أخر تحديث : 11/12/2016 - 01:56 توقيت مكة - 04:56 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
أوجاع (جنوبية)!!
  • منذ 8 شهور
  • 8:25 م

علي سالم بن يحيى
(1)
لم تعد قناة “الجزيرة” تثير اهتمامي منذ سنوات، حين كشفت عن وجهها (القبيح)، وهي تضرب المصداقية وأخلاق المهنة بـ (نعال) أسيادها، وظهرت كـ (الحسيرة) تثير الفتن والأحقاد وفق مخطط (خبيث)!!!
أثناء تجوّلي بين القنوات الإخبارية، لمتابعة المستجدات، استوقفتني قناة (الحسيرة)، وهي تروّج لعناوين مثيرة لبرنامج “في العمق” سيتناول مفاوضات الكويت بين وفد الانقلابين ووفد حكومة الشرعية (التعيس)، ومن بين المحاور سمعت ما جعلني أتفوه بكلمات نابية من النادر النطق بها، لكن المصاب جلل، وما قاله المذيع كمن نطق كفراً!!!!
جاء العنوان هكذا:
“وكيف تؤثر تعقيدات القاعدة والحراك الجنوبي على الحل المنتظر”؟!!.
ربط خبيث وسيء ونفث سموم الكراهية والأحقاد على الحراك الجنوبي السلمي الحامل السياسي للقضية الجنوبية، هكذا وضعوه إلى جانب القاعدة بشكل متواز، وشتان ما بينها في الأهداف والمطالب والطريقة، هذا الربط لا يظهر إلا من أفواه مطابخ صالح النتنة ومن على شاكلتها، ولم نعد ندري ماهية القناة:
هل تتبع الرئيس المخلوع صالح؟! أم تابعة لشياطين من كوكب أخر لا يعرفون شيئاً عن نبل وأخلاق وتضحيات الحراك الجنوبي السلمي منذ عام 2007م ومليوناته السلمية المنادية بفك الارتباط عن دولة الشمال، واستعادة دولة الجنوب سلميا؟!!!.
مسلسل تزييف الحقائق، والتعتيم الإعلامي على نشاطات الحراك الجنوبي يستمر من قناة تدّعي المصداقية وتروّج لشعار الرأي والرأي الآخر بشكل فج، ومن حقها أن تفعل ذلك، ومن حقي كمشاهد القول:
” أتحسر على كل دقيقة وقفت فيها أمام شاشة تلك القناة باحترام”!!!!!.
(2)
لا عهد لهم ولا ذمة، يكذبون ويكذبون ويكذبون، يتحدون قرارات مجلس الأمن الدولي و(يبصقون) عليها برذاذ لعابهم، عاثوا في الجنوب قتلاً وفساداً، ولم يكتفوا بحرب واحدة صيف 1994م، بل واصلوا قتلهم واحتلالهم بحرب حوثية عفاشية قتلت ما تبقى من شعرة معاوية (الوحدوية)!
يصر المجتمع الدولي على تدليلهم، وتقف الفضائيات العربية مكتوفة الأيدي أمام حشود مليونية جنوبية تطلق صرخات فك الارتباط بأصوات يصل مداها السماء رأسياً وبقاع المعمورة أفقياً!
ليت شعري.. ماذا تنتظرون يا صناع القرار الإقليمي والدولي؟!
امنحوا شعب الجنوب وقضيته العادلة 5% من دلالكم و (دلعكم) لمليشيات دموية تعيش خارج التاريخ وتشكّل قمة الإرهاب!.
(3)
كتبت منشوراً على صفحتي في (الفيس بوك) عن حالة أحد البسطاء في المكلا، وهو يصف ليلة الرعب وبدء قصف بعض معاقل تنظيم القاعدة من قبل طائرات التحالف، ورد عليه أحد زملاء (الشمال) بالتالي:
هل أحسستم بذات القصف للمواطنين الأبرياء بداعي محاربة صالح والحوثيين؟!!
ثم أعاد الكرّة زميل أخر وكأنه يعبّر عن فرحه بذلك:
“وهل أحسستم بالقصف المتواصل على المواطنين في صنعاء سبحان الله الدنيا دواره”!!!!.
أرد عليهما وعلى من يمتلكون أنفس مأزومة بمختصر الكلام:
وهل أحسستم بدماء أبناء الجنوب وهي تراق في شوارع عدن بحجج واهية لا يصدقها مجنون؟!!
وهل أحسستم أن الدمار الحاصل والقصف على سائر المدن سببه عفاش وكهنوت الكهف؟!!
سبحان الله، يقتلون القتيل ويمشون في جنازته!!!.
(4)
المكلا تعود إلى حضن الدولة.. نتمنى على من أعادها الاستفادة من دروس المدن المحررة، وعدم تركها فريسة سهلة للغوغاء والباحثين عن الفيد!!.

شاركـنـا !

أترك تعليق
ابحث في الموقع
حالة الطقس في عدن
صفحتنا علي فيسبوك
إعلان

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.