المهندس خالد بحاح يكتب بمناسبة الذكرى الاولى لتحرير عدن | يافع نيوز
أخر تحديث : 06/12/2016 - 02:44 توقيت مكة - 05:44 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
المهندس خالد بحاح يكتب بمناسبة الذكرى الاولى لتحرير عدن
المهندس خالد بحاح يكتب بمناسبة الذكرى الاولى لتحرير عدن
يافع نيوز – كتب خالد بحاح
عدن في ذكرى التحرير صدى التحرير حتى الآن في دواخلنا، ولحظة الانتشاء ما زالت هي الأخرى قائمة على الرغم من أن الطموح أكبر بكثير مما هو عليه الواقع، إذ أن بعض سلوك الفوضى والعشوائية والفيد لم تتحرر منه المدينة بعد !! التحرير الحقيقي لا يكون من الغزاة فحسب، بل الأهم من ذلك التحرر والتخلّص من السلوك السيئ والتصرفات الممقوتة داخليا، وأن تعود المحافظة إلى مدنيتها ورقيها وتعايش أهلها، ولفظها لكل شكل من أشكال العنف والانتهازية.
عدن المدينة الفاضل أهلها تستحق المزيد من الجهد والكثير من العمل، وقد حاولنا فعل قصار الجهد من أجلها ومازلنا مع أهلها في السراء والضراء حتى تستعيد عافيتها وتسترد لقبها الحقيقي كمدينة رائدة في شبه جزيرة العرب.
كنّا نراهن على عدن، وهي غير الصورة التي نراها الآن أمامنا، وهذا لايثنينا عن الثناء على كل الجهود التي تبذل وما زالت من قبل سلطتها المحلية وأهلها وكل شبابها المخلص لها، ولكنه تذكير صريح بأن أمامنا الكثير حتى نصل إلى عدن التي نحلم بها. ثمّة أطراف لا تريد للمدينة ذلك، وهناك من ديدنه المزايدة وهم بخلاف ما يقولون، وآخرون يحسبون أنهم يعبثون من داخلها دون أن يشعر بهم أحد.. وهم عمّا قليل لمفضوحون.
بعد عام كامل من التحرير وعدد المكاسب التي تحققت بفضل جيشنا الوطني وأبناء المحافظة وأحبابها ودعم ومساندة قوات التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة يجب أن نقف وقفة تقيمية جادة، نسلط من خلالها التركيز على جوانب الإخفاق ونعزز دوائر القوة فيها.
علينا الإفتكاك من براثن الماضي وتبعيته، فأمامنا كفّة المستقبل نضع فيها كل آمالنا ونعمل جميعا بجد لكي ترجح بكفة الماضي الأليم، فنحن الآن أمام صفحة جديدة وواقع مختلف والمسؤلية فيه مشتركة، وتجدر الإشارة إلى الدور الذي يعوله المجتمع على الشباب وإسهامهم النوعي في تجاوز كل العثرات والمصاعب فهم الثورة والثروة.
على المحافظات الأخرى أيضا أن تنظر إلى أنموذج عدن، وأن تستفيد من تجربتها وعامها الأول بعد التحرير، مع يقيننا الراسخ بأن عدن ستكون أنموذجا للإقتداء.
عندما نريد التغيير علينا أن نتحدث بصدق وواقعية، وإن كان في حديثنا شئ يوجع فهو من أجل الوصول إلى التعافي والشفاء التام بإذن الله. رحم الله كل الشهداء الذين سقطوا في معركة التحرير وترسيخ الأمن..
الرحمة على محافظ عدن السابق الشهيد اللواء جعفر محمد سعد والذي كان له كبير جدا في تحرير المحافظة، والرحمة لقائد المنطقة الرابعة اللواء علي ناصر هادي، وكل الشرفاء، والشفاء لكل الجرحى والمصابين. حفظ الله عدن وسلّم أهلها من كل مكروه وعجّل بالفرج لعموم أراضي وطننا الحبيب>
#بحاح
شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.