“يافع نيوز” ينشر تفاصيل الاجتماع الامني الذي ضم قيادات الحزام الامني وقيادات من المقاومة والسلطة المحلية بعدن | يافع نيوز
أخر تحديث : 09/12/2016 - 06:11 توقيت مكة - 21:11 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
“يافع نيوز” ينشر تفاصيل الاجتماع الامني الذي ضم قيادات الحزام الامني وقيادات من المقاومة والسلطة المحلية بعدن

يافع نيوز – عدن – خاص:

أفضى اجتماع عقد مساء اليوم السبت بمنطقة بير احمد وضم قيادات جهاز الحزام الأمني وأخرى من المقاومة  والسلطة المحلية إلى الاتفاق على تنظيم عمل القوات الأمنية بمدينة عدن ولحج ومناطق أخرى إلى اتفاق كامل وموحد يقضي بتنسيق الجهود والعمل ضمن فريق امني وسلطوي واحد وبما يحقق الصالح.

وعقد الاجتماع عقب إفطار جماعي شارك فيه العشرات من قيادات المقاومة والحزام الأمني والسلطة المحلية وعقد بمنزل الشهيد أيمن قراطيس ببير احمد .

واستهل اللقاء بكلمة لقائد جهاز الحزام الأمني نبيل المشوشي الذي أكد ان الجهاز الأمني شكل لحماية الناس وحفظ مصالحها وصون كرامتها موضحا ان الجهاز الأمني اضطلع بمهمة تطهير مناطق عدن من الجماعات المسلحة والتي قال انها جعلت الناس يعيشون حالة من الخوف والرعب استمرت لأشهر.

وأضاف بالقول:” ليس هدفنا الإضرار بأحد والحقيقة إننا ننطلق في مهامنا من منطلق الإيمان بضرورة وقف المخربين وملاحقتهم ومحاولة إزالة الحرب وتركتها.

وقال المشوشي ان إي أخطأ يرتكبها أفراد الحزام الأمني لاتعبر عن سياسة الحزام ولا توجهه مشددا على محاسبة إي جندي في الحزام الأمني يثبت تورطه في إي مخالفات.

وأكد المشوشي ان غالبية من هم في صف الحزام الأمني هم جزء من قوة المقاومة التي قاتلت دفاعا عن عدن وأهلها .

ودعا في ختام كلمته كافة قيادات المقاومة إلى تفعيل الجهود والعمل ضمن فريق واحد مع الحزام الأمني مؤكدا ان كل قيادات المقاومة الجنوبية هي جزء لا يتجزأ من الحزام الأمني ومن القوة الأمنية والعسكرية التي تحمي محافظات الجنوب اليوم.

وتحدث في اللقاء القيادي في المقاومة عبدالناصر البعوة (ابو همام) والذي أشاد بجهود قوات الحزام الأمني داعيا إلى مساندتها والوقوف إلى جانبها.

وقال البعوة ان المطلوب اليوم هو تعزيز التنسيق والتعاون بين قيادات المقاومة الجنوبية وقوات الحزام الأمني وبما يمكن من حماية عدن.

وحذر البعوة من المخاطر التي تهدد عدن موضحا ان عنصر التمييز يجب ان تسود بين القوة المسلحة النظامية وغير النظامية مشيرا إلى ان قوات صالح والحوثيين يعدون العدة لتفجير الوضع من داخل عدن اعتمادا على مسلحين يوالونهم .

وأكد البعوة انه يؤيد فكرة التنسيق وتشكل غرفة عمليات مشتركة تجمع هذه القيادات خلال الفترة القادمة وبما يضمن اتخاذ قرارات ايجابية لصالح الأمن والاستقرار .

وتحدث في الاجتماع مدير عام مديرية الشيخ عثمان احمد المحضار الذي أكد دعم السلطة المحلية المطلق لقوات الحزام الأمني مؤكدا ان واقعة إطلاق النار التي وقعت قبل يوم بالشيخ عثمان كانت عرضية .

وقال “المحضار” ان قوات الحزام الأمني كانت قد نسقت مع السلطة المحلية قبل نزولها إلى المديرية لإزالة أسواق القات .

وجدد المحضار تأييده ودعمه للقوات الأمنية وفكرة تشكيل غرفة عمليات مشتركة .

وتحدث في اللقاء قائد كتائب المحضار “بسام المحضار” الذي أكد دعم المقاومة وكتائب المحضار المطلق لقوات الحزام الأمني .

وأكد “المحضار” ان الجميع في عدن اليوم يقف صفا واحدا لما فيه مصلحة الناس وحفظ أمنها واستقرارها .

