تشييع مهيب لثلاثة شهداء من أبناء مدينه تريم استشهدوا بتفجيرات المكلا | يافع نيوز
أخر تحديث : 07/12/2016 - 05:28 توقيت مكة - 20:28 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
تشييع مهيب لثلاثة شهداء من أبناء مدينه تريم استشهدوا بتفجيرات المكلا
تشييع مهيب لثلاثة شهداء من أبناء مدينه تريم استشهدوا بتفجيرات المكلا


يافع نيوز – تريم :

شييع الالاف من أبناء مدينه تريم ومدن وادي حضرموت في موكب جنائزي مهيب شهداء المدينة وعددهم ثلاثه شهدا وهم الشهيد عبد الله مسيعود باجهام الشهيد مبارك عبيد بن حمدون الشهيد محمد كرامه بن عبيدون الذين استشهدوا بتفجيرات المكلا إلارهابيه وهم يأدون واجبهم في الدفاع عن حضرموت ومواطني حضرموت.

ولدى وصول الجثمانين الطاهرين إلى المدخل الرئيسي لتريم التواهي كان الالاف في الانتظار حيث حمل المشيعون الجثامين على الأكتاف وساروا بهم نحو الجبانة.

وألقت عوائل الشهداء نظرة الوداع الأخيرة على الجثمانين، ثم حمل الجثامين إلى جبانة تريم لأداء صلاة الجنازة قبل أن يتم مواراة الجثمانين الثرى في مقابر المدينه.

تقدم موكب تشييع الشهداء العديد من الشخصيات العامة بالمدينه والشخصيات الوطنية وعدد من أبناء مديريات حضرموت الذين حضروا ليلقوا نضره الوداع على الشهداء وخاصه الشهيد القائد عبد الله مسيعود باجهام الذي كان له عدد من الصولات والجوالات ضد قوات الاحتلال اليمني ومهندس عدد من الخطط والبرامج التابعة للثوره الجنوبيه.

هذا وشييع المئات من أبناء السويري اربعه شهداء يوم الامس ليلا استشهدوا بنفس تفجيرات المكلا إلارهابيه.

هذا وقدمت تريم عدد كبير من خيرة ابنائها شهداء منذ تحرير مدينة المكلا في الخامس والعشرين من ابريل الماضي في سبيل استرداد قيم الوسطية التي عرفت بها حضرموت واقتلاع التطرف والارهاب واستعادة حضرموت من ايادي الغرباء الى احضان ابنائها ..

جموعا غفيرة اليوم بتريم ازرت اسر الشهداء مصممه على دحر الارهاب واقتلاع جذوره من ارض حضرموت , حيث هنا يقف السلام والاسلام على مر العصور , لم يكن للتطرف والارهاب فيها موطئ قدم يوم من الايام , اصرار وتحدي يبديه الناس على مواصلة هذه الحرب المقدسة , حيث يقف الخير والحق والحب الى جانبنا في مواجهة الشر والباطل والحقد الذي تحمله قلوب اولئك الارهابين المتطرفين ..

أمجد يسلم صبيح / وجدي صبيح

c29d90b3-3a6c-419d-9b7a-c956397b7ff1

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.