كهبوب.. وباب المندب.. يا احرار الجنوب..! – بقلم علي عمر أبو حاتم | يافع نيوز
أخر تحديث : 02/12/2016 - 11:19 توقيت مكة - 02:19 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
كهبوب.. وباب المندب.. يا احرار الجنوب..! – بقلم علي عمر أبو حاتم
كهبوب.. وباب المندب.. يا احرار الجنوب..! - بقلم علي عمر أبو حاتم

حماية الحدود الجنوبية من اي تقدم لقوات الحوثيين وعفاش واجب على كل جنوبي حر ومسلم ..

من ينشد الدولة الجنوبية او يرفض التمدد الحوثي الزيدي (( المذهب الشيعي )) عليه ان يبادر طوعاً لصد اي تقدم حوثي في الاراضي الجنوبية وحماية الحدود الجنوبية .. ان حماية باب المندوب وجميع الحدود الشمالية الغربية للجنوب ليست حكراً على ابناء الصبيحة وحدهم حماية الحدود الجنوبية الغربية يا قيادة المقاومة الجنوبية في محافظتي عدن ولحج من صميم مهامكم سوئ كانت في باب المندب او جميع الجبهات علئ الشريط الحدودي لشرق باب المندب وصولا الى كرش والضالع ..

إن انصار الجنرال العجوز علي محسن الاحمر عندما عجزوا لجركم لتقدم في تحرير المناطق الشمالية يسعون اليوم وبكل السبل الى جر قوات الحوثي لتقدم في الحدود الجنوبية ولو لتنصف كيلو متر ..

ان الموالين للجنرال العجوز يعملون بكل السبل لاضعاف معنويات المقاتلين على خط الدفاع الحدودي لغرض خلخلت الصفوف واتحات الفرصة لقوات الحوثيين بالتقدم ف واعطاء الاومر ب الانسحاب لمن يواليهم هناك من البعض المقاتلين الراكبين للموجة ..

فقوات العدو صعدت من هجماتها وعزز مقاتليها في جميع الجبهات وبالذات في جبهة كهبوب وجميع جبهات الدائرة على الشريط الحدودي في مديرية المضاربة ورأس العارة كي تحداث اي اخرق او تقدم في هذه المناطق لغرض الإلتفاف على القوات في باب المندب .. ف الخطر محدق على باب المندب إذا استمر الصمت من قبلكم ف لا تتكل علئ قيادة الشرعية المدعوسة في دعم المقاتلين في الحدود الجنوبية ..

فلعلكم قرأتم او سمعتم عن التعليمات التي صدرت للشيخ ياسر علي حسن الاغبري الذي يتولئ قيادة الجبهة في الخزام التوجيهات التي كانت من قبل نائب الرئس الشرعي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشرعية وعبر قيادة المنطقة . إن صحة اخبارها .. ..

اليوم المعارك في جبهة كهبوب والشريط الحدودي في المديريات المضاربة تشد المعارك هناك ف هلموا ب إرسال المدد من المقاتلين والعتاد يا من تدعون حب الجنوب وتدعون انكم قيادة المقاومة الجنوبية .. في محافظة عدن ولحج …

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.