بنت الشهيد البطل حريز الحالمي تكتب عن استشهاد والدها | يافع نيوز
أخر تحديث : 03/12/2016 - 11:10 توقيت مكة - 02:10 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
بنت الشهيد البطل حريز الحالمي تكتب عن استشهاد والدها
بنت الشهيد البطل حريز الحالمي تكتب عن استشهاد والدها

كتب – لمياء حريز الحالمي:
لم أعد أقوى على الكاتابةِ وضاعت كل حروفي، وعيناي قد جفتا من الدموع.لم اعد قادرةً على العيش في هذه الحياه بعد رحيلك،والدي هل تعلم ماذا سيحل بي بعدما تركتني وحيده؟ كيف سا أستطيع انا اصمد واحُارب واكُافح وانت لست بجانبي،انته من غرس فيني حب هذا الوطن الذي لطالما ضليت تكُافح وتناضل من أجل استعادة هويتة.

علمتني بأن أكون دوماً قويةً أمام مصاعب الحياه وان لا استسلم لها ابدا،لكن لم أكن أعلم بأن الحياة ستقسى عليا إلا هدا الحد لم أكن أعلم بأن الحياه ستصبح صعبه بعد فقدانك…. (لا أستطيع يا أبي).علمتني بأن لا اتخلى عن حقي وان الحق دائما هو المنتصر في نهايه اي معركه. علمتني دروس كثيره في الحياه ستظل محفورةً في ذاكرتي للأبد.

غدروووك ياوالدي.

 

لم يستطيعوا مواجهتك من الامام،هده صفات وخصال الجُبنه، لقد كنت كا الشوكه في حناجرهم وارادو التخلص منك،اغتالوك لأنك صاحب كلمه ومبدأ، اغتالو جسدك لكن لم يغتالو فكرك ومبدئك الدي كنت تسير به يعتقدون باغتيالك انك ازحت الطريق لهم لكي يسرحو ويمرحو لكن لم يعلموا اننا الشوكه التي ستظل تنخرُ في حناجرهم إلى آخر قطره من دمنا سنسير على نفس النهج سنظل نحارب بالفكرة والمبدا عن هدا الوطن ولن ندعه بايدي أناس أمثالكم. في آخر محاولة اغتيال لك قبل استشهادك حينها أصبت برجلك وكان الدكاتره يمنعوك من السيره بها أو حتى تحريكها.

لم تأبه لما قالوك لك واستمريت في نضالك والهدف الدي لطالما خرجت به من سنين واتعب جسدك الهزيل،كنت احاكيك يومها واقولك لك نحن لانريد شي كفى ابي لا نريد أن نخسرك،حدثتني وانت مبتسم وقلت لي(لاتخافي ياحبيبتي ابوك بخير وقوي ومافيني شي بس لاتقولي كدا مره ثانيه انا اناظل واكافح من شان هدا الوطن عشانكم انتو عشان الأجيال الي بعدكم من أجل تأمين حياه كريمه ونظيفه لكم خاليه من هؤلاء أنصاف الرجال،يابنتي انا ما اخاف منهم هدول جبنا جبنا لكن مابخلي لهم حالهم واترك لهم المجال يفسدو كل شي ضحينا من شأنه.

لم أستطع الرد عليه وعيناي ممتله بالدموع فقبلني على جبيني وقال كوني قويه ل أجلي) لا أنسى دائما الكلمه التي كان دائما يقولها لي انا عندي ثلاث اولاد وانتي ابني الرابع^-^. انا في حاله عدم استيعاب انك ذهبت ولن تعود،الكل يحدثني(لمياء خلاص ادعي له افهمي ابوك استشهد ابوك شهيد بالجنه)،لكن لم أستطع اعذروني.

فالدي تتحدثون عن ليس والدي فقط هو عائلتي بأكملها هو كل شي بالنسبه لي،هو مُلهمي سندي هو قائدي وسيدي،من يدعمُني يُشجعني في كل شي من يقف إلى جانبي دائما في كل شي.

كيف ساكُمل من دونك كيف لي! ها أنا على مشارف تخرجي من الجامعه التي لطالما حلمت بأن أكملها واحقق مااردتهُ لي، من سيكون معي في تلك اللحظه من سيشاركني فرحتي بتخرجي!! من ياابي من؟ ها أنت اليوم تركتني جسداً بلا روح.

كنت فخوراً بي دائما واعدك بأن تضل دائما فخوراً بي واعلم انك تراني لكن سامحني ياحبيبي فقد المني فُراقك كثيييييييييراً. مهما تحدثت لن اوفيك حقك ياوالدي فقد كنت خير أبا لنا ولكل من عرفك،سوف لن يتوقف لساني بالدعاء لك دائما وفي كل حين،انته لم تمت بل لازلت في قلبي وفي قلب الكثيرين ستظل روحك ساكنه بيننا دائما.

نم قرير العين ياوالدي وإلى جنه الخلد.

 

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.