الهلال الأحمر الاماراتي يدشن عملية توزيع 2000 سلة اغاثية لمديرية ارياف المكلا | يافع نيوز
أخر تحديث : 06/12/2016 - 11:15 توقيت مكة - 14:15 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
الهلال الأحمر الاماراتي يدشن عملية توزيع 2000 سلة اغاثية لمديرية ارياف المكلا
الهلال الأحمر الاماراتي يدشن عملية توزيع 2000 سلة اغاثية لمديرية ارياف المكلا

المكلا – علي الجفري
دشنت هيئة الهلال الأحمر الاماراتي يوم امس السبت عملية توزيع مساعدات إنسانية عاجلة لمديرية ارياف المكلا إحدى مديريات محافظة حضرموت، ضمن الجهود الإنسانية التي تبنتها الهيئة عقب تحرير المحافظة من سيطرة التنظيمات الإرهابية في أبريل الماضي، وتضمنت المساعدات توزيع 2000 سلة غذائية كدفعة أولى لأهالي المديرية التي تعد من المديريات المحرومة من الخدمات الأساسية.
ويأتي هذه المشروع في مستهل شهر رمضان المبارك ضمن الجهود التي تبدلها هيئة الهلال الأحمر الاماراتي كرسالة حب وتعاضد من دولة الامارات العربية المتحدة لأهلنا في حضرموت، لسد احتياجات الأسر الفقيرة والمتضررة ، والتخفيف من معاناتهم، ومن وطأة الأوضاع الاقتصادية الخانقة الناتجة عن ارتفاع الأسعار بشكل كبير وقلة وانعدام دخل الكثير من الأسر .
وتشتمل السلال الاغاثية على المواد التموينية الأساسية مثل: الأرز, السكر, والدقيق, والزيت، وهي تمثل أهم احتياجات الأسرة خصوصاً في رمضان، وقد تضمنت عملية التوزيع بحسب النطاق الجغرافي لمديرية ارياف المكلا والتي تتكون من الهضاب والوديان ويسكنها البدو الرحل والفلاحين، وتشمل ستة وديان رئيسية وهي وادي حمم، ووادي عَوّج، ووادي الهوته، ووادي المسنى، ووادي شهوره، ووادي عضذ ووادي الخربة إضافة الى مناطق المرتفعات مثل راس محل وبين الجبال وحنور ومن أهم بعض القرى الرئيسية وهي : قرية المسنى، قرية المذينب، قرية الهوته، قرية الغياضة .
وجاء توزع سلال الخير ضمن المشاريع الخيرية، التي تهدف لتوفير الغذاء، نظرا لما تعانيه مديرية ارياف المكلا من زيادة نسبة البطالة، وارتفاع أسعار المواد التموينية بشكل كبير إضافة الى انعدام مياه الشرب في منطقة الخربة نتيجة للجفاف الذي أصاب هذه المنطقة بعد إعصار تشابالا، كذلك الى بٌعد ووعورة الطرقات نتيجية لتعرضها لامطار وسيول أخيرة.
هذا وأوضح الأمين العام لمديرية ارياف المكلا الأستاذ أحمد سليمان العكبري بأن المواطنون في منطقة الخربة الزراعية ومختلف مناطق وقرى ارياف المكلا الذين يعانون أوضاعاً صعبة ومأساوية، بسبب الحالة المتردية لشبكات المياه وقلة الآبار، وذلك بعد ان عزلت المنطقة عن مدينة المكلا بصورة كاملة بعد أن قطعت مياه السيول الطرق المؤذية اليها وأعطاب جميع شبكات المياه والاتصالات ومشاريع البنية التحتية والخدمات العامة وفي الأراضي الزراعية وممتلكات المواطنين والتي أعلنتها لجنة الطوارئ كمنطقة منكوبة.
مضيفاً بأن رغم اعتبار منطقة الخربة مصدراً لمياه المحاصيل الزراعية، إلا انه يبخل على قاطنيه بمياهه العذبة، والأسباب تعود إلى عدم اعتماد مؤسسة المياه تنفيذ مشاريع تخدم أهالي منطقة الخربة، مما أضطر معه معظم المواطنين إلى صهاريج المياه المكلفة.
حضر التدشين مدير عام مديرية ارياف المكلا الأستاذ مبارك احمد بابصيلي وعضو المجلس المحلي بالمنطقة الأستاذ عارف محمد العكبري وعدد من الشخصيات الاجتماعية والاعيان .
شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.