أخر تحديث : 23/06/2017 - 06:15 توقيت مكة - 21:15 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
إعلان
إعلان
لم يرحل بعد (( زعيم تحالف الجفير )) .. لم يرحل بعد (( قائد تحالف النفير )) .. !
  • منذ سنة واحدة
  • 6:10 م

يا (( مشير )) يا (( بشير )) .. إلى أين المسير ؟! – تحت عنوان كهذا سبق أن سطرت مقال مقولب بطريقة ساخرة في صحيفة ( التجمع ) الغراء في عددها رقم ( 767 ) الصادر يوم الأثنين الموافق 28/ مايو / 2012م – عن – ( الزعيم الرمز والقائد الضرورة ) .. !! ، اليوم بعد مرور ثلاثة عقود ونيف على حكم زعيم المنجزات – ( الزاهرة ) .. !! والمعجزات – ( الباهرة ) .. !! – وخمس سنوات من الزمن عجاف على ثورة ( باب اليمن ) .. !! – التي تحولت إلى ( فورة ) – وعامان على ( انتفاضة الجرعة والغلاء ) .. !! – التي تحولت إلى ( انتفاشه ومسيرة جنونية وبلاء ) .. !! – و( قراح رؤوس وحرب ضروس ) – وحتى اليوم لم يرحل ( المهووس الممسوس ) .. !! – ( سائس القرود .. وزعيم العرود ) .. !! , لم يرحل بعد ( المُلهَم ) .. !! – من في عهده ( الزاهر ) .. !! – وحكمه ( الباهر ) .. !! – تم أنتاج الطاقة الكهربائية من الطاقة ( النو .. نوية ) .. !! وحصلنا على ( اليورانيوم والبلوتونيوم ) .. !! وعلى دورة الوقود النووية الكاملة – عفواً – ( دورة الوقود الدموية الكاملة ) ، وتم افتتاح خط ( السلته الحديدية ) .. !! – للقطار ( دريم ) – ( الحلم ) .. !! – فائق السرعة ماركة ( 777 ) … !!! – لم يرحل بعد ( الراقص على رؤوس الثعابين ومروض الشياطين وسائس السعادين ) – لم يرحل بعد ( القائد المغوار .. وأبي الأحرار .. وزعيم الثوار في الليل والنهار ) .. !! – لم يرحل بعد ( زعيم تحالف الجفير .. وقائد تحالف النفير ) .. !!

صاحب مقولة : ( نأكل أوراق الشجر ونربط على بطوننا الحجر ولا نتنازل ونخضع لقرية اسمها قطر ) – ( علي عفاش بن حمبوص بن عزيق بن برقان بن أبي زوبعة أبو الزعازع أبا محرز الأحمر ) .. !! – وحتى الساعة فما زال يماطل ويخاتل ويقاتل بضراوة وثورة ( اللغالغة ، والزرانقة ، والخبابنة ، والجعاشنة , والعقاعقة , والزغاونة ، والبراطنة، والجداعنة ) – فشلت من المهد وحتى اللحد مع مرتبة الشرف وتحولت إلى تسوية ومحاصصة بين مراكز النفوذ القبلية والعسكرية التقليدية ومراكزها المالية وبتأييد ومبادرة ومباركة ( طويلي العمر ) .. ( رفيعي القدر ) – أهل – ( العطايا والهدايا ) – أصحاب – ( الجلاااااالة ) .. !! – قادة دول مجلس تعاون – ( العزم والحزم والحسم ) … !!! – الاستثناء الوحيد هو نقل ( الصلطة ) .. !! – من يد – ( أمينة ) .. !! – إلى يد ( آمنة ) .. !! ،

