معلومات خطيرة حول كهرباء عدن: صفقة وشيكة وسرية تقضي بايقاف محطات عدن الكهربائية  ومنح شركة شالكة التركية احتكار التشغيل | يافع نيوز
أخر تحديث : 04/12/2016 - 09:16 توقيت مكة - 00:16 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
معلومات خطيرة حول كهرباء عدن: صفقة وشيكة وسرية تقضي بايقاف محطات عدن الكهربائية  ومنح شركة شالكة التركية احتكار التشغيل
معلومات خطيرة حول كهرباء عدن: صفقة وشيكة وسرية تقضي بايقاف محطات عدن الكهربائية  ومنح شركة شالكة التركية احتكار التشغيل

يافع نيوز – عدن – خاص

كشفت معلومات موثوقة، عن مساعي حثيثة وسرية تبذل، من أجل إيصال كهرباء عدن للتوقف الكامل، من خلال عدم المساس بالطاقة المشتراة، ومنح شركة تركية ترتبط بشخصيات نافذة في الحكومة إحتكار حق التشغيل لكهرباء عدن.

الصفقة تم كشفها، بعد الزيارة التي أجراها الوفد التركي لعدن للوقوف على اوضاع الكهرباء في المدينة، حيث عاد الوفد الى بلاده وفورا بدأ التواصل مع الحكومة اليمنية.

وبحسب المعلومات المؤكدة  التي وردت لــ”يافع نيوز ” فقد أخذ أعضاء في الحكومة زمام المبادرة، ليؤكدوا لقيادة المحافظة ان التفكير في اي بديل عن الطاقة المشتراة لن يتم التعامل معه، وان المعنيين في الحكومة سيتولون الامر من خلال اتفاق عام وشامل مع شركة  ( شالكة ) التركية .

وفي  خفايا الصفقة الجديدة، تم كشف عرض مغري للشركة التركية والذي تم بموجبه تقديم عرض شامل للشركة المذكورة  يقضي بايقاف محطات توليد الطاقة الكهربائية العاملة حاليا في عدن على ان تتولى ( شالكة) من خلال صفقة شاملة تقديم خدمات الطاقة الكهربائية لمدينة عدن والمحافظات المجاورة .

المعلومات تشير ان الإطار العام لهذه الصفقة تم التوافق عليه تحت الطاولة وبمساعدة رجال اعمال يمنيين يتواجدون في اسطنبول.

وتكشف الصفقة  الكثير من خيوط الفساد، المتعلقة بالكهرباء، حيث سبق للطرف الحكومي ان اشترط عدم المساس بملف الطاقة المشتراة على اعتبار انه يمس مصالح جهات متنفذة لا يستطيع احد تجاوزها، ومن اجل ذلك تم تعطيل كل محاولات حل مشكلة الكهرباء بعدن .

الجدير بالذكر ان المحطات التوليدية المطلوب اخراجها عن الخدمة هي المحطات الحكومية ومنها محطة الحسوة الكهروحرارية ومحطتي المنصورة وخور مكسر .

اللعبة التي يقوم بها اطراف في حكومة الشرعية، مع شركة شالكة المرتبطة بنافذين، هي عملية لي ذراع واضحة يراد من خلالها افشال كل الجهود الخيرة التي تبذل منذ التحرير للنهوض بعدن وتم استخدام الكهرباء سلاحا تم إشهاره في وجه قيادة المحافظة لتقديم تنازلات للفاسدين ولا يزال اللعب في ذروته على الرغم من فشل كل محاولات لي الذراع .

 

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.