يد مارادونا تقصي «السامبا» | يافع نيوز
أخر تحديث : 07/12/2016 - 11:32 توقيت مكة - 14:32 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
يد مارادونا تقصي «السامبا»
يد مارادونا تقصي «السامبا»

فوكسبورو ـ د. ب. أ:

بهدف مارادوني استغرقت المشاورات حول صحته أكثر من ثلاث دقائق، أطاح منتخب بيرو لكرة القدم بنظيره البرازيلي من بطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية “كوبا أميركا” بالفوز عليه 1/0 في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات البطولة المقامة حاليا في الولايات المتحدة.

وقدم الفريقان مباراة رتيبة لا ترتقي لمستوى المنتخب البرازيلي الذي عانى في هذه البطولة غياب معظم عناصره الأساسية قبل أن يطلق منتخب بيرو رصاصة الرحمة على راقصي السامبا، ويطيح بالبرازيل من دور المجموعات في هذه النسخة المئوية. ورفع منتخب بيرو رصيده إلى سبع نقاط ليتصدر المجموعة ويلتقي في دور الثمانية نظيره الكولومبي صاحب المركز الثاني في المجموعة الأولى فيما ودع المنتخب البرازيلي البطولة من الدور الأول حيث تجمد رصيده عند أربع نقاط في المركز الثالث بفارق نقطة واحدة خلف المنتخب الإكوادوري الذي حجز البطاقة الأولى من هذه المجموعة بالفوز 4/0 على هايتي.

وأعرب كارلوس دونجا مدرب منتخب البرازيل عن أسفه لخروج فريقه من بطولة “كوبا أميركا” إثر هزيمته المثيرة للجدل، وقال “مع كل هذه التكنولوجيا الموجودة ومع كل هذه الكاميرات، كيف يمكن أن يرتكب خطأ خطير لهذه الدرجة؟، لقد جاء الهدف باليد وكان واضحا، أنا لا أفهم هذا”. وجاءت تصريحات دونجا هذه المرة على النقيض من تصريحاته بعد مباراة فريقه أمام الإكوادور حول خطأ تحكيمي حرم الفريق المنافس من تسجيل هدف، وقال “مع من كان يتكلم الحكم؟ على ماذا كان يأخذ المشورة؟” في إشارة إلى حالة الارتباك، التي سبقت إقرار الحكم الأوروجوائي أندريس كونشا بصحة الهدف.

وأرجع دونجا خروج البرازيل المبكر من بطولة “كوبا أميركا” إلى كون هذا المنتخب لا يزال يمر بفترة “انتقالية”.

وتابع “يجب التحلي بالصبر، البرازيل اعتادت على تحقيق الفوز في السبعينيات وأيضا بعد عام 1994، والآن نمر بفترة انتقالية”.

وأكمل “الألمان ظلوا 18 عاما دون الفوز بأي شيء وتحلوا بالصبر، ما يحدث هو أننا البرازيليون نرغب في تحقيق كل شيء بين ليلة وضحاها”.

ولا يرى دونجا أن منصبه بات معرضا للخطر بسبب خروج البرازيل من “كوبا أميركا”، وقال “نعرف جميعا أنه عندما تعمل مع البرازيل فإنك تكون معرضا للانتقادات ولكن الرئيس (رئيس الاتحاد البرازيلي لكرة القدم) يعرف ما نقوم به وأننا نعمل بشكل جيد”.

في المقابل، تجنب ريكاردو جاريكا مدرب منتخب بيرو مناقشة صحة الهدف، مؤكدا أن تأهل بيرو كان عادلا.

وأوضح المدرب الأرجنتيني أنه لم يشاهد إعادة الهدف لكي يجزم بأنه كان باليد أم لا “هل كان باليد أم لا، سأظل محايدا، لم أره بعد في التلفزيون ولكن أؤمن بأننا استحققنا التأهل”.

وأهدى جاريك الفوز الذي حققه المنتخب للجماهير، التي ساندت الفريق من مدرجات الملعب وهؤلاء أيضا الذين ناصروا المنتخب من بيرو، وقال “بيرو لعبت بشكل عملي، دافعت عندما تعين عليها الدفاع ووجهت ضرباتها عندما كان يجب عليها القيام بذلك، إذا كانت هناك أحداث قد صاحبت الهدف فهذا يدخل ضمن إطار المخاطر التي تتسم بها مثل هذه المباريات، دائما ما أدركت أن في مثل هذه المباريات يجب أن يكون هناك هامش للخطأ، رغم أننا مررنا بوقت عصيب خلال الفترة، التي احتاج إليها الحكم لأخذ القرار النهائي”.

وتحدث جاريكا عن أداء لاعبيه في المباراة مشيدا بـ “التضحية” التي قدمها اللاعب أندي بولو من أجل إيقاف البرازيلي فليبي لويس ومساهمته في الهدف، الذي سجله فريقه، كما أثنى على اللاعبين البدلاء، الذين شاركوا في الشوط الثاني من المباراة: “لقد كانوا حاسمين”.

وألمح المدرب الأرجنتيني إلى أن بيرو إذا لعبت “كفريق واحد” فإنه قوتها تزداد: “اليوم على سبيل المثال،الفريق بأكمله قدم تضحيات في الجانب التكتيكي، في الشوط الأول لم نصل إلى المرمى قط ولكن في الشوط الثاني تسيدنا الموقف”. ويواجه منتخب بيرو في دور الثمانية نظيره الكولومبي، بقيادة الأرجنتيني الآخر خوسيه بيكرمان، وعن هذا الأمر تحدث جاريكا قائلا: “الآن يأتي الأكثر تعقيدا، إنه أحد أفضل المنتخبات”.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.