وحتى هذه اللحظة فما زال – ( علي شوربان .. وطاهش الحوبان ) .. !! – لم يلحق بعد بركب ( أحبته وصحبته ورفقته وزمرته ) – ( زين العابثين ) – صاحب مقولة الوقت الضائع : ( فهمتكم – فهمت السياسي والمحتاج والبطال ) – (( العاطل عن العمل )) – و( حاحة البقرة النطاحة ) – ( لافاش كيري ) – ( البقرة الضاحكة ) – صاحب مقولة : ( الكفن من غير جيوب ) – بطل – ( الضرطة ) – الجوية الأولى ضد دويلة الكيان الصهيوني الغاصب وألف ضربة ضد الشعب المصري المغلوب على أمره – وبطل غزوة ( خوفو وخفرع ومنقرع ) … !!! – وخاتمة – ( القزعة ) .. !! – واقعة البغال والجمال والحمير الشهيرة ، ومؤسس نظرية : ( الكتاب الأخضر والبطيخ الأحمر ) .. !! – صاحب مقولة ( زنقه .. زنقه .. دار .. دار ) – العقيد الراحل – ( معمر محمد عبدالسلام أبو منيار القذافي ) – رحلوا ولم يرحل بعد ( القمر الذي يستمد نوره من الشمس ) .. !! فما زالت تُقرع له الطبول من قبل العجول ، وتضرب له الدفوف والكفوف من قبل الأزلام والأقزام ، وتصدح له حناجر المغطرفات والمزغردات بـ ( الهواجل والزوامل ) .. !! – صباحاً ومساءً – ( ونحن نستمد نورنا منك أيها القائد ) .. !! – حقاً فمن أين تستمد ( الزنابيل ) – نورها ونارها ؟! – حقاً ومن أين تستمد ( الجرادل ) هوائها ومائها ؟! – حقاً ومن أين تستمد ( القفف ) – غذائها وكسائها ودوائها ؟! – لو رحل الزعيم الخالد والرمز القائد .. !! ،

 

حقاً ليس لهم من أنيس بعده ينظر لشكواهم ولا ونيس بعده يسمع لبلواهم .. !! ، ويا ويلهم ويا سواد ليلهم لا عاصم لهم بعد رحيله من ( ترللي الأقرع ) .. !! – يا زعيم اسمع مشورتي وشوف المثل يقول : ( من لم يسمع مشورة صاحبه فاته الدهر من دون صاحب ) ، شوف عدتك والعدد كل يوم تتناقص والمتمسحين على أعتابكم من الأحباب وماسحي الأحذية أمام أبوابكم من الأصحاب كل واحد منهم يقول : ( نفسي .. نفسي ) .. !! – يتقافزون من على ظهر السفينة ويتركونها وربانها لمصيرهم يغرقون ، هؤلاء يا زعيم ( اراجوزات ) – لا يعتد بهم ولا يعتمد عليهم تراهم خايفين ( يغشون حتى ما تهر كلابهم …. ) .. !! وقدك عارف على قولت المثل : ( لو سقط الثور كثرة عليه السكاكين ) ، يا زعيم هؤلاء أصحاب مطامح ومصالح – هؤلاء تراهم خالفي الوعود وناكثي العهود ( فشر ) – ما هم من البشر ، هؤلاء تراهم ( نسناس ) – ما هم من الناس – الهاربين وقت الشدة من زعيمهم ورمزهم وقائدهم ، هؤلاء يا زعيم ( السياسة والكياسة ) لم يبتع فيهم ( العيش ) .. !! – ولم ينفع معهم ( الملح ) .. !! ، ولم تشفع عندهم العشرة أيام العز وأكل الوز وأيام الأفراح والليالي الملاح ، ولم يفلح معهم حتى التوجيه السياسي والإعداد المعنوي والنتيجة يا زعيم ( عقوق .. عقوق .. عقوق ) .. !! – والمحصلة النهائية فشل على الصعيد ( الأخلاقي ) .. !! – وفشل على الصعيد ( السياسي ) .. !! وفشل على الصعيد ( الأقتصاطي ) .. !! – وفشل على الصعيد ( المجتمعي ) .. !! – وهذه يا زعيم في النتيجة ( عجينتك وعصيدتك وهريستك ) .. !! – فمتنهما – وهؤلاء كلهم يا زعيم من ترباتك وتحت قيادتك والمثل يقول : ( الابن من ترباته والزرع من نباته ) .. !! –

