الرئيس هادي: ذهبنا الى جنيف والكويت نبحث عن السلام ووقف اراقة الدماء ولكن لم نجد الا التعنت التسويف من الانقلابيين | يافع نيوز
أخر تحديث : 08/12/2016 - 12:55 توقيت مكة - 03:55 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
الرئيس هادي: ذهبنا الى جنيف والكويت نبحث عن السلام ووقف اراقة الدماء ولكن لم نجد الا التعنت التسويف من الانقلابيين
الرئيس هادي: ذهبنا الى جنيف والكويت نبحث عن السلام ووقف اراقة الدماء ولكن لم نجد الا التعنت التسويف من الانقلابيين
يافع نيوز – الرياض:
التقى  الرئيس عبدربه منصور هادي اليوم كلاً من القائم بأعمال سفارة الولايات المتحدة الامريكية ريتشارد رايلي ، والقائم بأعمال سفارة المملكة المتحدة باليمن، أندرو هنتر.
وفي اللقاء رحب الرئيس بالجميع..وتحدث عن مكانة وأهمية العلاقات بين اليمن والولايات المتحدة الامريكية والمملكة المتحدة من خلال مواقفهم الداعمة لليمن منذ التحولات التي شهدتها في العام 2011 وتجاوز تحدياتها عبر المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية المزمنة التي كان لبلدانهم جهوداً ايجابية من خلال دعمهم في المحافل الدولية لعملية التحول وخارطة الطريق في اليمن.
وفي سياق متصل،  استقبل الرئيس هادي اليوم سفير جمهورية فرنسا لدى اليمن مارك جروجان. وجرى خلال اللقاء تناول مجمل العلاقات الثنائية التي تهم البلدين والشعبين الصديقين وآفاق تعزيزها وتطويرها في مختلف المجالات في ظل الظروف الراهنة وذلك من خلال بذل الجهود المضاعفة للإسهام في تحقيق السلام والاستقرار لليمن .
وعبر الرئيس هادي عن تقديره للجهود التي تبذلها فرنسا لما من شأنه المساهمة في إيجاد فرص احلال السلام في اليمن المرتكزة على قرارات الشرعية الدولية وآخرها القرار الاممي 2216 ، والمبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل.
وقال الرئيس” على الرغم مما لحق بالوطن وشعبه من قتل ودمار وحصار وتنكيل من قبل المليشيا التي استباحت المدن والقرى الا اننا آثرنا السلام استجابة لدعوات الاشقاء والمجتمع الدولي وقراراته ذات الصله وذهبنا الى جنيف ومن ثم الى الكويت نبحث عن السلام الذي يحقن الدماء البريئة انطلاقا من مسؤلياتنا تجاه ابناء شعبنا اليمني كافه الا اننا وللاسف لم نواجه الا التسويف والتعنت من قبل الانقلابيين لبنود السلام ومحدداته الواضحة والصريحة”.
كما تطرق الرئيس خلال اللقاء الى جملة من المعاناة الإنسانية التي يواجها الشعب اليمني جراء حرب وحصار مليشيا الحوثي وصالح على المدن ومنع وصول الغذاء والدواء اليها ، وانعدام خدمات الطاقه والكهرباء وتوقف المستشفيات عن العمل.
من جانبهما عبر القائمان بأعمال السفارتين الامريكية والبريطانية عن سرورهما بهذه الفرصة واللقاء للوقوف على مستجدات الأوضاع في اليمن ومنها ما يتصل بجهود السلام ..مؤكدين دعم بلادهما لجهود الامم المتحدة ومبعوثها الخاص الى اليمن وصولاً الى تحقيق السلام في اليمن.
كما عبر السفير الفرنسي عن سروره بهذا اللقاء الذي يأتي في إطار التنسيق والتشاور لما من شانه دعم جهود السلام في اليمن وصولاً الى تحقيق الغايات التي يتطلع اليها الشعب اليمني الذي اثقلت كاهله معاناة الحرب وتداعياتها.
متابعات
شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.