( تقرير) لحج.. نموذج لتحدي الظروف وقهر المستحيل بتلاحم القيادة والمواطنين | يافع نيوز
أخر تحديث : 02/12/2016 - 11:19 توقيت مكة - 02:19 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
( تقرير) لحج.. نموذج لتحدي الظروف وقهر المستحيل بتلاحم القيادة والمواطنين
( تقرير) لحج..  نموذج لتحدي الظروف وقهر المستحيل  بتلاحم القيادة والمواطنين

 

يافع نيوز – لحج – تقرير  – خاص:

 

تتواصل في محافظة لحج، عمليات انعاش القطاعات الحكومية، واعادتها للعمل الرسمي، بالتزامن مع دخول عاصمة المحافظة في استقرار أمني وتقدم إداري كبير .

لقد وجدت محافظة لحج نفسها في هول صدمة كبيرة جراء الحرب، وحجم الدمار الكبير الذي لحقها والمتمثل بتدمير غالبية المرافق الحكومية وتضرر منازل المواطنين، وظهور ملفات واثار الحرب اضافة الى ما عانته لحج سابقا من كوارث جراء سياسات نظام صنعاء الفاشلة وممارسات التهميشية المتعمدة بحق لحج.

وفي نقلة نوعية، وبإرادة ابناء لحج وقيادتها، تمضي لحج متحدية الظروف والمرحلة الصعبة، في خط سير شاق وصعب للخروج من ظروفها العصيبة، رغم ان التعافي يحتاج لوقت ومساحة زمنية كافية، إلا ان الاستمرار في العمل من اجل تعافي المحافظة يشق طريقه وسط امواج عاتية وإرث كبير من الفساد والدمار السابق .

ويشكل التلاحم بين المواطنين وقيادة المحافظة، ومنظمات المجتمع المدني، نجاحا كبير، في تحقيق الانجاز بلحج، وتقدير للظروف التي تعيشها المحافظة، التي تحملت القيادة مسؤوليتها في ظل اوضاع منهارة، كما يشكل صبر الموظفين على المشاكل المالية الخاصة برواتب احد ابرز مظاهر التحدي والصمود والتلاحم بين قيادة المحافظة وابناءها.

وكانت عادت إدارات ديوان محافظة لحج، والمكاتب التنفيذية بالدوام من داخل مدينة الحوطة عاصمة محافظة لحج، رغم استمرار المخاطر الأمنية واحتمالات وجودها بشكل أو بآخر، وذلك في تحدي غير عادي ومن أجل البدء بمعالجة اوضاع المحافظة، وحل مشاكل الخدمات التي تمس المواطنين بشكل مباشر، والبت في قضايا ظلت سنوات دون حل، وانجاز المعاملات في المحافظة سواء التي تهم المواطنين او ادارات ومنظمات وهيئات خاصة.

3b80189a-8630-4865-85e3-0f2f30b79fe4

لحج تتعافي:

استعادت محافظة لحج عافيتها، وشكلت الخطوات الادارية الملائمة للواقع اليوم، والتي اتبعها محافظ المحافظة، اساس المعالجات الايجابية في ظل ظروف غاية في الصعوبة.

لحج وفي مرحلة خطيرة، ما كان ان يستعيد العمل فيها عافيته بلحج، على غير ما تجد نفسه عدد من المحافظات الأخرى،  لولا تصميم وإرادة قيادة محفظة لحج وحنكتها في المعالجة والسير بخطوات مناسبة وسط طريق شائكة والكثير من العوائق والمطبات.

تتجلى بداية تعافي لحج، في بدء إعادة مسار العمل بالادارات والمكاتب الحكومية المهمة الى طبيعتها، ومواصلة العمل في انعاش بقية المكاتب، والاستمرار بعملية الاصلاحات الادارية في مكاتب وادارات المحافظة والمديريات التي ظلت ردحا من الزمن اسيرة للفساد والجمود .

ويبذل محافظ لحج وقيادة المحافظة بشكل عام، جهودا واسعة للتواصل من المنظمات الدولية والعربية والمحلية، للوصول الى المحافظة وتقديم واجبات المساعدة في دعم القطاعات الرسمية، وتنفيذ المشاريع وفقا لدراسات الاحتياج والأهمية.

بالاضافة الى جانب متابعة قيادة لحج وزارات الحكومة في القيام بواجبها تجاه ملفات المحافظة وفي مقدمتها ملفات ( اسر الشهداء والجرحى وتعويض المتضررين واعادة الاعمار واستكمال عمليات التسجيل لأفراد المقاومة في السلك الأمني والعسكري) .

 

اجتماعات:

بادر محافظ محافظة لحج،  بالعمل من داخل الحوطة، وأمر الادارات الرسمية في المكاتب التنفيذية، وادارات ديوان المحافظة بالدوام ومباشرة العمل الرسمي من داخل الحوطة.