 

وهذا يا زعيم كله من تدبيرك وعلى قولت المثل الحضرمي : ( من قل تدبيري بري أكل شعيري ) .. !! ، يا زعيم أقلع عن العناد وأرحل عن البلاد ، يا زعيم أحسم الأمر وقبض على الجمر .. !! – وتوكل – بحق الشهر الفضيل شهر الخيرات والبركات والصلوات والزكوات والدعاء والرجاء أن – ( تفحط ) لا جدوى من المماطلة ولا طائل من المخاتلة – أن ترحل متأخر خير .. !! – ( ثعاله في البيت ولا نمر في المقبرة ) – شوف الخيارات تقلصت والمسافات تباعدت والمخارج تبددت والخرق اتسع على الراقع ، كانت يومها أمامكم وجهات وخيارات ومسارات ثلاثة للخروج الآمن ( موسكو ، أديس أبابا ، الرياض ) – اليوم تم حذف واحدة والاستعانة بصديق ( مابش ) .. !! – و الرياض أغلقت الباب وضربت الحجاب .. !! (والله داري وأنت داري وأنا داري والحكومة دارية) .. !! – أيش السبب ولو عُرف السبب بُطل العجب ، اليوم يا زعيم أمامكم وجهتان وخياران ومساران لا ثالث لهما – المسار الأول بلاد ( فلاديمير أبو التين ) .. !! – ترى جده عراقي من البصرة كان يبيع ثمرة ( التين ) – واسمه في الأصل ( كاظم ) – فغلب عليه اسم ( كاظم أبو التين ) وبعدها سافر كاظم أبو التين إلى الاتحاد السوفيتي أيام حكم ( فلاديمير التش اليانوف لينين ) – ( العظيم ) – وهناك رزق ولد اسماه ( جاسم ) – فتزوج ( جاسم كاظم أبو التين ) – من فتاة روسية شقراء حسناء تدعى ( سفيتلانا ) – ومعناها بالروسي ( ضوء القمر ) وخلف منها ولد سماه ( فلاديمير ) – ولأن الروس يصعب عليهم نطق اسم ( أبو التين ) فكانوا ينادونه بـ ( بوتين ) – أضحى اليوم هو الحاكم الفعلي والقوي لروسيا الاتحادية ، المسار الثاني بلاد ( النجاشي ) – بلاد الملك العادل الذي لم يظلم في زمانه أحد ، بلاد القات الفاخر ( أبو زربين ) – ( يا منعاااااااه .. يا ربيعاااااااه ) .. !!

يا زعيم أقلع ( أبليس الرجيم ) .. ! – ولا تدع ( العفريت النفريت ) .. !! – يغلبك – و ( القرنيح ) .. !! – يصرعك ، أعرف أنك ( عنيد وشديد وقلبك قاسي مثل الحديد ) .. !! – وملغم أبو هذه الدنيا قشر .. !! – ولكن المثل يقول : ( من كثرة رجامته أسقطوه ) – فلا تفوت الفرصة وخير البر عاجله – ترى سلامة الرأس فايدة وخلي اللي شبك أبو هذه الدنيا يخلصها – ولو حصل عندك صداع شديد عليك ( ببندول اكسترا الجديد ) .. !! – يا (( مشير )) – نصيحتي لك فيها من ( البيان والتبيين ) .. !! فلا جدوى من ( الفت واللت والعجين ) .. !! – فإن عملت بها يا زعيم نلت ( السلامة ) .. !! – وإذا خالفتها حصدت ( الندامة ) .. !! – وشعه شاعرنا الراحل : ( صالح بن أحمد بن صالح بن اللبن بن شهاب اللحجي ) – في قصيدته قبل عشرين سنه ونيف من الزمن قال : ( يا أهل الريف والبندر .. إذا ما الوادي قد دفر .. وطم البحر خور مكسر .. بصنعاء ربنا قدر .. ولا يبقى بها متجر .. وكل الأغنياء تفقر .. عسى ماشي تشوفو شر … ) .. !! – والحاضر يعلم الغائب ، والحليم تكفيه الإشارة ، ولقد أعذر من أنذر ، يا (( بشير )) – والله إني أصبحت أشفق عليك وأرثي إليك وشوف يا بوك صدق من قال : ( لكل زمان دولة ورجال ) ، والدهر أدوال ، والزمن غدار ، والدنيا يوم لك ويوم عليك ويوم لا لك ولا عليك ، ولو دامت لـ ( بهيرة ) .. !! – ما وصلت لـ ( شهيرة ) – وشوف يا بو الرجال ( بعد المَشدة وضف وبعد الحلاوة وزيف ) .. !! ومن باب التذكير نعيد نشر مقال : ( يا مُشير يا بشير .. إلى أين المسير ؟! ) لعل الذكر والتذكير ينفع (المشير .. البشير .. النذير ) ……. !!!!!!! ……. –

