مقاومة صنعاء: الخيار العسكري لم يبدأ بعد | يافع نيوز
أخر تحديث : 11/12/2016 - 04:34 توقيت مكة - 19:34 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
مقاومة صنعاء: الخيار العسكري لم يبدأ بعد
مقاومة صنعاء: الخيار العسكري لم يبدأ بعد

يافع نيوز – الإمارات اليوم:

أكد الناطق باسم المقاومة الشعبية بصنعاء، الشيخ عبدالله الشندقي لـ«الإمارات اليوم»، أنهم في المقاومة والجيش الوطني مازالوا ملتزمين بالهدنة، رغم تعثر مشاورات الكويت التي وصفها بـ«المهزلة» التي تشارك فيها الأمم المتحدة والمجتمع الدولي، في ظل استمرار الحوثيين بخروقاتهم للهدنة بمختلف الجبهات، وسط تصعيد خطر تمثل في اقتحام معسكر العمالقة، واستحداث عشرات المعسكرات في مختلف الجبهات.
وأكد الناطق باسم المقاومة الشعبية بصنعاء، عبدالله الشندقي، أن الخيار العسكري الذي يعد الخيار الأمثل مع الحوثيين لم يبدأ بعد، على أرض المعارك، رغم أنهم يواصلون عملياتهم العسكرية، ويريدون تحقيق أي انتصار عسكري أو تقدم في الجبهات، لتعزيز موقفهم التفاوضي في الكويت، ويرفعوا معنويات أنصارهم المنهارة نتيجة خسارتهم العديد من المناطق أخيراً في جنوب وشرق اليمن، التي كانت عناصر «القاعدة» تسيطر عليها بدعم مباشر من الميليشيات، لاسيما بعد أن سحب ملف «القاعدة» و«داعش» من الانقلابيين الذين كانوا يضللون القبائل ويوهمونهم بأنهم يحاربون تلك العناصر حتى يحصلوا على دعم القبائل بالسلاح والرجال.
وأكد الناطق باسم المقاومة الشعبية بصنعاء أنهم في المقاومة والجيش الوطني يقومون فقط بصد عشرات العمليات العسكرية ومحاولات الزحف باتجاه مواقعهم من قبل الحوثيين من الجهتين الغربية والشمالية، وفي إطار عمليات الصد يسقط العشرات من القتلى والجرحى في صفوف تلك الميليشيات، وعدد من الشهداء في صفوف الشرعية، والتي يتم توثيقها وتقديم بيان مفصل إلى الجهات المختلفة في لجنة المراقبة والأشراف على التهدئة، والتي بدورها تقوم بتقديمها إلى مشاورات الكويت.
وأشار الناطق باسم المقاومة الشعبية بصنعاء إلى أنهم تمكنوا من كسر زحف كبير باتجاه وادي ملح الواقع بين مأرب وصنعاء، وأن المناطق الواقعة بين المحافظتين من الجهة الجنوبية والغربية تعد مسرحاً لمعارك عنيفة، خلّفت قتلى وجرحى من الجانبين.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.