أخر تحديث : 11/12/2016 - 01:56 توقيت مكة - 04:56 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
لا.. لشيطنة المقاومة الجنوبية
  • منذ 5 شهور
  • 10:43 ص

مثلت المقاومة الجنوبية رمزا للعزة والكرامة وشكلت باصطفافها الشعبي وتنوعها لوحة جنوبية رائعة ومرحلة جديدة للثورة الجنوبية استطاعت بفضل آلله ثم بدعم التحالف وصمود وتضحيات شباب المقاومة الجنوبية من تحقيق النصر وتطهير مناطق الجنوب من قوات المخلوع ومليشيات الحوثي واثبتت لدول التحالف والعالم انها قوة يكمن الوثوق والاعتماد عليها في أمن وحماية الجنوب والمصالح المشتركة اذا ماتم دعمها وإعدادها عسكريا وامنيا ولقد كتبنا وكتب الكثير من الجنوبيين ومنذ تحرير عدن مطالبين سرعة الاهتمام واستيعاب المقاومة الجنوبية في المؤسسات العسكرية الجنوبية  فمن كان لهم شرف الدفاع عن الجنوب وتطهيره من قوات المخلوع ومليشيات الحوثي هم اجدر واقدر على تأمين وحماية المناطق التى حرروها وبرغم صدور قرار رئاسي لاستيعاب شباب المقاومة الجنوبية إلا أن تنفيذ هذآ القرار قد صاحبه الانتقائية والمماطلة وجرى مع الأسف التعامل مع المقاومة الجنوبية بمكيالين وهو ماحذرنا منه ونحذر من التعامل ومحاولة كسب البعض وإهمال وشيطنة البعض الآخر من شباب المقاومة الجنوبية وطالبنا ان يتم التعامل بمكيال واحد وعبر السلطات المحليه وقيادة المنطقة العسكرية الرابعه لأننا نريد ان نبني دولة المؤسسات والنظام والقانون ولا نريد مليشيات او أمراء حرب وتمترسات حزبية او قبلية على نمط ماهو موجود في بعض البلدان العربية مثل ليبيا وسوريا والعراق الخ. ..

ان بناء مؤسسات الدولة الجنوبية العسكرية هي الضمان الحقيقي لأمن واستقرار ليس فقط مناطق الجنوب وباب المندب بل واستقرار وامن المنطقة كلها.

ان مشروع الجنوبيين الذى قدموا ولازالوا يقدمون التضحيات من أجله منذ عام 94م هو مشروع دولة النظام والقانون دوله المؤسسات ولذلك نقول لا لشيطنة المقاومة الجنوبية ،،
لا للمليشيات وأمراء الحرب ،،،
لا للتمترسات والولاءات الحزبية والقبلية  ،،
نعم لدولة النظام والقانون …

وعلى المقاومة الجنوبية في نفس الوقت ان تحافظ على سمعتها ومأثرها التى اجترحتها في ساحات الشرف والكرامة وان لا تسمح لمن يحاول الاساءة إليها وتشويه صورتها الجميلة التي ارتسمت في ذاكرة ووجدان الجنوبيين.

ابو وضاح الحميري
صالح محمد قحطان المحرمي
25 يوليو 2016م

شاركـنـا !

أترك تعليق
ابحث في الموقع
حالة الطقس في عدن
صفحتنا علي فيسبوك
إعلان

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.