8 حالات وفاة وأكثر من 850 حالة أصابه و 20 حالة نزفية حمى الضنك يجتاح بيحان ونداءات استغاثة لإنقاذها من كارثة إنسانية وشيكة | يافع نيوز
أخر تحديث : 03/12/2016 - 04:20 توقيت مكة - 19:20 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
8 حالات وفاة وأكثر من 850 حالة أصابه و 20 حالة نزفية حمى الضنك يجتاح بيحان ونداءات استغاثة لإنقاذها من كارثة إنسانية وشيكة
8 حالات وفاة وأكثر من 850 حالة أصابه و 20 حالة نزفية  حمى الضنك يجتاح بيحان ونداءات استغاثة لإنقاذها من كارثة إنسانية وشيكة

 

بيحان .. بسام القاضي

قال مدير مستشفى الشهيد الدفيعة في بيحان شبوة الدكتور صلاح السيد أن وباء حمى الضنك الفتاك الذي اجتاح مديريات بيحان بشكل مفاجئ منذ منتصف مارس الماضي وصلت ضحاياه إلى أكثر من 850 حالة إصابة و 8 حالات وفاة و 20 حالة نزفية لعدم وجود جهاز فصل الصفائح الدموية .

وقال السيد بان تزايد حالات الإصابة والوفاة بسب الانتشار الواسع لوباء حمى الضنك الفتاك يأتي نتيجة للحصار الخانق الذي تشنه ميليشيا الحوثيين وقوات المخلوع صالح على بيحان الى جانب عدم الاهتمام به من الجهات المعنية في مكاتب وزارة الصحة العامة والسكان حد قوله .

مدير مستشفى الشهيد الدفيعة ببيحان قال إنه منذ تشكيل غرفة عمليات الطوارئ لمكافحة الضنك تم حصر حتى اللحظة اكثر من 850 حالة إصابة توفت منها عدد 8 حالات وتم تحويل اكثر من 20 حاله نزفيه الى حضرموت وخارج شبوة نظرًا لعدم وجود جهاز فصل الصفائح الدموية .

وأوضح أن الطاقة الاستيعابية للمستشفى لم تعد قادرة على استقبال حالات أخرى حيث تمتلئ جميع سرر المشفى بالمصابين بحمى الضنك ، لافتاً قيد إلا أنه يتم ترقيد الكثير من مصابي الضنك في المنازل وهناك لجان عمل طبية للإشراف على علاجاتهم وفحوصاتهم اليومية منذ أسابيع مضت .

مدير المستشفى صلاح السيد قال انهم وجهوا منذ أكثر من 20 يوم نداء استغاثه لجميع المسؤولين ومنظمات المجتمع الدولي والمحلي لإنقاذ بيحان من الكارثة ولكنهم لم يجدون اذان صاغية لندائهم حتى انتشر هذا المرض وصار وباء فتاك نعجز عن مكافحته بدون دعم وفرق متخصصة حد قوله .

وقال انه وبعد ان وصلت حالات الضنك الى اكثر من 800 مصاب و 8 حالات وفاة بدأ المسؤولين بالتجاوب معهم منذ 23 مايو الجاري والفضل يعود للأخ الدكتور عبدالله العليمي نائب مدير مكتب رئاسة الجمهورية الأخوة أبناء بيحان الإعلاميين والمغتربين الذين نهضوا وقدموا لنا الدعم ببعض الأدوية لإنقاذ الناس حد تعبيره .

ووجه الدكتور صلاح السيد نداء استغاثة لجميع المسؤولين ومنظمات المجتمع الدولي والمحلي ومنظمة الصحة العالمية لإنقاذ أبناء بيحان من هذا الوباء الكارثي ، راجياً سرعة تلبية نداء إخوانهم في مستشفى بيحان الذي أصبح شبه عاجز عن تقديم خدماته للمرضى بسبب عدم توفر الإمكانيات لديه .

وارفق مدير مستشفى الشهيد الدفيعة ببيحان صلاح السيد نداء الاستغاثة بقائمة المتطلبات العاجلة من المغذيات الوريدية والأدوية والمستلزمات الطبية الأخرى وأبرزها عدم توفر جهاز فحص الصفائح الدموية .

ومتطلبات مستشفى بيحان لمكافحة وباء الضنك الفتاك هي تنفيذ حملة رش ضبابية متكاملة للمنطقة ، دعم المستشفى بالأدوية والمستلزمات الطبية العاجلة ، الى جانب توفير الناموسيات للوقاية من انتشار المرض بين الأسر ،بالإضافة إلى تنفيذ حمله توعيه بنطاق واسع ، وكذلك دعم اقسام الطوارئ للمستشفى بأسرع وقت ممكن ، سرعة تزويد مستشفى الدفيعة بجهاز فصل الصفائح الدموية وجهاز فحصCBC حديث .

وطالب مدير مستشفى الشهيد الدفيعة ببيحان في ختام تصريحه من الإعلاميين ونشطاء حقوق الإنسان والمسؤولين بضرورة مساعدتهم وإيصال رسالتهم إلى كل من يمتلك الإنسانية والشهامة لإنقاذ أبناء وأهالي بيحان من كارثة انتشار وباء حمى الضنك الفتاك .

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.