أخر تحديث : 07/12/2016 - 11:32 توقيت مكة - 14:32 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
حضرموت حزام أمان الجنوب
  • منذ 7 شهور
  • 3:34 م

بقلم / علي احمد باعيسى

في الساعات الأولى صباح يوم الأحد الموافق 2016/4/24م بدأت عمليات تحرير ساحل حضرموت من قبضة تنظيم القاعدة ( أنصار الشريعة أو أبناء حضرموت ). في البدء شن طيران التحالف العربي غاراته المكثفة على أهم مناطق تجمعهم. في نفس الوقت تحركت القوه العسكرية الحضرمية بمساندة الأمارات من وادي نحب مؤمنة المنشآت النفطية بالمسيلة مخترقين الهضبة من منطقة لدواس إلى عقبة عبدالله غريب ثم العيون وصولاً إلى مدينة المكلا بعد المغرب في نفس اليوم. هناك قوة حضرمية بمساندة قوات التحالف بدأت من منطقة المعدي إلى الشحر في حين تحركت قبائل الشرق لتحرير الريده الشرقية وقصيعر والديس والحامي إلى الشحر. محور آخر بدأت من الهضبة في أتجاه مديرية حجر بدأ من يبعث في أتجاه المكلا. أنسحبت عناصر تنظيم القاعده دون مقاومة تذكر سوى بعض العمليات العسكرية خاصة في العيون والمعدي وعند مدخل مدينة المكلا .

حالياً الوضع في مدن ساحل حضرموت يشوبه الهدوء مع الخوف من العناصر المنسحبة مع أسلحتهم. القوه العسكرية الحضرمية بدأت عمليات تطهير المنطقة وملاحقة هذه العناصر. دخول القوه العسكرية الحضرمية من ساحل حضرموت لاقى ترحيباً واسعاً ومسانده لا مثيل لها. أنه عرس حضرمي تعانقت فيه آمال الشباب مع القادم. الأحتفاظ بالنصر مسألة في غاية الصعوبة اذا لم تنجح القوه العسكرية الحضرمية في التطهير والأنتشار الأمني. الجماعات المتطرفة تجيد الهجوم وليس الدفاع وأظن أنسحابها مع الأسلحة أستعداداً لعمليات هجومية خاطفة خلال الأيام القادمة. تجربة عدن تعطينا درس كافٍ لتلافيها. عودة الحياه إلى طبيعتها مسألة ملازمة للنصر العسكري. الجهاز الأداري يجب أن يتحمل مسئوليتة. تنشيط عمل المجالس المحلية بدلاً من المجالس الأهلية .

شاركـنـا !

أترك تعليق
ابحث في الموقع
حالة الطقس في عدن
صفحتنا علي فيسبوك
إعلان

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.