مجلس تنسيق أبناء يافع يدين الأعمال العدوانية التي يتعرض لها مصنع اسمنت باتيس | يافع نيوز
أخر تحديث : 11/12/2016 - 09:04 توقيت مكة - 12:04 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
مجلس تنسيق أبناء يافع يدين الأعمال العدوانية التي يتعرض لها مصنع اسمنت باتيس
مجلس تنسيق أبناء يافع يدين الأعمال العدوانية التي يتعرض لها مصنع اسمنت باتيس

عدن – خاص

أدان مجلس تنسيق أبناء يافع الأعمال العدوانية التي يتعرض لها مصنع اسمنت باتيس التابع لرجل الأعمال الشيخ علي عبدالله العيسائي.
وعقد مجلس تنسيق أبناء يافع اجتماعاً خاص لمناقشة وضع المصنع وما يتعرض له من أعمال عدوانية لم يعهدها الشارع الجنوبي من قبل.

كما التقى عصر اليوم الأحد اعضاء الهيئة الادارية لمجلس تنسيق ابناء يافع بإدارة المصنع لتدارس الأوضاع والاستماع من ادارة المصنع للأعمال العدوانية التي يتعرض لها المصنع.

وأصدر مجلس تنسيق أبناء يافع بيان استنكر فيه ما يتعرض له المصنع من أعمال تقطع للعاملين فيه وكذا التقطع لسيارات نقل الأسمنت التابعة للمصنع ونهبها.

وذكر البيان أن المصنع تعرض أيضاً لقيام عناصر بتوجيه نيران اسلحتها على مباني المصنع مستخدمة اسلحة الكلاشنكوف والاربيجي.

وقال البيان أن هذه العناصر تهدف بهذه الأعمال البلطجية الخارجة عن القانون إلى ايقاف المصنع عن العمل.

وطالب مجلس التنسيق في بيانه كل الجهات المسؤولة في قيادة محافظة ابين والمنطقة العسكرية الرابعة القيام بدورها ومسؤوليتها في حماية هذا المشروع الاستثماري الكبير وردع كل من قام بالاعتداءات.

كما أكد المجلس أنه مالم تتوقف الاعتداءات على المصنع من قبل تلك المجاميع المجرمة الخارجة عن القانون ، ومالم تقم السلطات المعنية بدورها فان المجلس ومن خلفه كل الوطنيين لديه القدرة على القيام بما يتطلبه أمر الدفاع عن المصنع وحمايته وتعقب كل من اعتدى أو يعتدي عليه.

نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان استنكار وإدانة للأعمال العدوانية التي يتعرض لها مصنع اسمنت باتيس

وقف مجلس تنسيق أبناء يافع في محافظة عدن في اجتماعه المنعقد عصر هذا اليوم الجمعة الموافق 3 يونيو 2016م أمام ما يتعرض له مصنع الأسمنت التابع لرجل الأعمال الفاضل ” علي عبدالله العيسائي ” في باتيس ، من أعمال عدوانية لم يعهدها الشارع الجنوبي من قبل ، خاصة حينما يكون المستهدف مرتكز إقتصادي هام ، كمصنع للأسمنت ، لرجل أعمال جنوبي لم يبخل على وطنه الجنوب وأهله في تقديم كثير من المساعدات المادية والعينية بمختلف أنواعها ليس من اليوم فحسب ، ولكن منذ سنوات طويلة ، دون أن يفصح عنها ، أو يعلن عن ذلك ، لأنه لا يبتغي من عمله ذلك سوى الأجر والثواب من الله ،، حيث تعرض المصنع والعاملين فيه ، ولا زال ، لأعمال عدوانية ليس لها ما يبررها سوى أن مخططاً قذراً ، تديره عناصر منها من قد تم التعرف عليها ، أخرى لا تزال تتحرك خلف الستار ، إتفقت جميعها على التحريض والدفع بمجاميع من الأفراد للقيام بإعمال عدوانية ضد مصنع الأسمنت وإدارته والعاملين فيه ، والممتلكات والمعدات التابعة له ، بغية تعطيل عمل المصنع ، وتدميره ، وقبل ذلك إستهداف حياة إدارته وحياة المهندسين وجميع العاملين فيه .

لقد دأبت تلك العناصر والأفراد على ممارسة مختلف أساليب وطرق الإبتزاز للمصنع وإدارته ، منذ إنشاءه في عام 2009 م ، وكانت إدارة المصنع تتعامل بحلم وصبر في مواجهتها لتلك الأساليب التي تمارسها تلك العناصر ،، وفي الوقت الذي كان هناك من يسيئ للمصنع وإدارته بأعماله العدائية ، كانت إدارة المصنع تقدم المزيد والمزيد من الدعم والمساعدة للمشاريع المرتبطة بسكان محافظة ابين ، إلى جانب دعمها الذي لم ينقطع لأبناء المنطقة ، وتشغيل نسبة كبيرة منهم ، وكثير من أوجه الدعم , كل ذلك كان بتوجيهات كريمة لصاحب الأيادي البيضاء ، رجل البر والخير والعطاء الشيخ ” علي عبدالله العيسائي ” رجل الأعمال المعروف ومالك المصنع ، الذي يحرص دوماً على فعل الخير ومساعدة المحتاجين في أبين وكل مناطق الجنوب … فهو قد كان حريصاً منذ إنشاء المصنع على تقديم كل ما ينهض بأبناء المنطقة التي يقع في نطاقها المصنع وأبناء أبين بشكل عام ، وهو ما قد تحقق طوال السنوات السبع الماضية منذ التأسيس …

