بدعم ملتقى أبناء اليزيدي مشروع عطايا الخير يزور دار المسنين والأيتام ومستشفى الأمراض النفسية ومركز الفشل الكلوي بعدن | يافع نيوز
أخر تحديث : 04/12/2016 - 12:34 توقيت مكة - 15:34 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
بدعم ملتقى أبناء اليزيدي مشروع عطايا الخير يزور دار المسنين والأيتام ومستشفى الأمراض النفسية ومركز الفشل الكلوي بعدن
بدعم ملتقى أبناء اليزيدي مشروع عطايا الخير يزور دار المسنين والأيتام ومستشفى الأمراض النفسية ومركز الفشل الكلوي بعدن

يافع نيوز – محمد مساعد صالح
نفذت عدد من الفرق النسائية التطوعية برعاية ملتقى أبناء اليزيدي برنامج نزول ميداني لرصد وحصر مئات الحالات المستهدفة لمشروع عطايا الخير الذي يكرس ثقافة التأزر والتكامل المجتمعي ، حيث قام عدد من اعضاء الفريق بزيارة دار العجزة
ودار الأيتام ومستشفى الامراض النفسية وقسم أورام الاطفال ومركز الفشل الكلوي بعدن، ضمن مشروع عطايا الخير الذي بدأ بحلول شهر رمضان المبارك بهدف تقديم المساعدات الغذائية والملابس للأسر الاشد فقرا وعدد من امهات الشهداء والجرحى والمرضى..

وقالت الدكتورة هدى علي علوي منسقة مشروع عطايا الخير بعدن أن الفريق التطوعي النسوي يعمل بشكل متواصل تلبية لنداء الرحمة ومشاركة لمعاناة الناس والظروف المعيشية القاهرة ،مؤكدة أن الهدف من هذا المشروع هو مساندة ايجابية لأسر الشهداء و مد يد العون والتخفيف عن الأمهات والمحتاجين من المصابين والمرضى وخاصة في ظل تعقد التزامات الحياة واشتداد التحديات لدى كثير من العائلات العفيفة التي اضحت تعيش اليوم في واقع مأساوي وكارثي بعد ان فقدت عائلها وحرمت من مصدر عيشها الكريم….

كما نوهت الى برنامج زيارات مواساة ودعم الى كل من دار العجزة والايتام وعدد من المستشفيات بهدف امدادهم ببعض مما يحتاجونه…

مؤكدة أنه سيتم خلال الأيام القادمة توفير الملابس النوعية ( اكثر من 10 الف قطعة لمختلف الاعمار وغيرها من الاحتياجات اللازمة لتحسين رمزي لوضع المستضعفين في هذه المرافق…

وأشارت ان مشروع عطايا الرحمن يستعد الى مد مساهماته لتشمل المحافظات المجاورة مثل لحج والضالع وابين….

وأضافت الى ان ملتقى ابناء اليزيدي اصحاب رصيد متراكم من المساهمات الخيرية منذ سنوات وهم اليوم يبذلون جهود ملموسة لمساعدة الإنسان المتضرر والمحتاج…
وعبر لقاءات تشاورية يحرصون على تعزيز العمل المؤسسي لهذه العطايا وتوثيقها بموجب خطط النزول واعمال الحصر لضمان فرص المساهمات المستمرة للمستحقين وفق آليات تنظيمية دقيقة ويسعون الى خلق شبكة الكترونية تشجع على تطوير خلفية هذه المنح الانسانية وتوسيع نطاق المستفيدين منها خاصة عائلات الشهداء والجرحى .
وتحديدا في هذا الشهر الفضيل.

وحثت رجال الخير ورعاة المال والأعمال والايادي البيضاء آينما كانوا من ابناء يافع وغيرها من المناطق على زيادة نسبة التبرعات ومضاعفة الدعم الخيري الموجه والمنظم لعدن واهلها والجنوب عامة الذي يعد حضن للتعايش والتكافل والتعاون والعيش المشترك.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.