عرض الصحف البريطانية .. التليغراف: والد الطفل السوري الغريق يقول إن موته ذهب سدى بسبب استمرار أزمة المهاجرين | يافع نيوز
أخر تحديث : 04/12/2016 - 11:35 توقيت مكة - 02:35 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
عرض الصحف البريطانية .. التليغراف: والد الطفل السوري الغريق يقول إن موته ذهب سدى بسبب استمرار أزمة المهاجرين
عرض الصحف البريطانية .. التليغراف: والد الطفل السوري الغريق يقول إن موته ذهب سدى بسبب استمرار أزمة المهاجرين

يافع نيوز – BBC:

الديلي تليغراف نشرت موضوعا لمراسلها في روما نايك سكويرز بعنوان “والد الطفل السوري الغريق يقول إن موته ذهب سدى بينما تحذر الأمم المتحدة من استمرار موجه المهاجرين لأوروبا”.

تقول الجريدة إن والد الطفل السوري آلان كردي، والذي غرق في البحر المتوسط ولم يبلغ من العمر 3 سنوات قال إن موت نجله ذهب سدى بسبب أن المهاجرين لازالوا يتعرضون للغرق في البحر المتوسط.

وتضيف الجريدة أن كردي تحول إلى تميمة تعبر عن أزمة المهاجرين حيث كانت مشاهد جثمانه على شواطيء تركيا بعد غرقه صدمة كبيرة للجميع.

وتؤكد الجريدة أن الطريق الذي غرق فيه كردي لازال كماهو حيث تنشط فيه مراكب المهاجرين سعيا للوصول إلى اليونان ويخوض عشرات الآلاف من المهاجرين نفس التجربة شهريا.

وتشير الصحيفة إلى أن عشرات الآلاف من المهاجرين أيضا يحاولون الوصول إلى السواحل الإيطالية عبر دول شمال أفريقيا وهو ما تؤكده أعداد الضحايا الذين غرقوا في مياه المتوسط خلال الأيام القليلة الماضية والذي بلغ 700 غريقا.

وفي الوقت نفسه تنقل الجريدة عن الوكالة الدولية لغوث اللاجئين تأكيداتها أن أعداد المهاجرين غير القانونيين المتوجهين إلى اوروبا ستتزايد بشكل كبير خلال الأشهر المقبلة.

“العدالة الدولية”

 

الغارديان نشرت موضوعا بعنوان “محاكمة حسين حبري تشكل نموذجا للعدالة الدولية”.

الموضوع تحليلي صرف لمراسل الجريدة في أفريقيا جاسون بيرك.

ويقول بيرك إن المراقبين والمختصين يعتقدون أن قرار المحكمة العادل بخصوص ديكتاتور تشاد السابق حسين حبري يمثل خطوة مفصلية في طريق تحقيق العدالة الدولية.

ويضيف بيرك ان المحكمة الأفريقية الاستثنائية التى أقيمت في العاصمة السنغالية داكار بدأت عملها عام 2013 وتضم 54 عضوا من أعضاء الاتحاد الأفريقي.

ونقل بيرك عن عدد من المحامين الدوليين البارزين في أفريقيا اعتقادهم أن هذه المحاكمة غير المسبوقة ستشكل خطوة كبرى في مسيرة حقوق الإنسان في القارة.

ويوضح أن المحاكمة لاتشكل سابقة فقط في ان محكمة في دولة ما أدانت رئيس دولة أخرى لانتهاك حقوق الإنسان ولكن أيضا تشكل سابقة في امكانية قيام محاكم دولية بتحقيق المصالحة الوطنية وإعمال القوانين الدولية.

ويشير بيرك الى وجود عداء متزايد من جانب القادة الأفارقة ناحية محكمة الجزاء الدولية والتى يعتبرونها منحازة بعد القرارات الصادرة بحق رئيسي السودان وكينيا.

وينقل بيرك عن مسؤولين في الاتحاد الأفريقي قولهم إن محاكمة حبري تشكل نموذجا لقدرة مؤسسات القارة الأفريقية على تولي شؤونها الخاصة وإنها الأكثر قدرة على فعل ذلك لأنها تحظى بفهم أكبر لطبيعة القارة.

“الطفل والغوريلا”

الإندبندنت نشرت موضوعا بعنوان “والدة الطفل الذي سقط في مأوى الغوريلا في سينسيناتي تقول إن الحوادث تقع احيانا”.

الموضوع عن الحادث الذي وقع قبل أيام في حديقة الحيوانات في مدينة سينسيناتي الامريكية حين سقط طفل يبلغ من العمر 5 سنوات في مأوى الغوريلا التي ظلت تجره في المياه حيث قضى معها أكثر من 10 دقائق حتى قرر فريق التدخل السريع في الحديقة قتل الغوريلا النادرة لإنقاذ الطفل.

وتقول الجريدة إن ردفعل الأم ميشيل غريغ سبب عاصفة من الردود على شبكة التواصل الاجتماعي بعدما انتقد كثيرون “إهمالها لطفلها وهو ما تسبب في مقتل الغوريلا هارامبي والتى كان يبلغ عمرها 17 عاما”.

وتشير الجريدة الى ان الشرطة أعلنت أيضا ان ميشيل قد تواجه اتهامات بسبب ماجرى لطفلها وتعرضه لخطر قاتل بينما كان في رعايتها.

وتضيف الجريدة أن ميشيل نشرت بيانا على حسابها في وسائل التواصل الاجتماعي قالت فيه “لهؤلاء الذين يتابعون الأخبار على شاشات التلفزة او وسائل التواصل الاجتماعي أنا والدة الطفل الذي سقط في مأوى الغوريلا في سينسيناتي اليوم”.

وتواصل الجريدة النقل عن بيان ميشيل الذي قالت فيه إنها توجه الشكر لكل من ساندها وتشكر الرب الذي أنقذ ابنها وشمله برعايته وهو مع الغوريلا حتى وصل رجال الإنقاذ وتمكنوا من إعادته إليها مرة أخرى.

وتضيف ميشيل قائلة “نحن كأمة نتسم بالسرعة في الحكم على الأخرين ومن يعرفني شخصيا يعلم أني ارعى ابنائي جيدا ولاتغمض عيناي عنهم لكن الحوادث تقع احيانا”.

وتشير الجريدة إلى أن كثيرا من المعلقين على وسائل التواصل الاجتماعي عبروا عن غضبهم من “إهمال ميشيل” وقالوا إنها كان يجب عليها ان تتسم بمزيد من الحرص على سلامة ابنها.

وتقول الصحيفة إن أكثر من 70 ألف شخص وقعوا عريضة على الإنترنت تطالب الحكومة الأمريكية بمحاكمة والدي الطفل كرد على قتل الغوريلا نتيجة “إهمالهما في رعايته”.

وتختم الجريدة بتصريح عن مدير حديقة سينسيناتي للحيوانات أكد فيه حزنه لمقتل هارامبي مشيرا إلى أن الغوريلا لم تهاجم الطفل لكن قوتها وسرعتها مثلا تهديدا قاتلا لحياته وهو السبب في اتخاذ القرار بقتل الحيوان.

 

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.