التفجير والتدمير لمنازل المدنيين بتعز.. إحصائيات مهولة ” تقرير “ | يافع نيوز
أخر تحديث : 06/12/2016 - 11:25 توقيت مكة - 14:25 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
التفجير والتدمير لمنازل المدنيين بتعز.. إحصائيات مهولة ” تقرير “
التفجير والتدمير لمنازل المدنيين بتعز.. إحصائيات مهولة

يافع نيوز – خاص 

 لا تقتصر مليشيات الحوثي والمخلوع صالح في نطاق انتهاكها وإجرامها بحق المواطنين بمختلف حقوقه وحرياته ومتطلباته الحياتية بل توسعت في ذلك بشكل كبير .

 فقد عمقت من جذور انتهاكاتها بحق المدنيين والأحياء السكنية، فضلاً عن الممتلكات العامة والخاصة ومنازل المواطنين.

تزداد المليشيا ضراوة في اتجاه مسارها في تضاعف انتهاكاتها وجرائمها بحق المدنيين والممتلكات العامة والخاصة والحقوق والحريات.

تتقن المليشيا وببراعة وإبداع طريقة تعاملها اتجاه المواطنين في تعز بأساليبها المختلفة مع مزجها لتنوع فروع انتهاكاتها لكي تعمق وتضاعف من معاناة المدنيين العزل .

 إحصائية شاملة

فقد تعرض قرابة 3758 منزلاً وممتلكات عامة وخاصة لتدمير كلي وجزئي، فضلاً عن حالة تفجير طالت بعض هذه المباني التي تعود ملكيتها إلى المدنيين.

تنوعت هذه الأساليب بتنوع أدواتها وطرقها التي تستخدمها المليشيات الانقلابية في معاقبة المدنيين العزل الذين يتعرضون ومدينتهم للقصف والحصار منذ أكثر من عام .

 فهناك ما يقارب “1648” منزلاً تعرضوا للقصف والدمار الكلي والجزئي نتيجة استهدافهم من قبل المليشيات الانقلابية على الأحياء السكنية في المدينة، فضلاً عن حالة تدمير وتفجير وهدم وإتلاف واقتحام واحتلال طال معظم المباني.

 تدمير وتفجير
 حيث أقدمت المليشيا إلى تفجير “29” منزلاً مستخدماً بذلك الألغام، والعبوات الناسفة في مناطق عدة، والتي كان أغلبها في المحور الشرقي من المدينة, إضافة إلى أن هناك ما يقارب 19 منشأة خدمية وعامة تم إتلافها وهدمها.. وقرابة 8 منشآت تراثية وثقافية تعرضت للدمار والإتلاف، و 17 مرفقاً صحياً وخدمياً تعرض للقصف والدمار.

كما استهدفت قذائف المليشيا قرابة “39” مسجداً وداراً للقران، و 5 خزانات مياه عامة، فيما بلغ عدد المحال التجارية الخاصة إلى قرابة “180” متجراً ومحلاً تجارياً ومولا.

تعميق المعاناة

 واستمرت المليشيات في مضاعفة معاناة المدنيين، حيث أغلقت مصانع وشركات عامة وخاصة، واقتحمت 15 منشأة حكومية و 10 مقرات حزبية، علاوة عن تعرض مستشفيات تعز للقصف المباشر، حيث بلغ نسبة المستشفيات التي تم إغلاقها 95% ؛ لم يتوقف الحال عند ذلك الأمر.. فقد حولت المليشيا معظم المنازل والممتلكات والمنشآت العامة والخاصة لاسيما مساكن المواطنين إلى ثكنات عسكرية وجعلته عرضاً للقصف والاستهداف, علاوة عن تمرسها وقصفها الأحياء السكنية وباستمرار
شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.