شرطة عدن: استهداف المساجد دليل إفلاس الجماعات الإرهابية نتيجة قوة الضربات الموجهة لها ونجاح إجراءات الخطة الأمنية | يافع نيوز
أخر تحديث : 07/12/2016 - 10:45 توقيت مكة - 01:45 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
شرطة عدن: استهداف المساجد دليل إفلاس الجماعات الإرهابية نتيجة قوة الضربات الموجهة لها ونجاح إجراءات الخطة الأمنية
شرطة عدن: استهداف المساجد دليل إفلاس الجماعات الإرهابية نتيجة قوة الضربات الموجهة لها ونجاح إجراءات الخطة الأمنية

يافع نيوز – عدن:

قال بلاغ عن شرطة عدن، انها وحدة هندسية متخصصة، فككت بعد ظهر اليوم عبوتين ناسفتين وضعتا بداخل صناديق مخصصة لحفض أحذية المصلين في مسجدين كبيرين في مديرية المنصورة بعدن .
واضاف، انه فور تلقي الأجهزة الأمنية في المديرية بلاغا من القائمين على المسجدين يفيد بعثور المصلين قبل صلاة الجمعة على عبوتين ناسفتين وضعتا بداخل صناديق أحذية المصلين في كلا من مسجد الصحابة الكائن بحي عبد العزيز وعبوة أخرى مماثلة زرعت في مسجد الرضا المحاذي لسوق الماركت الرئيس في مدينة المنصورة، باشرت الأجهزة الأمنية بمعية وحدة هندسية متخصصة بالنزول الى المسجدين وشرعت باتخاذ التدابير اللازمة وفرضت طوقا في محيطهما وشرعت بعملية تعقب للجناة وفق الاستدلالات .


وإذ تواصل إدارة شرطة عدن وأجهزتها الأمنية إجراءاتها الصارمة وفق الخطة الأمنية المتفق عليها مع اللجنة الأمنية العليا في المحافظة وبالتنسيق الكامل مع قيادة التحالف العربي وبتوجيهات الرئيس عبدربه منصور هادي ” فإنها في الوقت نفسه تتابع بدقة وعناية هذا المستوى الرخيص الذي وصلت اليه العناصر الإجرامية واستهدافها دور العبادة وتجمعات المصلين ما ينم على إفلاسها وضعفها بفعل الضربات الموجعة والدقيقة التي تلقتها مؤخرا على يد رجال الأمن البواسل وقوات التحالف العربي وبتعاون مطلق من قبل ابناء شعبنا الأبي واهالي محافظة عدن خاصة .


وفي السياق تؤكد قيادة شرطة عدن بأنها ستضرب بيد من حديد كل من ثبت تورطه في هذه الأعمال الإجرامية المستهدفة حياة وأمن وسكينة المواطنين ولن تتهاون أبدا مع كل من ثبت تورطه في هذه الجرائم القذرة وفق القانون .


معتبرة استهداف المساجد ودور العبادة وتجمعات المواطنين ومولدات الكهرباء ومواسير الصرف الصحي وكل ما يتعلق بخدمات البنى التحتية في عدن استمرارا للحرب الإجرامية التي شنتها وتشنها مليشيا الحوثي وصالح بمساندة واضحة من قبل جهات حزبية معروفة بطرق جديدة دنيئة عقب هزيمتها العسكرية أمام رجال المقاومة الجنوبية وقوات التحالف العربي وفشل مشروعهم التوسعي الصفوي في المنطقة .


وما هي الا مسألة وقت – وسترى بعون الله وقدرته – تلك العناصر والأدوات ومن يقف خلفها منا بأسا شديدا سيذكرها سويعات تجرعها مرارة الهزيمة والانكسار يوم ولت الأدبار في ساحات المعارك والوغى قبل عام في مثل هذه الأيام .


*عبدالرحمن النقيب المتحدث الرسمي لشرطة عدن

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.