محمد بن زايد يأمر بتخصيص 20 مليون دولار لتنمية قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة بــ” عدن وحضرموت” | يافع نيوز
أخر تحديث : 04/12/2016 - 05:22 توقيت مكة - 20:22 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
محمد بن زايد يأمر بتخصيص 20 مليون دولار لتنمية قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة بــ” عدن وحضرموت”
محمد بن زايد يأمر بتخصيص 20 مليون دولار لتنمية قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة بــ

يافع نيوز – وام:

تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” ..أمر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بتخصيص مبلغ 20 مليون دولار أمريكي لاستثمارها في دعم وتطوير قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة في الجمهورية اليمنية الشقيقة.

يأتي ذلك في إطار سعي دولة الإمارات للمساهمة في دعم الجهود الحكومية في التنمية وتمكين الشباب وتعزيز الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي والسياسي في اليمن.

وتشمل المبادرة التي سيتولى “صندوق خليفة لتطوير المشاريع” تنفيذها والإشراف عليها مدينتي ” عدن والمكلا ” كمرحلة أولى على أن تمتد إلى باقي المحافظات والمدن اليمنية في مراحل لاحقة.

وتسهم هذه المبادرة في تعزيز أداء الاقتصاد اليمني ودفعه باتجاه التعافي والنمو وتوفير فرص عمل للطاقات البشرية اليمنية الموهوبة وتعزيز ثقافة الاستثمار وريادة الأعمال في اليمن الشقيق.

وتضاف المبادرة إلى سجل الدولة الحافل بالعطاء والمواقف الإنسانية والتنموية المشرفة تجاه الأشقاء في الجمهورية اليمنية التي أرسى دعائمها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه”.

وقال سعادة حسين جاسم النويس رئيس مجلس إدارة صندوق خليفة لتطوير المشاريع إن صندوق خليفة لتطوير المشاريع بدأ بإعداد خطة لوضع توجيهات وأوامر القيادة الرشيدة بتخصيص مبلغ 20 مليون دولار لدعم وتنمية قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة في اليمن موضع التنفيذ .

وأوضح سعادته أنه تم تكليف فريق من الخبراء في صندوق خليفة لإعداد دراسة شاملة حول كيفية تنفيذ هذه المبادرة النوعية والخلاقة متوقعا الانتهاء من هذه الدراسة قريبا .

وأكد أن هذه المبادرة ستسهم في تعزيز الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي والأمني والسياسي لشرائح واسعة من المجتمع اليمني وستسهم في دعم الجهود الحكومية الخاصة برفع مستوى المعيشة في المناطق الأقل حظا في كل من عدن والمكلا.

ونوه إلى أن المبادرة تهدف إلى دعم جهود الحكومة اليمنية في مكافحة انتشار الفقر والبطالة وتعزيز دور المرأة في عملية التنمية عبر إتاحة الفرصة أمام أصحاب المهارات والسمات الريادية لتحقيق طموحاتهم وتأسيس مشاريعهم الخاصة التي ستسهم في تعزيز روافد الاقتصاد الوطني في الجمهورية اليمنية.

وأكد النويس أن القيادة الرشيدة في الإمارات العربية المتحدة تولي أهمية كبيرة للمشاريع التنموية التي تحقق فائدة اقتصادية واجتماعية للمواطن اليمني البسيط .. مشددا على أهمية العلاقات الاستراتيجية بين البلدين الشقيقين وضرورة تقديم الدعم الذي يمكن اليمن من استعادة دورها الحيوي والمهم في المنطقة.

وقال ” إن قطاع المشاريع الصغيرة يكتسب أهمية كبيرة في جهود التنمية إذ إنه يسهم في خلق فرص عمل ضمن القطاع الخاص كما أن المشاريع متناهية الصغر تمثل فرصة جيدة لتعزيز وضع الأسر ذات الدخول المتدنية .. لافتا إلى أن المبادرة ستشمل توفير التدريب والإرشاد اللازمين للمستفيدين من أجل ضمان نجاح المشاريع وتحقيق الفائدة المرجوة منها في إرساء ونشر ثقافة التفكير الإيجابي البناء بحيث تشجع الشرائح المستفيدة وخاصة المرأة والشباب على الابتكار والتحول إلى أفراد منتجين وتعزز ارتباطهم بالمجتمع والوطن”.

وأوضح النويس أن صندوق خليفة لتطوير المشاريع سيقدم الدعم المالي والفني اللازمين لتمكين الاشقاء اليمنيين من تنفيذ خطط واستراتيجيات تخدم الأهداف وتلبي التطلعات في تحقيق الرفاه الاجتماعي والاقتصادي لمختلف شرائح الشعب اليمني .. لافتا إلى أنه سيتم توجيه المبلغ المقرر الى تنمية المناطق النائية وجيوب الفقر والاقل حظا في مختلف مناطق مدينتي عدن والمكلا في حضرموت متوقعا ان يسهم هذا المشروع في خلق مشاريع تسهم في توفير فرص عمل ضخمة وواعدة للاشقاء اليمنيين.

يشار الى أن صندوق خليفة لتطوير المشاريع الذي حقق نجاحا لافتا في نشر ثقافة ريادة الاعمال وتنمية قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة في الإمارات منذ تدشين خدماته في العام 2007 يسهم حاليا وبتوجيهات من القيادة الرشيدة في تطوير وتنمية قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة في كل من مصر وجمهورية الشيشان وذلك في إطار التزام دولة الامارات بمساعدة الدول الشقيقة والصديقة لتنفيذ خططها التنموية وتحقيق النمو الاقتصادي والرفاه الاجتماعي لموطني تلك الدول.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.