أخر تحديث : 10/12/2016 - 11:38 توقيت مكة - 02:38 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
إلى أهل شبوة .. ماذا علينا لشهدائنا ؟
  • منذ 7 شهور
  • 7:23 م

اخي القادر .. تاجرا كنتَ ام موظفا او مهاجرا او متسببا للرزق …

هل عليك واجبا تجاه اسر الشهداﺀ ؟ او واجبا تجاه المعاقين واسرهم ؟ او واجبا تجاه جرحى مازالوا يعانون الالام الجرح واسرهم محتاجة ؟

العمل الخيري لاحدود له في النفوس الكريمة … وهو ضيّق محدود محصور في النفوس الشحيحة.

ضع نفسك حيث تشاﺀ .. وتذّكر ان الذي قدّر لك سعة الرزق هو الذي قدّر الاستشهاد او الاعاقة على غيرك.
ان العطاﺀ والاستشهاد كلاهما مسئولية ، فالشهيد جاد ووفّى بمسئوليته ” فالجود بالنفس اقصى غاية الجود ” .
وانت اختر لنفسك .. واعلم ان الميزان بيدك اليوم اما غدا فبيد الذي لايعزب عنه شيئا في الارض والسماﺀ.

جمعية الشهداﺀ بمحافظة شبوة التي تم اشهارها وافتتحت معرضا للشهداﺀ ورغم شحّة مواردها كان دورها رياديا في تاسيس المستشفى الميداني في بيحان .. كانت صاحبة المبادرة والسبق فالتحق بها الاخرون .

وهي تاسيس لتوثيق لذاكرة التضحيات في المحافطة يجب ان ينهض الاحياﺀ بتوثيقها .. ففي كل منعطف نضالي نقدّم كوكبة من ابنائها فيطويهم النسيان ويتراكم على نضالهم واستشهادهم صداﺀ الاحداث السياسية وإثرتها فيسقطون من الذاكرة الشعبية والوطنية فسقط معهم دور المحافظة في تلك المنعطفات.

كلنا نتفق ان الشهداﺀ لبّوا نداﺀ الدين والواجب والوطن ..وذلك فرض كفاية على القادر .. يسقط عمن لا قدرة له … ويأثم دينيا كل المجتمع اذا لم يقم بعضه بهذه الفريضة ..وينذل كل المجتمع وطنيا اذا لم ينهض القادر بهذه المهمة.

كلنا نتفق ان دور الشهداﺀ رفع عن مجتمعهم الاثم الديني او رفع عنه معاني العيب والذل والنظرة الدونية اذا تخاذلت االناس ولم تقاتل..
بمعنى ان استشهادهم حرر الاحياﺀ دينيا من الاثم وحررهم دنيويا من احتقار الاخرين ، حتى من اعدائهم .

اذن ماذا على الاحياﺀ من واجبات تجاههم ؟؟

مثلما كان عملهم فرض كفاية ديني او وطني فعلى المجتمع فرض كفاية كفاية دينيا ووطنيا .. فرض الكفاية هو رعاية وكفالة اسر الشهداﺀ .معالجة والجرحى والمعاقين لامبرر لاحد في ذلك.

قد يقول البعض ان هذا واجب على الدولة؟ .. لكن هذا هروب من المسئولية فاي دولة فهل هي دولة الانقلابيين ؟ طبعا لا.. فتلم الدولة قتلت ابناﺀنا وعملت مابوسعها لاحتلالنا واذلالنا هل هي دولة الشرعية .؟. تلك الدولة تخلت عن دورها في الدفاع عن الارض والعرض والكرامة .. الدولة التي لم تحضر الا بعد خروج الاعداﺀ لتدير مكاتب اهرام الفساد. هي ماثومة دينيا ومدانه وطنيا

لكن تخلي الدولة لايعفي المجتمع من واجبه ، فالمجتمع هو الخير ، وتخليه عن دوره يوقعه في الاثم الديني والاثم الوطني وبعدم تحمّله المسئولية الاخلاقية المجتمعية .

لكل فرد من المجتمع دور ومسئولية في التكافل الاجتماعي مهما كان قليلا وبالذات تجاه اولئك الابطال الذين ضحّوا …ودور كل منا حسب قدرته … والقدرة لايحددها اي منا كما يحلو له ، فقد حدد معيارها قوله تعالى ” لا يكلف الله نفسا الا وسعها ” …فكل واحد منا يعرف حدود سعته فالاثم الديني او الواجب المجتمعي على صاحب المليون ليس كاثم او واجب صاحب بضع الالاف من الريالات .
الجمعية اطار اجتماعي مفتوح فلا يوجد عذر لقول اي. قائل : ” بودي ان ادعم لكن ماهي الجهة ؟ فالجهة الان معروفة امام الجميع بكل شفافية .. والقائمين عليها رجال من المشهود لهم بالنزاهة الجد ونظامها المالي دقيق وللداعمين الحق في معرفة نشاطها بمل شفافية.

الجمعية الوحيدة في شبوة رؤيةً وافراداً ومهاماً والوحيدة التي لاترتبط باحزاب حتى يقول قائل انها تسخّر تبرعاتنا او دعمنا لصالح تلك الاحزاب .. فنشاطها اجتماعي بحت لايتأثر بالاغراض السياسية او الحزبية … ستعمل وتفي لاهدافها التي اعلنتها ولن تسخّر العمل الخيري لاغراض اخرى

امام الجمعية مهام تريد ان تحققها :
ستقوم بتوثيق شهداﺀ شبوة من خمسينات القرن الماضي وهذا ليس توثيق للشهيد فقط بل وللمرحلة التاريخية لاستشهاده ما يعني ان امام الجمعية مشروع لاعادة وعي الذاكرة الشبوانية وقراﺀة المراحل التاريخية بحيادية وبما حملت تلك المراحل من مضامين. ما سيشكل مصدر تاريخي محايد يؤرخ لتلك المراحل ودور ابناﺀ شبوة في تلك المراحل ..وهذا سيتطلب الاستعانة بالاكاديميين من ابناﺀ المحافظة واعادة توثيق لذكريات من بقي حيا او لديه معلومات عن تلك المراحل واعادة صياغتها اكاديميا .

ان الجمعية ستتحمل دور اساسي في تعليم ابناﺀ الشهداﺀ وكذا طبابة ذويهم ( الاب ، الام ، الزوجة ، الابناﺀ) وكذا الدفاع عن حقوق غير القادر منهم اذا ماتعرضوا لظلم ، عدا انها ستقوم بنشاط خيري تجاه الاسر المحتاجة وهي كثيرة في المحافظة

انها ستكون اطارا يحفظ كرامتة اسرهم وذويهم او على الاقل المحتاجين منهم وستتحمل دورا في استكمال علاج الجرحى والمعاقين.. وتامين منازل لغير القادرين. نشاطات متعددة بتعدد واتساع العمل الخيري

فليساهم كل منا بما يستطيع.

 

شاركـنـا !

أترك تعليق
ابحث في الموقع
حالة الطقس في عدن
صفحتنا علي فيسبوك
إعلان

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.