وفي اللقاء تحدث قائد شرطة البساتين “علي الذيب الكازمي” (ابو مشعل” والذي أكد بدوره ان الجميع وقف صفا واحدا خلال معركة تحرير عدن مؤكدا ان ماتقوم به قوات الحزام الأمني من جهد هو جهد طيب وتشكر عليه .

ودعا الكازمي إلى استيعاب قوى المقاومة الجنوبية ضمن صفوف الجهاز وعدم إقصاء أيا من قيادات المقاومة وبما يمكن الجميع من العمل ضمن منظومة أمنية وعسكرية واحدة.

وأكد الكازمي دعمه لجهود التنسيق بين كافة قيادات المقاومة والحزام الأمني .

وتحدث في اللقاء القيادي أيمن عسكر الذي أشاد بدوره بنشاط الجهاز الأمني .

وشدد عسكر على ضرورة تفعيل أقسام الشرطة بعدن والعمل لأجل تفعيل جهاز البحث الجنائي والنيابة العامة بما يمكن من عدم تكديس السجناء في عموم المديريات .

ودعا عسكر كافة القيادات لتشكيل غرفة عمليات مشتركة تتضمن تنسيق الجهود وتأمين عدن والمناطق المجاورة لها .

وتحدث في اللقاء القائد في الحزام الامني عبدالعزيز العقربي الذي اكد ان الحزام الامني انشئ لخدمة الناس واستعرض جهود الحزام في تأمين عدن .

وتطرق العقربي في حديثه لمشكلة سجن المنصورة وتكدس السجناء مؤكدا ان من بين المهام الملحة اليوم هو تفعيل دور النيابة العامة وبما يمكن اجهزة الامن من تفعيل دورها .

وفي اللقاء تحدث القيادي في جهاز الحزام الأمني مختار الحكمي الذي استعرض جهود الحزام خلال الفترة مؤكدا ان الجهاز تمكن من ضبط عشرات المجرمين والقتلة وإحباط عمليات إرهابية كثيرة لكنه قال ان الجهاز يرحب بأي ملاحظات أو تنسيق جهود مؤكدا ان قوى المقاومة الجنوبية تعتبر جزء من الحزام الأمني .

وتحدث في اللقاء قائد القطاع الشرقي بالحزام الأمني عبدالرؤوف الحسني الذي أكد بدوره ان الحزام الأمني يبذل الكثير من الجهود بهذا الخصوص دعما لجهود الأمن وحماية الناس .

وفي نهاية الاجتماع اتفقت جميع القيادات على تشكيل غرفة عمليات مشتركة تضم عدد من قيادات المقاومة والحزام الأمني وتتولى ترتيب عمليات الضبط الأمني وتلقي الشكاوى وفحصها ووضع الخطط الأمنية للمرحلة المقبلة.

واصدر المشاركون في الاجتماع بيانا جاء فيه

عقدت قيادات من الحزام الأمني والمقاومة الجنوبية والسلطة المحلية مساء يوم السبت 25 يونيو 2016 اجتماعا موسعا ضم عدد من القيادات .

وفي الاجتماع تمت مناقشة عدد من المستجدات الأمنية الأخيرة في عدن حيث وقفت القيادات المشاركة في الاجتماع أمام عدد من القضايا الأمنية وأخرها عملية النزول التي قامت بها قوات الحزام الأمني إلى الشيخ عثمان دار سعد نافين وجود أي تباين في المواقف .

وأكد المجتمعون على ان موقفهم الأمني من قوات الحزام الأمني واحد وهو دعمها والوقوف إلى جانبها والسعي بقوة صوب توحيد الجهود وتنسيقها .

يؤكد المشاركون في الاجتماع على ضرورة إشراك جميع قيادات المقاومة والسلطة المحلية في عملية التنسيق الأمنية وبما يكفل الصالح العام .

اتفق المشاركون في الاجتماع قيادة مقاومة وسلطة محلية وقيادة جهاز الحزام الأمني على تنسيق الجهود وتشكيل غرفة عمليات مشتركة والسعي لتأهيل جنود الحزام الأمني وتنظيم العمل الأمني بشكل كامل بما في ذلك وضع الخطط المستقبلية .

حضر الاجتماع عن قيادة الحزام الأمني نبيل المشوشي – مختار الحكمي – عبدالعزيز العقربي –عبدالرؤوف الحسني – صالح الناخبي .

وعن قيادة السلطة المحلية احمد المحضار مدير عام الشيخ عثمان

وعن قيادات المقاومة – بسام المحضار – عبدالناصر ابو همام – ابو مشعل الكازمي – ايمن عسكر –ناصر حدور- انيس العولي .

 

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.