التعليم في عدن بين الماضي والحاضر …. | يافع نيوز
أخر تحديث : 05/12/2016 - 11:36 توقيت مكة - 02:36 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
التعليم في عدن بين الماضي والحاضر ….
التعليم في عدن بين الماضي والحاضر  ....

بقلم : وورد اليافعي

لو رجعنا للوراء قليلاً لتاريخ عدن وبداية التعليم .. في 17 الأعوام الأولى من الاحتلال البريطاني لم يذكر أي شي عن التعليم او المدارس حيث يتم ارسال الاطفال الى المساجد لحفظ القرآن الكريم .. وبعد ذلك وفي فترة الخمسينات تم انشاء اول مدرسة في عدن الهدف منها  انشاء جيل متعلم لتوظيفهم  في الخدمة المدنية ..وكان عدد الطلبة فيها 68 طالباً ..وبعدها توالت المدارس وتوسع العلم وصار هناك وعي الارسال الناس لأبناءهم للمدارس ..ولكن تم تهميش مادة التربية الاسلامية  والقرآن وهذا ماعزل الناس عن إرسال اطفالهم لتلك المدرسة وبعدها تم افتتاح مدرسة حازت على إعجاب الجميع مختلفة كل الاختلاف واستقبلت جميع الاطفال من كل الجنسيات والديانات وكان مديرها أوربي واثنين مدرسين واحد فيهم عربي والاخر فارسي ..تم اضافة القرآن واللغة العربية والحساب ..وكان للفتيات نصيب من التعليم آن ذاك .. كانت هناك 10 مدارس خاصة الى جانب المدرسة الحكومية وتأسست عدة مدارس وكليات منها مدرسة القديس سانت انتوني في التواهي ومدرسة القديس سانت جوزيف للفتيات وهي مدرسة البادري في كريتر وتم التوسعه في التعليم تم إنشاء مدرسة حكومية في المكلا واخرى في التواهي وفي الشيخ عثمان .. شهدت عدن والمناطق المجاورة تطور كبير بالتعليم والمعرفة وشرقت شمس مستقبل مشرق باهر وتم افتتاح اول كلية للتعليم في عدن عام 1910 وكان من مميزات هذه الكلية انها تعطي منح دراسية للطلاب لاستكمال دراستهم في الخارج وتم ايضاً إفتتاح مدرسة الملك جورج الخامس وهي المكتبة الوطنية حالياً وتوالى إفتتاح المعاهد والكليات والمدارس ومنها المعهد التقني في المعلا على نفقة رجل اعمال فرنسي يعتمد فيها شهادة السيتي أند جيلد  وايضاً الكثير من المعاهد انذلك وساهم الى جانبهم نخبة كبيرة من المعلمين والمعلمات من شعب الجنوب الذين ضحوا بأنفسهم ووقتهم من أجل اعداد جيل متعلم متحضر جيل نفتخر فيه …
سردت لكم كيف كان التعليم بالماضي وكان في عهد أحتلال ؟؟أحتلال اجنبي كافر عاشت الجنوب في عهدهم تطور كبير بالعلم والمعرفة والثقافة اين نحن الآن من ذلك كله وخاصة بعد الوحدة المشؤمة قاموا بتهميش التعليم في الجنوب اصبحت مدارسنا مجرد وسيلة لاقيمة لها انتشرت الرشوة والغش وكل ذلك بسبب الظروف السيئة للمدرسين والطلبة تم سلب حقوق المعلم والتاخر بصرف الرواتب .. تم سلب حقوق الطالب من قبل المعلم وألاهل وعدم التشجيع فنرى اغلب الطلاب بعمر الزهور يغتربون وهم لم يكملوا   حتى المرحلة الابتدائية ضاعت الحقوق في عهد وحدة لم تجلب لنا الإ التأخر بالعلم وكأنهم متعمدين ذلك ..

 ان الجنوب بعد الانتصارات التي تحققت امام عهد جديد لذلك لابد ان يعطى التعليم اولوية في اهتمام المسؤلين لإصلاح ما يمكن اصلاحه وعودة العملية التعليمية الى الطريق الصحيح وتحسين مخرجات التعليم لما فيه خدمة الوطن وتجاوز الاخطاء السابقة ..

فأتمنى أن يرجع لنا عهدنا وان يكون تغيير التعليم من ضمن أولويات الحكومة ولنعمل يداً بيد من أجل وطننا الغالي ..

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.