وحث المحافظ في تصريح له، عقب اجتماعا عقدة مع عدد من  مدراء المكاتب التنفيذية والوكلاء، على ضرورة مضاعفة الجهود في هذ المرحلة الحساسة، والالتزام بالدوام في المكاتب، وتحقيق انجازات فعلية تحقق تطلعات المواطنين في اخراج لحج من وضعها، وتحسين الخدمات التي تمسهم، واتخاذ اجراءات عملية من شأنها  إعادة كل الخدمات والحياة المدنية لمديريات المحافظة وخاصة العاصمة الحوطة .

وعبر المحافظ عن سعادته باعادة العمل من داخل مدينة الحوطة، مشيدا بكل الجهود المبذولة في هذا الجانب، كما حيا رجال الجيش والمقاومة الجنوبية الابطال في جهات كرش والصبيحة وباب المندب على صمودهم الاسطوري، وتضحياتهم التي يقدموها من اجل تأمين لحج من أي اختراق من مليشيات العدوان التابعة للانقلابيين الحوثيين والمخلوع صالح.

وفي نفس الوقت ثمّن مدراء المكاتب والعاملين جهود المحافظ  ودور الرئيس هادي، ودول التحالف العربي وقوات الجيش والامن على ما يقدموه في تثبيت الامن ومحاربة العصابات.

وكان دشن المحافظ الخبجي ووكيل المحافظة لشؤون الشباب الاستاذ – وضاح الحالمي – العملية الامتحانية لطلاب نيل شهادة الثانوية العامة في مدارس الحوطة وتبن، كما دشن مدراء المديريات الامتحانات في مدارس المديريات.

وشكلت محافظة لحج نموذجا ناجحا في انجاز الامتحانات، وسيرها بشكل طبيعي في مدارس الحوطة وتبن وعدد من مديريات المحافظة.

من جهته عقد نائب المحافظ امين عام المجلس المحلي بلحج الاستاذ عوض بن عوض الصلاحي، ووكيل المحافظة لشؤون الشباب الاستاذ وضاح الحالمي، عدد من الاجتماعات الهامة بحثا خلالها مع الاخ محمد سعيد عامر المدير التنفيذي لصندوق النظافة والتحسين بالمحافظة سبل ايجاد الحلول الناجعة لمشكلة الصرف الصحي الذي تعاني منه مدينة الحوطة .

وحث اللقاء على ضرورة تكاتف الجميع لإظهار عاصمة المحافظة بصورة اجمل تعكس سمعتها من خلال تفعيل إدارات الصندوق ووضع الخطط والبرامج لمتابعة الخلل في شبكة الصرف وإزالة اكوام القمامة من الشوارع والازقة لما لها من خطورة على صحة الإنسان .

ودعا اللقاء جميع العاملين على الالتزام بالعمل بروح الفريق الواحد ومسئولية وعدم التخاذل تجاه خدمة المحافظة لان الوقت الراهن يتطلب تكاتف الجميع والاتجاه نحو تفعيل المسؤوليات المجتمعية واشراك منظمات المجتمع المدني يدا بيد مع السلطة المحلية وكذا المواطن .b97a98dc-928b-4d3a-89ae-8146e2a6a743

وفي سياق، آخر التقى الحالمي فريق منظمة المجتمعات العالمية برئاسة الدكتورة رندا الشيبة لبحث  القضايا المتعلقة بالإغاثة في مختلف مديريات المحافظة .

وفي اللقاء اشاد الحالمي بالجهود التي تبذلها المنظمات لمساعدة المواطنين في توفير المواد الغذائية والايوائية خاصة وان بعض المديريات مازالت فيها جبهات قتال مع مليشيات الحوثي وصالح  وهي بحاجة ماسة الى هذه المعونات .

واكد الحالمي ان السلطة المحلية على استعداد تام لتسهيل كل المعوقات والعراقيل التي تقف امام وصول هذه المساعدات الى المستحقين من النازحين والمحتاجين من أبناء هذه المحافظة سواء بالتنسيق او من خلال توفير الامن .

مشيرا الى ان المحافظة تشهد استقرارا امنيا لم تعهده من سنوات ويعود الفضل بعد الله الى جهود السلطة المحلية ومن ورائها قوات التحالف والجيش الوطني و المقاومة.
مشاكل وعوائق:

تمثل المسألة المالية والسيولة، ابرز المشاكل التي تعترض قيادة المحافظة، وهي المشكلة التي تخلت عنها الحكومة واعادتها الى سبب سيطرة مليشيا الانقلاب على البنك المركزي في صنعاء، وامتناعها عن ارسال السيولة المالية للمحافظات المحررة.

ومع هذا يواصل محافظ المحافظة، المتابعة والتواصل المستمر مع الحكومة والجهات المختصة ماليا، من أجل وضع الحلول العاجلة لمشكلة تأخر صرف رواتب الموظفين لشهر يونيو 2016 في لحج خاصة في مكتب التربية والتعليم وبقية المكاتب التي تأخر صرف رواتبها، وخاصة بعد نجاح المحافظ في توفير رواتب عدد من الادارات بالمحافظة.

