محافظ لحج لـ “إيلاف”: نثمن دور التحالف العربي و لا خوف على قاعدة العند | يافع نيوز
أخر تحديث : 07/12/2016 - 05:25 توقيت مكة - 20:25 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
محافظ لحج لـ “إيلاف”: نثمن دور التحالف العربي و لا خوف على قاعدة العند
محافظ لحج لـ

 


يافع نيوز – إيلاف:

بإسناد من طيران التحالف العربي، يواصل الجيش الوطني و”المقاومة الشعبية الجنوبية” في محافظة لحج في جنوب اليمن، صد محاولات المجموعات الانقلابية وقوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح التوغل الى مناطق المحافظة.

وأفادت مصادر متطابقة لـ “إيلاف”، أن قوات التحالف العربي دفعت بتعزيزات كبيرة إلى مديرية القبيطة، الواقعة بمحاذاة محافظة تعز، لوقف تقدم الحوثيين وحلفائهم.

وتكبدت المجموعات الانقلابية خسائر كبيرة خلال الايام القليلة الماضية، بعد معارك عنيفة مع قوات الجيش الوطني مسنودة بطيران التحالف العربي في محيط جبل (جالس) الاستراتيجي في منطقة القبيطة بمحافظة لحج.

جبهات مشتعلة 

وأكد محافظ محافظة لحج ناصر الخبجي أن جبهات التماس في المحافظة ما زالت مشتعلة، وان “معارك عنيفة تشهدها تلك الجبهات بين قوات الجيش والمقاومة الجنوبية من جهة والحوثيين والمخلوع من جهة أخرى”، مشيدًا باستبسال الجيش اليمني في التصدي للهجمات.

وكشف في حديث خاص مع “إيلاف” عن زيارته الميدانية لجبهة كرش الواقعة على خط التماس بين مناطق سيطرة الجيش والمقاومة من جهة، والانقلابيين من جهة أخرى.

وقال بهذا الصدد: “وجدنا أن لدى المقاتلين ارادة عالية ومرتفعة في التصدي للعدوان، كما وجدنا أن هناك بعض النقص حتى يكون مردود الدعم والتعزيزات ايجابياً في تقوية الجبهات وصمودها أكثر، ونحن نحيي ابطال الجيش والمقاومة على ارادتهم وصمودهم وما يقدمونه من تضحيات يومية خلال خوضهم المعارك الشرسة مع العدو”.

وأشار المحافظ الى ان “الجبهات في محافظة لحج (كرش والمضاربة والقبيطة)، بالإضافة الى جبهة باب المندب الساحلية، تشكل حاجز صد قوياً امام العدوان، وأوضاعها تبدو مستتبة”.

لا خوف على العند 

وحول وضع قاعدة العند العسكرية الواقعة في محافظة لحج، والتي تعد اكبر قاعدة عسكرية في البلاد، قال: “قاعدة العند تبعد عشرات الكيلومترات عن اماكن الجبهات والقتال، واقرب جبهة له هي كرش والقبيطة، ولا خوف على العند، كون اماكن تمركز المليشيات بعيدة، ولا يمكن الوصول بسهولة الى العند”.

وعن سؤال لـ “إيلاف” حول خطورة وضع المحافظة في ظل محاولات المجموعات الانقلابية التقدم نحو المحافظة، قال: “الخطورة على لحج، هي نفسها على عدن، وتتمثل في أي تقدم ميداني للمليشيات، وهو لا يزال الى الان غير وارد، كون الجبهات في كرش والقبيطة والمضاربة، تتصدى لأي تسللات من الانقلابيين، وتخوض معهم معارك دفاعية شرسة”.

دور ممتاز للجيش و”المقاومة

وأشاد المحافظ بدور الجيش في مختلف جبهات المحافظة، قائلاً: “بصراحة نقول إن دور الجيش والمقاومة كان ولا يزال ممتازًا، فهم يلقنون العدوان دروسًا قاسية، ويمنعونه من أي تقدم ميداني، حيث لا يزال العدوان في حدوده السابقة التي تمركز فيها منذ طرده من محافظة لحج ومعسكر العند، أي في حدود محافظة تعز”.

وتطرق الخبجي الى وجود بعض الصعوبات التي تواجه الجيش، مبينًا أن تلك صعوبات من الطبيعي أن تحدث في ظروف الحرب، مشيرًا الى انها صعوبات بحدها الادنى تتمثل في نقص التموين بالذخائر والسلاح النوعي والتغذية، مثمنًا دور التحالف العربي في دعم الجبهات القتالية التي تتصدى للانقلابيين، معبرًا عن شكره للتحالف العربي على تقديمه الدعم لجبهات لحج منذ البداية، ومازال مستمرًا.

 

  • عن ايلاف – جمال سنيتر

 

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.