زعيم قبلي : صالح وقيادات حزبية وراء استمرار الحرب في اليمن | يافع نيوز
أخر تحديث : 10/12/2016 - 03:42 توقيت مكة - 18:42 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
زعيم قبلي : صالح وقيادات حزبية وراء استمرار الحرب في اليمن
زعيم قبلي : صالح وقيادات حزبية وراء استمرار الحرب في اليمن

يافع نيوز – المدينة:

قالت مصادر عسكرية وسكان محليون إن مليشيا الحوثي والمخلوع صالح اخترقت وقف إطلاق النار في جميع جبهات المواجهات من خلال استمرارها، أمس الأربعاء، في قصف مواقع الجيش الوطني والمقاومة واستهداف الأحياء السكنية بمحافظة تعز، ما أدى إلى مقتل وجرح 15 شخصًا من أفراد المقاومة والجيش ومدنيين، في محافظة تعز وحدها بحسب مانقلته صحيفة المدينة السعودية .

وتأتي هذه التطورات بالتزامن مع مواصلت طيران التحالف الإسلامي عملياته العسكرية في ملاحقة عناصر تنظيم القاعدة في جزيرة العرب بمحافظتي شبوة وأبين التي تمكنت غارة لطيران التحالف من قتل المسؤول المالي للتنظيم وخمسة من مرافقيه.

وأكدت المصادر لـ»المدينة»، أن قصف المليشيا لمواقع الجيش والمقاومة والأحياء السكنية في محافظة تعز اشتدت ضراوته أمس فور الإعلان عن توقيع وفد المليشيا الانقلابية إلى مشاورات الكويت على جدول أعمال المشاورات حول النقاط الخمس التي أوردها قرار مجلس الأمن الدولي رقم «2216».

وفي تصريحات لـ»المدينة» اتهم زعماء قبليون جناح حزب المؤتمر الشعبي العام الموالي للمخلوع (صالح) للوقوف وراء الخروقات للهدنة والتصدي بقوة لأي جهود من شأنها تؤدي إلى تثبيت الهدنة ووقف الحرب باليمن.

وقال الزعيم القبلي درهم الظمأ الجهمي: إن المليشيا الانقلابية واصلت في خرقها للهدنة ولم تلتزم بوقف إطلاق النار حسب تعهدها بذلك أمام المجتمع الدولي والرأي العام العالمي أنها محبة للأمن والسلام.

وأضاف الظمأ: «المليشيا مخترقة للهدنة في جبهة مأرب «صرواح» منذ ساعتها الأولى وأنها لم تتوقف عن إطلاق النار نهائيًا منذ اليوم الأول لإعلان وقف إطلاق النار من قبل المبعوث الدولي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ في العاشر من أبريل الجاري».

وأكد الزعيم القبلي لـ»المدينة» أن المليشيا أقدمت أمس الأربعاء، على قصف مواقع المقاومة والجيش الوطني في جبهة صرواح بمحافظة مأرب -شرق اليمن- مشيرًا إلى أن نفس الخروقات ارتكبتها المليشيا في كل جبهات المواجهات.

واتهم الظمأ المخلوع صالح وجناحه في حزب المؤتمر الشعبي العام بالوقف وراء العراقيل المؤدية إلى وقف الحرب ووصول اليمنيين إلى سلام آمن ويمن مستقر، وقال: «المخلوع صالح وأعوانه لا يريدون انتهاء الحرب في اليمن. كما اتهم الزعيم القبلي قيادات قبلية وأخرى حزبية في محافظة مأرب بالعمل ضد مجهودات المجتمعين الدولي والإقليمي لوقف الحرب في اليمن.

ودرهم الظمأ؛ القيادي في حزب التجمع اليمني للإصلاح، منخرط في صفوف المقاومة الموالية للشرعية منذ اليوم الأول، أكد لـ»المدينة»، أن زعماء قبائل تابعين لحزب ديني كبير في محافظة مأرب حولوا ولاءهم للشرعية الدستورية ومقاومتهم للانقلابيين إلى تجارة والثراء الفاحش غير المشروع.

وقال: «إن المخلوع صالح وقيادات وزعماء قبائل يتبعون أحد الأحزاب الدينية الكبيرة في محافظة مأرب لايريدون أن تنتهي الحرب في اليمن».

على صعيد متصل، قال مصدر عسكري في محافظة تعز لـ»المدينة»: إن مليشيا الحوثي واصلت أمس قصفها العنيف لمواقع الجيش الوطني والمقاومة الشعبية والأحياء السكنية في محافظة تعز بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة، مخلفة 15 قتيلًا وحريحًا من أفراد المقاومة والمدنيين.

وأضاف المصدر: أن 7 شهداء من رجال المقاومة والجيش الوطني قتلوا جراء قصف عصابات الحوثي والمخلوع لمواقع المقاومة ونتيجة تصديهم لهجمات المليشيا في استمرارها خرق الهدنة. بينما قتل مدنين (طفل وامرأة) وأصيب 6 آخرين في قصف المليشيا.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.