 

هذه الأيام تتناقل وكالات الأنباء والصحافة ، ومختلف وسائل الإعلام المسموعة والمقروءة، والمواقع الإلكترونية ، إن التاريخ ( العملاق ـــ العملاق ) ، ضوء الأنجم في ( الأحداق ـــ الأحداق) ، (رمز الأمة اليمنية 00 فخر الأمة العربية ) ، بو (حمد ) ، سوف يشد الرحال إلى ( موسكو ) ، عاصمة ( الدب الروسي) ، وبلاد زعيم (ألبلشفيك) ـ ( لينين ) العظيم ، وطن ( ستالين، وبرجنيف، وخرتشوف، واندربوف، وزخاروف) ، إن صدق صحة الخبر ياصاحب (الفخامة والزعامة)ــ أكيد شلة ( الأنس) ستذهب معك وبرفقتك وفي مقدمتهم ( الجَنَدِي، البُركاني، الصُوفي، الشامي، العثربي، النهاري، اليماني ــ وبن ــ داغر ) ،و(بيجن الشبزي) ماتنسوه ، الله ــ الله به برغم أنه تخلى عنك ، وأنا ( مع ــ كم) ــ وبذمتكم (لاتشلوني ولاتطرحوني ) ، ياصاحب القيادة والريادة ، هناك ( الحلا والدلاء ) ، والهواء العليل الجميل وخصوصاً في الربيع ، وهناك بانفعلها( جنة ونار) ، نفتهن ــ و( نريح القلوب ساعة بعد ساعة ) ، إنته قدك ( ضابح) وجالس في قريتك (سنحان )، وأنا قدني ( ضاجر) وقاعد في ( ردفان ) حيث تموت طيور ( الجولب ) ــ وياالله هناك ندون ونسطر مذكراتك والسيرة حقك (قصتي مع ــ الثعابين والشياطين والمجانين والسعادين)، ومن قلب ( كراسني ــ بلوشيتيه) ــ ( الساحة الحمراء ) ، وفي جبال ( جوركي)، حيث كان ( تفاريش) ــ ( لينين) يدون مذكراته ، وكتب أشهر كتبه ومؤلفاته ( المجلدات ، ماالعمل ، خطوة إلى الأمام وخطوتين إلى الوراء)، ولايهمك يابو الرجال والله هناك لانكتب سيرتك ومذكراتك كتباً ، ونحسبها حسباً ، والله لانعصد أبوها هذه (القصة) عصيدة ( قباطي) ، ونجعلها متينة ، ونفلفلها فلفال وعلى ضمانتي ماتخر من أبوها الميَّة ،والله بانوصل أبوها هذه السيرة إلى (27) ألف صفحة ولاتضاهيها حتى قصة ( الدون الهادي) لكاتبها (ميخائيل شولخوف)، وهناك فرصتنا نجدد العلاقة والصداقة القديمة مع روسيا القيصرية والإتحاد السوفيتي السابق ومع الإتحاد الروسي الحالي وريثهم الشرعي، ترى العلاقة قديمة بالإمبراطورية الروسية من أيَّام الإمام ( يحيى ) ، وهناك نبحث سوياً عن رسالة الإمام يحيى التي بعث بها إلى لينين ، ونصَّها يقول: ( من الإمام يحيى بن حميد الدين أمير المؤمنين وخليفة المسلمين إلى لينين العظيم زعيم الملحدين ، أما بعد : (السلام على من إتبع الهدى ــ إسلم تسلم ــ مالم فوالذي نفسي بيده لأبَعثنَّ لكم رجال