كما يبذل جهود مستمرة في معالجة اوضاع البريد بالمحافظة، والتخفيف من معاناة المتقاعدين المستمرة منذ سنوات طويلة.

 

مشكلة تأخر رواتب مكتب التربية والتعليم:

وبشان تأخر رواتب مكتب التربية والتعليم بالمحافظة لشهر يونيو، يبذل محافظ المحافظة الدكتور ناصر الخبجي، تواصلات الحثيثة مع الحكومة والبنك المركزي فرع عدن، لعمل حلول عاجلة وتوفير رواتب المعلمين.

وكان البنك المركزي قد اعتذر عن تغطية الرواتب لمعلمي لحج، لانعدام السيولة وكثافة الموظفين، إلا ان المحافظ لا يزال يبذل الجهود لحل المشكلة خلال الايم القليلة القادمة.

وأدى تضرر البنك المركزي اليمني فرع لحج، وخروجه عن العمل بسبب ما تعرض له من نهب، الى توقفه عن العمل وعدم وصول السيولة المالية الخاصة به الى المحافظة.

ودعا مصدر مسؤول في المحافظة، المعلمين في لحج الى الصبر اكثر، وتفويت الفرص على أي من يريد اعاقة الجهود او اتخاذ من بعض المشاكل المالية التي هي قيد النقاش والمتابعة، كذرائع لاستهداف الاصلاحات الادارية في المحافظة او التعليمية او الامنية.

وأكد المصدر، ان مشكلة الرواتب قيد المتابعة المستمرة، وانها لا تخص محافظة لحج وحدها بل عدة محافظات، محذرا من الانجرار وراء أي دعوات مشبوهة لمحاولة اعاقة الجهود الامنية التي حققت نجاحات في الحوطة وتبن، او الجهود الادارية التي شكلت نقلة نوعية في المحافظة.

 

نجاح رغم العوائق:

الناظر الى حال لحج اليوم، يجد ان هناك تقدما ملحوظا وكبيراً، في مختلف المجالات، وخاصة أمنيا وإداريا، غير ان الكثير من الظروف لا تزال تشكل عوائقا امام قيادة محافظة لحج، ابرزها ( الجانب المالي ) الذي يتسبب بجعل موظفي لحج غيرهم من المحافظات المجاورة بدون رواتب للشهر الماضي، وتأخر معالجة الملفات الهامة التي تمس خدمات المواطنين وحوائجهم وفي مقدمتها ملفات الخدمات والشهداء والجرحى واعادة الاعمار .

ورغم هذا تسجل  محافظة لحج تقدما كبيرة في الانجاز،  رغم ان الظروف الصعبة تحيط بها من كل جانب، حيث لا تزال اطراف المحافظة الحدودية  مع تعز، تشهد معارك مع مليشيات الحوثي والمخلوع العدوانية، خاصة في  ( كرش والمضاربة ورأس العارة وجزء من جبهة باب المندب).

كما تعترض قيادة محافظة لحج عوائق جمّة، تتلخص في تأخر الاستجابة من قبل الحكومة، بمعالجة ملف الكهرباء، الذي يعد اهم الملفات الحالية في المحافظة التي تهم المواطنين والسكان بعد الأمن، وكذا ملفات المياه الخدمات الأخرى .

تحدي منقطع النظير:

امام هذه الاعاقات والظروف الصعبة، والمرحلة الاستثنائية، تبذل قيادة محافظة لحج، جهودا جبارة، لتحقيق انجازات فعلية، تتحدث عن نفسها..

فإلى جانب التواصل المستمر مع الرئيس، والحكومة ووزاراتها المختلفة المسؤولة عن مهامها في الخدمات والامور الاخرى، يبذل محافظ لحج وإدارات المكاتب ومدراء المديريات، جهودا مضنية في سبيل إعادة ترتيب البيت الداخلي في لحج على مستوى الادارات الخدمية والتنفيذية، وكذلك القضائية والامنية.

ومع ان الوضع المالي، لا يزال يشكل عائقا امام العمل، إلا ان الجهود الذاتية المبذولة وبالإمكانيات البسيطة، التي سجلت رقما في عداد العمل والتقدم الملحوظ، لا سيما في مرحلة استثنائية وعصيبة، لا تزال فيها الحرب مستمرة بلحج، وخاصة في اطراف المحافظة الشمالية والغربية .

وهناك الكثير مما قدمته قيادة محافظة لحج خلال الأشهر الماضية، وحقق فارقا في لحج، وشكل عنوان أمل في طريق المحافظة نحو النهوض الشامل، واعادة الخدمات بشكل أفضل، واعادة اعمار البنية التحتية، وانجاز المشاريع، ومعالجة ملفات المواطنين وملف الشهداء والجرحى، وبقية الملفات التي خلفتها السنوات  العجاف الماضية، وكذا ما خلفته الحرب واثارها، على مختلف الاصعدة والمستويات .

 

 

*تقرير – إدارة الاعلام بديوان محافظة لحج

 

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.