لن يسقط عيدروس ولن يسقط شلال ولن تسقط الإمارات – بقلم:أنور محمد سليمان

التقاط

الحرب مستمرة ومستعرة.. تعددت المعارك وتنوعت الأسلحة.. وهدفهم “عدن”.

 

قبل أكثر من عام بدأوها بالكاتيوشا والمدفعية والقنص والقتل والدمار

ثم لحقوها بما قالوا أنها قاعدة وداعش

ثم بالخلايا وعصابات الغدر والمفخخات والإغتيالات

ثم بالمندسين والمتسللين والمستخفين من عناصر الأمن المركزي والأمن القومي والحرس الجمهوري وكل من يخفي بطاقته العسكرية.

 

ثم سلاح آخر لا يقل فتكاً وهو سلاح الكهرباء

وعادوا يستخدمون سلاح المازوت والديزل والبترول

وقد بدأوا بقطع الماء وغاز الطبخ ويمكن يقطعوا الغذاء والدواء وحتى الهواء إن هم استطاعوا حتى يختنق أهل عدن عن آخرهم.

 

تلك هي حربهم المستمرة المستعرة المتعددة وبلا أخلاق.

يختنق من يختنق ويموت من يموت.. أطفال عجزة نساء رجال مرضى أصحاب قلب ضغط سكر فشل كلوي وغيره وغيره لا يهم

المهم أن يسقط عيدروس ويسقط شلال وتسقط معهم الإمارات وتموت عدن بما فيها ومن فيها..  ولكن الله خاذلهم.

 

وبإذن الله لن يسقط عيدروس ولن يسقط شلال ولن تسقط الإمارات.. وما يدريك لعل الله قد كتب لعدن على أيديهم أمرا.

 

حربهم مستمرة ومستعرة.. قتلونا بالتهريب وقتلونا بالتخريب وبالرشاوي وبالفساد وبشراء الذم..  قتلونا بالفاسدين وبالعملاء والمرتزقة

ومافيا التهريب والمتنفذين والمتعهدين والمنتفعين والوسطاء والوكلاء المرتشين.. همُ العدو شماليين كانوا أم جنوبيين.

 

المواجهة أمنية .. والحلول أمنية يا شلال.. والعقاب فوري ياشلال.

 

عدن أمانة في أعناقكم..  طهروها من أوساخ الماضي .. وما عاد تهمنا توجيهات.

 

 

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock