وتقديم الدعم الكافي من المستلزمات الطبية والعقاقير المستعجلة لمكافحة الامراض والفيروسات التي بدأت بالانتشار خلال الاشهر الاخيرة”.

وأضاف”هناك محاور اساسية تستدعي تقديم الدعم العاجل والسريع، منها قضية الجرحى ومرضى الفشل الكلوي”.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.