السعودية: سحر وابنتها «سالي» ضحيتا الطائرة المصرية

hnsd_resized

بافع نيوز – عكاظ:

تعمل المواطنة السعودية سحر حسين خوجة (52 سنة)، التي قضت نحبها اليوم ضمن ركاب الطائرة المصرية المحطمة فوق مياه البحر الأبيض المتوسط، موظفة في السفارة السعودية في القاهرة منذ 20 عاماً، كما أنها كانت برفقة ابنتها “سالي” (22 سنة) في رحلة علاجية في فرنسا.
وقال لـ”عكاظ” ابن عم الفقيدة الشاعر ضياء خوجه: “إن الفقيدة كانت تقضي أجازة مع شقيقتي وأبنائها، وفي نفس الوقت، كانت ترافق ابنتها التي تعاني من سرطان في الغدد اللمفاوية وتعالج في فرنسا، وقد سبقتها شقيقتي في العودة مع أبنائها قبل الحادثة بيومين”.
وأضاف خوجه: “إن أخي عبدالاله كان متواجداً في باريس أيضاً ضمن مجموعة الأقارب، لكنه عاد قبل الحادثة بيوم، ولم يبقى سوى سحر وابنتها، إذ قررتا العودة على هذه الرحلة المنكوبة”.
وأوضح أنه تلقى الخبر مصادفة عن طريق إعلامي بث الخبر المحزن إلى العائلة.
يذكر أن الفقيدة سحر خوجة لديها ابن آخر، أصغر سناً من “سالي”، التي توفيت مع والدتها في الرحلة.
يشار إلى أن الطائرة المصرية المنكوبة كانت قد أقلعت من مطار شارل دي جول في باريس، وكان من المقرر وصولها إلى مطار القاهرة في 3:05 فجر اليوم، واختفت فجأة من على شاشات الرادار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock