بيان لمحافظ حضرموت بعد التفجيرات التي استهدفت معسكرات الجيش في المكلا | يافع نيوز
أخر تحديث : 09/12/2016 - 08:21 توقيت مكة - 23:21 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
بيان لمحافظ حضرموت بعد التفجيرات التي استهدفت معسكرات الجيش في المكلا
بيان لمحافظ حضرموت بعد التفجيرات التي استهدفت معسكرات الجيش في المكلا

يافع نيوز – حضرموت – متابعة:

اصدر محافظ حضرموت بيان، له عقب العمليات التي استهدفت معسكرات الجيش والمقاومة في حضرموت.

وجاء في البيان التالي:

بسم الله الر حمن الرحيم

” مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا ” صدق الله العظيم ..

في حادثة إجرامية إرهابية اهتز لها الضمير الإنساني قامت مجموعة من العناصر الإرهابية لما يسمى بتنظيم القاعدة بتنفيذ 4 عمليات انتحارية في مدينة المكلا استهدفت نقاطا عسكرية وموقعا لقواتنا المسلحة البطلة، التي سطرت أروع ملاحم البطولة والفدى، في حرب ومعركة المواجهة ضد هذا التنظيم الذي تجرد من كل معاني وقيم الدين الإسلامي الحنيف، بإتباعه تلك الأساليب الرخيصة والجبانة وتخفيه خلف تلك العمليات غير الإنسانية ،التي لا يرضى بها دين ولا شرع ولا عادة و لا تقليد، ظناً من هذه العناصر بأنها يمكن أن تصل إلى مبتغاها .. وبهذا الأسلوب الرخيص ،الذي لا يقوم به إلا الجبناء من ضعاف النفوس ..
ترى من هو المستفيد من إزهاق تلك الأرواح البريئة الطاهرة و إراقة تلك الدماء الزكية لأولئك الأبطال من جنودنا البواسل ،الذين باغتتهم هذه العصابة الرعناء وهم متوجهون؛ إلى الله سبحانه وتعالى بعد قضاء يوم صوم لله .. ليتم استهدافهم وهم على مأدبة إفطار وفي هذا الشهر الكريم وفي عشره الأواخر أيام العتق من النار …
إننا نعاهد الله ونعاهد أولئك الشهداء ،الذين راحوا ضحية هذه العملية الجبانة بأن دماءهم؛ لن تذهب هدراً وأننا، عاجلاً أم آجلا،ً سنقتص من أولئك القتلة المجرمين ،الذين لا يجيدون إلا أساليب الغدر والمكر ونؤكد مجدداً بأننا ؛سنتابعهم ولن نترك جحرا من جحورهم ولا وكرا إلا ستطاله يد العدالة، مهما تخفوا وتنكروا بعباءات النساء .. نؤكد لهم بأننا قادمون .. قادمون ولن نقبل بغير نتيجة واحدة وهي اجتثاثهم من جذورهم، مهما تشعبت .. وحضرموت ليست موقعهم الطبيعي و لا حاضنة لهم وأبناء حضرموت ليسوا لقمة سائغة يمكن أن ينجروا خلف هذه العصابات المارغة … و أصبح اليوم أبناء حضرموت يدركون تماماً؛ من هو عدوهم الأول الذي لا يريد لحضرموت أن تهنأ بالأمن والاستقرار و لا يريد لأبنائها العيش بسلام و وئام وعيش كريم ..
نقول، لأولئك المجرمين: حضرموت ليست مأواكم و أصبحتم اليوم أكثر من أي وقت مضى في مرمى فوهات بنادقنا و إرادة ضباط وجنود النخبة الأبطال وسنواصل مداهماتنا لأوكاركم وكشف كل من يقفون خلفكم من ضعاف النفوس، الذين أبوا لأنفسهم إلا العيش في ركب هذا التنظيم الإرهابي ..
اليوم تودع حضرموت 40 من أبنائها الأبطال بينهم طفلة برئية ؛طالتهم يد الغدر والخيانة و دون أن يكون لهم أي ذنب سوى أنهم وهبوا حياتهم لخدمة حضرموت وتصفيتها من تلك العصابات المأجورة وتقوم بحفظ الأمن و الاستقرار الذي لم يرق لأولئك الجبناء الذين أقدموا على هذا الفعل الآثم … كما جرح عدد 30 من جنودنا في تلك المواقع ،التي تم استهدافها ..
وإننا هنا إذ نعزي أنفسنا وأسر الشهداء الأبطال و ذويهم، الذين قدموا أرواحهم فداءً؛ لهذه الأرض الطيبة، التي ارتوت بدمائهم الزكية الطاهرة .. فإننا نطمئنهم بأن أبناءهم هم أبناؤنا وسنبذل كل ما في وسعنا لتقديم كل سبل المساعدة والرعاية والعون لأسرهم وسيظلون خالدين في قلوب كل الشرفاء من أبناء حضرموت وسنولي العناية للجرحى حتى يتماثلوا للشفاء ..
إن حربنا مع القاعدة وكل التنظيمات الإرهابية مستمرة ولن تتوقف وسنقدم المزيد من الشهداء لأعلى شأن حضرموت وتصفيتها من دنس هذه العصابات المأجورة .
المجد كل المجد لشهدائنا الأبرار
والنصر دوماً لحضرموت وأبنائها
ولا نامت أعين الجبناء
اللواء الركن/

أحمد سعيد بن بريك
محافظ محافظة حضـرموت
رئيس المجلس المحلي

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.