الهلال الأحمر الإماراتي يرفد قسم الأطراف الصناعية بالمعدات الحديثة ويستكمل تأهيل وصيانة قسم الحوادث والطوارئ بمستشفى الجمهورية | يافع نيوز
أخر تحديث : 08/12/2016 - 02:51 توقيت مكة - 17:51 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
الهلال الأحمر الإماراتي يرفد قسم الأطراف الصناعية بالمعدات الحديثة ويستكمل تأهيل وصيانة قسم الحوادث والطوارئ بمستشفى الجمهورية
الهلال الأحمر الإماراتي يرفد قسم الأطراف الصناعية بالمعدات الحديثة ويستكمل تأهيل وصيانة قسم الحوادث والطوارئ بمستشفى الجمهورية

يافع نيوز – عدن:
رفد الهلال الأحمر الإماراتي مركز الأطراف الصناعية بعدن بمواد ومستلزمات خاصة بالأطراف الصناعية الحديثة، كانت في المخازن المركزية وتم تسليمها اليوم الى قسم المستودعات. وذلك في إطار الدعم الصحي المستمر الذي يقدمه الهلال الأحمر الإماراتي للمستشفيات والمراكز الصحية في العاصمة عدن والمدن المحررة ..
وقالت الدكتورة سعاد عبده ميسري مدير الإمداد الدوائي في العاصمة عدن إن الدعم الذي يقدمه الهلال الأحمر الإماراتي لا يمكن حصره حيث قدم الكثير والكثير وقسم المستودعات اليوم يستقبل دفعة من المعدات والمستلزمات الخاصة بالاطراف الصناعية مؤكده ان دعم الهلال الأحمر الإماراتي لا يقتصر في قطاع الصحة فحسب بل في كل القطاعات الإنسانية وغير الإنسانية وأملت ان يستمر الدعم خاصة لمرضى الغسيل الكلوي والسكري كونهما من الأمراض المنتشرة والتي تحتاج للكثير من الإمداد والدوائي والعناية
وشكرت الدكتورة التحالف ودولة الإمارات على الدعم السخي وغير المحدود الذي يقدم للعاصمة عدن وللمدن المحررة.

من جانبه قال الدكتور طارق مزيده نائب رئيس هيئة مستشفى الجمهورية انه تم اليوم استكمال العمل في مشروع إعادة تأهيل وصيانة مبنى الحوادث والطوارئ لمستشفى الجمهورية بدعم من الهلال الاحمر الاماراتي، مؤكدا انه سيتم تسليم المبنى إلى إدارة المستشفى رسمياً خلال الأيام القادمة عقب استلام التجهيزات …13183082_10206375767297703_1635693808_n

مضيفا ان إعادة تأهيل وترميم مبنى الحوادث والطوارئ ضمن المرحلة الثالثة حيث شمل العمل كافة النواحي الفنية والمعمارية من تمديدات وتقوية وخلع مواد وإستبدالها بأخرى..  كما تم تطوير وتحسين المبنى واستخدام مادة “الأبوكسي” في قسم العمليات
والتكييف الذي غطّى كل مكان حتى الساحات الداخلية وكذلك عمل مواد مضادة للبيكتيريا في غرف العمليات وإضافة لوحات كهربائية جديدة وتغيير وتوسيع أقطار مواسير الصرف الصحي وأنابيب المياه مع إضافة خزانات مياه جديدة ومضخات وصيانة القديمة وإستبدال معظم البلاط القديم ببلاط جرانيت للممرات والمداخل الرئيسية..

وثمن دور وجهود الهلال الأحمر الإماراتي المتواصلة في عملية صيانة وترميم وتأهيل شامله عبر مراحل عديدة… شاكرا كل ماقدموه و يقدموه في المجال الصحي و مختلف المجالات…

الجدير ذكره ان هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في 25 يناير عززت إمكانات المستشفى الطبية و قدراته اللوجستية
وأقرت الهيئة انذاك تنفيذ المرحلة الثانية من عمليات تأهيل مستشفى الجمهورية في مدينة عدن ، و كانت الهيئة قد افتتحت المرحلة الأولى في وقت سابق والتي شملت ترميم وصيانة الطابقين الأول و الثاني في المستشفى الذي يعتبر من أكبر وأهم المؤسسات الصحية في محافظة عدن، وتم توقيع عقد تنفيذ المرحلة الثانية والثالثة التي تشمل تأهيل بقية طوابق و مرافق المستشفى حتى يعمل بطاقته القصوى وترميم وتأهيل وصيانة مبنى الحوادث والطوارئ..

وسلمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في يناير (5) ثلاجات لمشرحة المستشفى ضمن جهودها لتحسين أوجه الرعاية الصحية في اليمن، ودعم خدمات القطاع الصحي الذي يعتبر أكثر المجالات تأثرا بالأزمة الراهنة ، لذلك أولته الهيئة اهتماما خاصا ووضعت في سبيل ذلك خطة طموحة لتأهيل المستشفيات و تجهيزها و تعزيز قدرتها للتغلب على التحديات التي تواجهها في الوقت الراهن .

وأكدت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في بيانها الصحفي الصادر في أواخر يناير أن تحسين الخدمات الصحية في اليمن في المرحلة الراهنة تعتبر من ضمن أولويات الهيئة لإعادة الحياة إلى طبيعتها وما كانت عليه قبل الأزمة ، مشيرة إلى أن جهودها في تحسين أداء القطاع الطبي في اليمن تتضمن عددا من المحاور منها أولا الجانب الإنشائي و إعادة إعمار البنية التحتية و الذي يشمل تأهيل و صيانة المستشفيات و المؤسسات الصحية التي تأثرت بالأحداث وجعلها مكانا ملائما لتقديم الخدمات الطبية اللازمة ، إلى جانب توفير الخدمات اللوجستية الأخرى من سيارات إسعاف و مولدات كهرباء و خدمات المياه و الصرف الصحي ، ومن ثم تجهيز المستشفيات بالأجهزة و المعدات الطبية ومدها بالأدوية و المستلزمات الضرورية الأخرى.

وأشارت الهيئة إلى أن الساحة الصحية في اليمن تشهد شحا في الأدوية و المواد الطبية المنقذة للحياة ، محذرة من تفاقم الأوضاع الصحية في حالة تعذر الحصول على الرعاية الطبية اللازمة لمحتاجيها في مختلف المحافظات اليمنية ، وقالت إنها تدرك المخاطر الناجمة عن هذا الوضع لذلك تدرس فرق الهيئة الموجودة حاليا على الساحة اليمنية بعناية أولويات واحتياجات هذا القطاع الحيوي و الهام ، ورفعها في شكل تقارير عاجلة للهيئة لتوفيرها ، وأكدت أن خططها في هذا الصدد و التي تستهدف تأهيل وتجهيز 14 مرفقا صحيا منها خمس مستشفيات كبرى و 9 عيادات ومراكز صحية تسير على قدم وساق بفضل تضافر الجهود وتعاون الجميع مع الهيئة في تحقيق رسالتها الإنسانية على الساحة اليمنية .

يذكر أن الهلال الاحمر الاماراتي سلم في (11) يناير الماضي، مركز الاطراف الصناعية في مدينة عدن دفعة اولى من المستلزمات الطبية الخاصة كونها تساهم في التحسين من أوضاع ذوي الاحتياجات الخاصة والمتضررين جراء الحرب.

 
تقرير -محمد مساعد صالح
تصوير – صالح حنش

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.