لقد تحملت إدارة المصنع وكل العاملين فيه معاناة كبيرة طوال الفترة الماضية من تلك العناصر ، دون أن تجد من يساعدها على إيقافها عند حدها ومنعها عن أعمالها تلك التي تعرقل إستمرارية عمل المصنع …

وفي الفترة القريبة – الأسابيع الأخيرة – حدث أن تطورت الامور للأسوأ ، بعد أن لجأت تلك العناصر إلى أساليب أكثر عدوانية تجاه المصنع وإدارته والعاملين فيه ، فقد لجأت إلى مزيد من التحريض والدفع بمجاميع من الأفراد أكثر عدداً للقيام بأعمال أكثر عدوانية تجاه المصنع يمكن إيجازها بالآتي :

– بث روح العداء للمصنع والتحريض عليه وعلى مالكه وإدارته والعاملين فيه ..!!

– القيام بأعمال التقطع للعاملين ولسيارات نقل الأسمنت التابعة للمصنع ، ونهبها ..!!

– القيام بأعمال عدائية يستهدفون بها حياة كل من له علاقة بالمصنع من إدارة وفنيين وموظفين وحراس !!

– التعرض لمنشأة المصنع بالسلاح ، حيث بلغ الأمر بتلك المجاميع المجرمة أن وجهت نيران أسلحتها نحو مباني المصنع ، مستخدمة الأسلحة المختلفة من ( الكلاشنكوف ) حتى ( الآر بي جي ) ، حيث قامت بإطلاق قذائف الآر بي جي على المصنع بعد أن بلغت حالة الهستيريا بتلك العناصر المحركة لتلك المجاميع ، درجة لا يتصورها أحد ، في رسالة واضحة وصريحة منها ، بأنها عازمة على إيقاف عمل المصنع حتى لو أدى الأمر بها أن تلجأ إلى مختلف الوسائل لتحقيق هدفها !!

وبعد أن إستعرض إجتماع المجلس كل تلك الأعمال ، فأنه قد خرج بهذا البيان الذي يؤكد فيه على الآتي :

– إستنكاره الشديد وإدانته لكل تلك الأعمال التي قامت بها تلك العناصر وإستهدفت فيها مصنع الأسمنت التابع لرجل الأعمال الكبير الشيخ علي عبدالله العيسائي .

– أن هذه الأعمال التي تم إرتكابها من قبل تلك المجاميع بحق مصنع الأسمنت لابد لها من التوقف فوراً ..

– أن على كل الجهات المسئولة في قيادة المحافظة والمديرية وكذا قيادة المنطقة العسكرية الرابعة ان تقوم بدورها ومسئوليتها في حماية هذا المشروع الاستثماري الكبير وردع كل من قام بالإعتداءآت المتكررة عليه ، وإن التقاعس عن القيام بذلك ، ستكون له آثاراً سلبية كبيرة سوف تلحق بمحافظة أبين والجنوب عامة …

– إن على جميع أبناء باتيس وجعار وزنجبار وبقية المناطق المجاورة للمصنع ، القيام بما تفرضه عليهم قيمهم الدينية والإخلاقية ، والوطنية ، بالوقوف إلى جانب المصنع وإدارته ، ضد من يقومون بالإعتداء عليه ، ففي ذلك مصلحة لهم ولأبنائهم وللمحافظة والجنوب …

وأخيراً ..

فإن مجلس أبناء يافع يعلن ، ويُشهِدُ الله في ذلك …

أنه ما لم تتوقف تلك الإعتداءات على المصنع من قبل تلك المجاميع المجرمة ، الخارجة على القانون ، وما لم يتم قيام السلطات المعنية بما هو ملقى على عاتقها من مسئوليات ، توفر من خلالها الحماية للرأسمال الوطني ، والمشاريع الإستثمارية ومنها هذا المصنع الذي هو فخر للراسمال الوطني الجنوبي ،، فإن المجلس ومن خلفه كل الوطنيين ، يعلن أن لديه القدرة على القيام بما يتطلبه أمر الدفاع عن المصنع ،، وحمايته ، وتعقب كل من إعتدى عليه من سابق حتى آخر يوم كان فيه عدوان ، ولن يتم ترك أي عنصر من العناصر التي أدارت وتدير مخطط التآمر على المصنع أو شاركت في الإعتداء عليه ، إلا بعد أن يتم إخراجها من جحورها فرداً فردا ، ومحاسبتها عن كل عمل إرتكبته وكل ضرر تسببت فيه للمصنع .

وهذا بيان لكل ذي عقل وبصيرة ..

والله ناصر للحق ،،،

صادر عن مجلس تنسيق أبناء يافع في محافظة عدن

الجمعة 3 يونيو 2016 م

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.