قيادة محافظة لحج تدين تفجيرات ردفان وتدعو لمحاربة الجماعات الارهابية | يافع نيوز
أخر تحديث : 10/12/2016 - 03:42 توقيت مكة - 18:42 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
قيادة محافظة لحج تدين تفجيرات ردفان وتدعو لمحاربة الجماعات الارهابية
قيادة محافظة لحج تدين تفجيرات ردفان وتدعو لمحاربة الجماعات الارهابية

يافع نيوز – لحج – ردفان :

أدانت السلطة المحلية بمحافظة لحج، العملية الارهابية التي استهدفت معسكر القطاع الغربي بردفان، والذي استشهد على إثرها اربعة جنود واصيب نحو 23 جنديا اصابة خمسة منهم خطرة.

وقالت السلطة المحلية بلحج في بيانها: انه لا يمكن بأي حال من الأحوال، إلا ان تكون مثل هذه العمليات خدمة تصب في خانة مليشيات الحوثي وعلي عبدالله صالح، واعداء الحياة، وخاصة في ردفان الأبية،  كما انها تأتي ضمن مخطط الاستهداف الممنهج لقلعة الثورة ردفان، وأمنها واستقرارها وبقية المحافظات المحررة، وهي عملية لا تهدف فقط، الى زعزعة الامن والاستقرار في ردفان، بل ايضا استهداف مكانة ردفان وتضحيات شهداءها وجرحاها الجسيمة، ونضال أبناءها الافذاذ الذي إجترحوه في مختلف المراحل الماضية والحالية.

وحيت بيان السلطة المحلية بلحج،  يقظة جنود القطاع الغربي بردفان بوجه العناصر الارهابية، وقدمت تعازيها لأسر الشهداء وكل ابناء ردفان، داعية ابناء ردفان الى التلاحم ورص الصفوف لمنع أي تواجد او مرور للعناصر الارهابية بردفان.

 

نص بيان إدانة

قال تعالى  }مَن قَتَلَ نَفْساً بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعاً…{   صدق الله العظيم . المائدة: الآية 32.

لقد تابعت قياد السلطة المحلية بمحافظة لحج، العملية الارهابية الجبانة التي استهدفت افراد الجيش والمقاومة في معسكر القطاع الغربي بالحبيلين بردفان من خلال تفجير سيارتين مفخختين.

إن مثل هذه العمليات الجبانة، تنفذها جماعات استمرأت القتل والاعتداء على الآمنين، وعلى المناضلين من افراد المقاومة والجيش والأمن، وهي العمليات التي لا طائل منها إلا القتل والعبث واسترخاص حياة الشرفاء والابطال.

إن السلطة المحلية بلحج، إذ تدين بأشد العبارات هذه العملية الغادرة وتستنكرها، تترحم على ارواح الشهداء الأبطال وتتمنى الشفاء العاجل للجرحى، وتقدم تعازيها لأسر الشهداء وكل ابناء ردفان والوطن عامة.

لا يمكن بأي حال من الأحوال، إلا ان تكون مثل هذه العمليات خدمة تصب في خانة مليشيات الحوثي وعلي عبدالله صالح، واعداء الحياة، وخاصة في ردفان الأبية،  كما انها تأتي ضمن مخطط الاستهداف الممنهج لقلعة الثورة ردفان، وأمنها واستقرارها وبقية المحافظات المحررة، وهي عملية لا تهدف فقط، الى زعزعة الامن والاستقرار في ردفان، بل ايضا استهداف مكانة ردفان وتضحيات شهداءها وجرحاها الجسيمة، ونضال أبناءها الافذاذ الذي إجترحوه في مختلف المراحل الماضية والحالية.

إن تعرض افراد الجيش والمقاومة بردفان لعمليات إرهابية، لهو محاولة من قبل تلك القوى الداعمة للإرهاب والموجِهة له تحت اسماء مختلفة، لإدخال ردفان الأبية في فوضى، ومحاولة خلق صورة غير سوية عن ردفان الثورة، واستهداف تأريخها النضالي العريق الممتد منذ عقود من الزمن، ضد الاستعمار الاجنبي اولاً، ومن بعده الحكام الطغاة والانظمة القمعية، الذي كان لردفان وابناءها السبق في الوقوف بوجه تلك الانظمة، وتقديم التضحيات الجسام.

وإذ نحيي يقظة جنود القطاع الغربي بردفان، واستبسالهم بوجه تلك العناصر الارهابية، نؤكد ان ردفان ستبقى أبية شامخة، طاردة للإرهاب، ولن تفلح تلك الجماعات الارهابية، في النيل منها ومن ابناءها، وندعو قوات الجيش والامن وابطال المقاومة بردفان، الى اليقظة والاستعداد الدائم، ونشد على أيادي كل ابناء ردفان في الوقوف صفا واحدا لمواجهة تلك العناصر الارهابية، وتحصين ردفان من أي تسرب للفكر الضال والدخيل على بيئتها، او محاولة تلك العناصر الهاربة بالتواجد في مناطقها او المرور فيها .

رحم الله شهدائنا ردفان الابطال، ونسأله تعالى الشفاء العاجل للجرحى.

وحسبنا الله ونعم الوكيل.

 

صادر عن قيادة السلطة المحلية بمحافظة لحج

2 اغسطس 2016م .

 

 

 

 

 

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.