يحبون الموت كما تحبون الحياة يسومونكم سوء العذاب ) ، ويقال إن(المشير البشير ) أبا ( خالد) سيشد الرحال إلى بلاد ( الحبشة) ــ بلاد (أبجر بن أصحمة) ــ (النجاشي) ، وطن ( إرياط ــ وإبرهه الأشرم ) ، صاحبي كنيسة ( الغليس) ــ وصاحبي دليلهما أبي ( رغال ) في واقعة الفيل ( الآية) ، أرض الإمبراطور ( هيسنلاسي، ومنجستو، وملت زيناوي) ، ليقضي هناك بقية عمره إن كان عاد بالعمرمن بقية ــ يقضيها في سويعات ( سليمانية) ،في مضغ وريقات القات ( الهرري، والعاصمة (أديس أبابا) تراها اسم على مسمى وتعني( الزهرة) ، هناك الواحد يضرب رجل فوق رجل ويُخزِّن ، ينسى معها هموم الدنيا ويخليها على الباري مخطط ( الفقوز) ، ويقال: إن صانع القنبلة ( النوـ نوية) الموقوتة ، عم ( حمران العيون ) ــ ( يحيى وطارق وعمار) ، سيشد الرحال إلى بلاد الحرمين ( مكة والمدينة) ــ حيث طيبة المقام، إن صح القول والخبر نقول له : ( حجٌ مبرور وسعيٌ مشكور وذنبٌ مغفور وتجارةً لن تبور وتوبة من كل حوبة) ، قم مالك ومال العناد ، يا(بشير) ـ يا(مُشير)،لاتدع الشيطان يغلبك ويصرعك، إقلع (إبليس) واترك (الوساويس)، قوم يا لله( سلامة الرأس فائدة) ـ أنا معك هُناك ظلم وغبن وتمييز و(مابش) عدالة إنتقالية ـ مفروض كل (الحرامية واللصوص والأبالسة) الذين تقافزوا من السفينة الغارقة كلهم يرحلوا معك ولكن ( موــ نصلح وشنعمل)، مبادرة الأشقاء منحتهم قوارب نجاة وطلعتهم (ثوار) ـ قوم واسمع مني وأنا لك ناصحٌ أمين(شد الرحال وفحّط بسرعة)، وخلي أبوها الدنيا من بعدك (تحبل بربح 00 واللي خزقها يرقعها) كما يقولون، والبلاد قد أبوها من زمان مركبة على ( قرن ثور) ودعنا من كلام( الخرابيط وزيطة زنبليطة) أنا مش لاجيء ولاوافد ـ أنا معجون بتربة هذا الوطن ولاتستطيع أي قوة على الأرض أن تبعدني ، صدقني كلنا معجونين في هذا الوطن التعيس بس لكل منا عجينته الخاصة ، واحد معجون بالقهر والمهانة و الذل، وآخر معجون بالمكر و الخديعة و الصلف والكبرياء والغطرسة ، واحد معجون بالعسل ،وآخر معجون بالزوم ، واحد معجون بالتخمة ، وآخر معجون بالجوع والفقر المدقع والكل منا معجون على طريقته الخاصة ، يابو الرجال نحنا في بلاد (العصيدة والعجينة) ـ بلاد ( تربتي كلها ذهب وأنا صانع العجب) .

 

شاركـنـا !

أترك تعليق
إعلان
ابحث في الموقع
حالة الطقس في عدن
صفحتنا علي فيسبوك
إعلان

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.