مصدر في مقاومة ” بيحان ” يتهم عناصر ” شمالية” في اللواء 21 بالخيانة وتسهيل مهمة تقدم الحوثيين | يافع نيوز
أخر تحديث : 11/12/2016 - 01:56 توقيت مكة - 04:56 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
مصدر في مقاومة ” بيحان ” يتهم عناصر ” شمالية” في اللواء 21 بالخيانة وتسهيل مهمة تقدم الحوثيين
مصدر في مقاومة

يافع نيوز – شبوة

قال ناشطون في المقاومة الجنوبية بشبوة ان عناصر من اللواء 21 المتمركز في بعض المناطق ببيحان ومرخة تسببوا بانتكاسة للمقاومة مما مكن الحوثيين من تحقيق تقدم طفيف .
واوضح الناشطون ان اغلب افراد اللواء 21 والذي يخضع لقيادة تنتمي لحزب الاصلاح هم من المناطق الشمالية ودفع بهم علي محسن الاحمر وقيادة الاركان الى شبوة مؤخرا لتأمين سيطرتهم على حقول النفط بالمحافظة .
وبحسب ناصر البكري وهو عضو في المكتب الاعلامي للمقاومة بشبوة فان اطقم تتبع اللواء 21 يقودها مجندين شماليين افضت طريق هام لتقدم الحوثيين وسيطرتهم على منطقة العلم التي كانت تتمركز فيها بها حامية صغيرة من المقاومة.
مهدي الخليفي بدوره وهو اعلامي بارز قال ان اللواء 21 ميكا في بيحان خان مقاومة شبوة ومثلما سلم عتق للحوثيين والمعارك كانت في واسط – مرخة اليوم يتواطئ بعض افراده مع الحوثيين في بيحان .
واضاف ” هذا اللواء سيء الصيت أعاد لملمة صفوفه الاصلاحيون بشبوة وولوا قيادته لاصلاحي هو جحدل حنش العتيقي واكثر من ثلثي قوته من الشماليين والبقية اصلاحيين. ” .
واستطرد بالقول ” قبل أشهر حاول اللواء دخول عتق فتصدى لهم اللواء الركن ناصر علي النوبة وقال معنا ما يكفي لحماية عتق. ”
واوضح الخليفي ” هذا اللواء خان مقاومة شبوة وسلم عتق قبل سنة وهاهو اليوم يخون مقاومة شبوة، حيث استلم امس نقاط من اللواء 19 بقيادة مسفر الحارثي واليوم سلمها هؤلاء الخونة للحوثيين مما يمكن الحوثيين لاستعادة مركز السليم والعلم . ”
واكد الخليفي ان وجود أي جندي شمالي بأي لواء جنوبي هو خيانة مؤجلة .

الى ذلك انطلقت صباح وظهر اليوم مركبات واطقم عسكرية تضم المئات من افراد المقاومة الجنوبية والقوات الخاصة من عتق عاصمة شبوة متوجهة صوب مديرية عسيلان بيحان للمشاركة في القتال ضد الحوثين.
ويتقدم هذه القوات الشيخ علي محسن السليماني القيادي في المقاومة الجنوبية والعقيد احمد طالب المرزقي قائد القوات الخاصة .. وذلك لتعزيز الجبهات القتالية في بيحان .

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.