المجر والنمسا.. مباراة عمرها أكثر من 100 عام

11

دبي – وحيد رزق المصري

بحث ملوك ال هابسبورغ عن حل للحفاظ على الإمبراطورية النمساوية في عام 1867، وحينها اتفقوا مع نبلاء المجر على تسوية، نتج عنها الإمبراطورية النمساوية – المجرية، وهي التي حفظت للمجر حكماً ذاتياً، وينضوي تحتها 11 عرقاً، 9 لغات و 3 جيوش وعاصمتين.

وبعد 50 عاماً من الوحدة، و4 أباطرة، تفككت الإمبراطورية في 1918، إثر الحرب العالمية الأولى بسبب الخلافات الطاحنة بين أقلياتها القومية، وبعد التفكك انتمت الأقاليم إلى القوة العظمى، وتشكل حالياً جزءاً من أو كامل أراضي 13 دولة في القارة العجوز.

وبسبب الحكم الذاتي للمجر في عصر الإمبراطورية كان لها اتحاد كروي مستقل كما كان للنمسا اتحاد آخر، ولعب المنتخبان مباراتهما الرسمية الاولى ضد بعضهم البعض عام 1902، عندما فازت النمسا بخماسية نظيفة، وبعدها بتسعة أعوام انطلقت واحدة من أقدم مسابقات الدوري المحلي في أوروبا .. الدوري النمساوي.

وتأهلت النمسا إلى نهائيات كأس العالم 1938، لكن قبل أربعة أشهر من انطلاق البطولة دخل النازيون الألمان البلاد واستحوذوا على الحكومة وأعلن هتلر في الثالث عشر من مارس ما أسماه إعادة توحيد بلاده.

حُلّ الاتحاد الكروي النمساوي ما أدى لانسحابه من كأس العالم ليشارك المنتخب الألماني كونه يمثل الأراضي النمساوية السابقة، شهدت محاصصة بمشاركة خمسة لاعبين من النمسا مقابل ستة من ألمانيا، وأتبع ذلك خروج الفريق من الدور الأول أمام سويسرا.

اختفى منتخب النمسا من الخارطة الكروية حتى عام 1945 عندما استقلت البلاد من جديد، وبحلول ذلك الوقت كان العديد من نجوم البلاد قد غادروا دون عودة.

النمسا لا تملك أي لقب كبير لكنها تسجل فرحة كلما هزمت الجار الالماني كما فعلت في مونديال 1978 وحرمنته من لعب مباراة المركز الثالث انذاك.

وفي المقابل، عاشت الكرة في المجر عصرا ذهبيا في الخمسينات بتالق في الالعاب الاولمبية ووصافة كاس العالم 1954 اكن
دخلت دبابات السوفيت الى بودابست بعدها بعامين وتفرق النجوم في أرجاء اوروبا وصنع بعضهم مجدا خاصا كبوشكاش مع ريال مدريد لكن المنتخب بقي يعاني رغم فوز تاريخي على السلفادرو 10-1 في مونديال اسبانيا وبعدها باربعة أعوام قابلها هزيمة بسداسية أمام الاتحاد السوفيتي في مونديال المكسيك.

وبسبب الوحدة المؤقتة والجوار الجغرافي فإن النمسا والمجر هما ثاني أكثر المنتخبات خوضا لمواجهات دولية فيما بينهما بعد الأرجنتين والأورغواي بواقع 136 مباراة، لكن منذ عام 1985 لم يلتق المنتخبان في أي مباراة رسمية، وبعدها التقيا 9 مرات ودياً، آخرها قبل عقد كامل.

 

 

العربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock