شركتا المصافي والنفط تجريان تعديلات في مناقصة شراء المشتقات النفطية وتضيفان مادة المازوت | يافع نيوز
أخر تحديث : 04/12/2016 - 11:11 توقيت مكة - 14:11 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
شركتا المصافي والنفط تجريان تعديلات في مناقصة شراء المشتقات النفطية وتضيفان مادة المازوت
شركتا المصافي والنفط تجريان تعديلات في مناقصة شراء المشتقات النفطية وتضيفان مادة المازوت

يافع نيوز – عدن

أجرت شركتا مصافي عدن، والنفط اليمنية عدن، تعديلاً في المناقصة العامة الخاصة بشراء المشتقات النفطية للتجار المحليين لتغطية إحتياجات السوق المحلية لشهر يوليو القادم .

وأضافت الشركتان، مادة المازوت إلى المناقصة، حيث حددت الكمية المطلوبة بـ(20 الف طن متري)، والتي ستخصص لمحطات توليد الطاقة الكهربائية .

كما تضمنت المناقصة تعديلاً في موعد فتح المظاريف، حيث تم تأجيل الموعد إلى يوم الإثنين القادم، بدلاً من يوم الأحد، في حين لم يحصل أي تغيير في باقي الشروط .

وفيما يلي نص المناقصة بعد تعديلها :

بسم الله الرحمن الرحيم

تعـديــل

تعلن كلا ًمن شركة مصافي عدن و شركة النفط اليمنية –عدن عن رغبتهما في إنزال مناقصة عامة لشراء مشتقات نفطية تشمل المواد التالية :

1- بنزين كمية ستون ألف طن.

2- ديزل كمية ثمانون ألف طن.

3- مازوت كمية عشرين الف طن.

و ذلك وفقاً للشروط التالية :

1- أن تقدم العروض بالعملة المحلية ((الريال اليمني)).

2- على المتقدمين للمناقصة تقديم عرض سعرفي المناقصة بمادة واحدة فقط (البنزين أو الديزل أو المازوت) ولن يقبل بتقديم عروض لمادتين معاً أو للثلاث المواد.

3- أن تشمل العروض توصيل الكميات إلى مخازن شركة مصافي عدن.

4- أن العروض المقدمة شاملة الرسوم الجمركية و جميع أنواع الرسوم الأخرى أو أي مصاريف أخرى.

5- أن قيمة التأمين الإبتدائي 2,5 % من قيمة العروض.

6- تخضع المناقصة لضريبة الأرباح 2% من قيمة المناقصة.

7- أن تقدم العروض بظروف مغلقة مختومة بالشمع الأحمر .

8- على الراغبين دخول المناقصة استلام وثائق المناقصة من مبنى شركة مصافي عدن مقابل مبلغ وقدره مائتين و خمسين ألف ريال لا ترد و ذلك من تاريخ نشر الإعلان الثلاثاء 21/6/2016م.

9- سيتم فتح المظاريف في الإدارة المركزية في مبنى شركة مصافي عدن يوم الإثنين الموافق 26/6/2016م الساعة التاسعة مساءاً.

• للإستفسار يُرجى التواصل على :

– إيميل : arcproduction@arc-ye.com

– تلفون : 733219003 الأستاذ/ فاروق محسن خليفة

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.