أخر تحديث : 07/12/2016 - 11:32 توقيت مكة - 14:32 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
هل كشفت الحملة العسكرية في حضرموت ضرورة استقلال الجنوب !!
  • منذ 8 شهور
  • 9:23 ص

بقلم/عبدالرحمن سالم الخضر

كما  قلنا مرارا وتكرارا بان أي مفاوضات  مع ” عفاش وحلفائه” لا يمكن لها ان تحقق أي نجاح يذكر! وذلك للأسباب التالي

 

أولا: لأنهم لا يحملون أي مشروع ولا يعرفون سوأ لغة العنف الهوجاء التي عاشوا عليها فترة طويلة من الزمن وخلقوا لهم حاضنة وبيئة عريضة من مجتمعهم  الطائفي والقبلي المتخلف ! ولأنهم ومن تمكن الجهل في عقولهم ليسوا بمصدقين أن عصرهم انتهى وليس مصدقين أن العالم اليوم تغير وتغير معه جزء كبير من مجتمع وبلد حكموه دهرا من الزمن دون أن يقول لهم أحد سوأ كلمة ( حاضر يا فندم)

 

وفوق هذا كله وقعت الجنوب ضحية بين أيديهم في غفلة من الزمن لم يكونوا مصدقين ذلك ! وزادهم الجهل جهل والحقد أكثر على كل من قال لهم لا !

 

وعلى كل من نادى بالنظام والقانون والمساوة !  كما زاد حقدهم الدفين على شعب الجنوب عندما اعلن رفضه القاطع لاحتلالهم لأرضه  ووطنه الكبير المترامي الأطراف والغني بالثروات الطائلة والواقع على أطول سواحل في الوطن العربي ! زاد حقدهم وأغواهم نهب ثرواته وتجويع أبناؤه ! أغواهم بثروته ووصل الأمر بهم إلى جعله وطن محتل بقوة السلاح… فكروا في يوم من الأيام أن يجعلوا على أرضه أكبر مستوطنات في المنطقة لكي يتم طمس هوية أبنائه !

 

لكنهم تناسوا انهم احتلوا وطن لا يقبل أبناؤه الاحتلال كما لا يقبلوا الذل والمهانة التي تعودوا أن يمارسوها على باقي اليمن   (الشافعي)

 

كتعز وإب والحديدة وغيرها ! تناسوا انه وطن الشهيد ” قحطان الشعبي” ومدرم” وعمر علي” ولبوزة” وسالمين” وعنتر” وشايع” وغيرهم من أبناء الجنوب ! واليوم وكما قلنا مرارا فانه من الصعب نجاح أي مفاوضات طالما بقي بصيص امل عندهم أن تظل الجنوب محتلة !

 

وإنني لأجزم اليوم انهم موحدون جميعا وبكل أطيافهم وأحزابهم السياسية ! موحدون ضد الحرب على القاعدة في الجنوب ! وموحدون ضد التحالف العربي وشرعية هادي الذي يعتبرونه جنوبي ليس منهم سوأ  أيام كان يقف إلى صفهم وهم جاثمين على وطنه

 

وعلى المجتمع الدولي والإقليمي اليوم أن أراد امن واستقرار في اليمن بشكل عام أن يبدا بدعمه لاستقلال دولة الجنوب لان بقاء احتلالها بالتأكيد هو الداعم الرئيس والمُشجع لهؤلاء وبجميع طوائفهم على حد سوأ كانوا ” عفاش وحلفائه” أو الأحزاب السياسية اليمنية الشمالية”

 

فهم بالتأكيد وجهان لعملة واحدة ! فقط اختلفوا على المصالح ! لكنهم موحدون على إبقاء الجنوب محتلة وموحدون في عدائهم لدول التحالف

 

وستكشف الحملة العسكرية على تنظيماتهم العسكرية في الجنوب صدق ما نقول ولن يصدر منهم أي تأييد لتلك الحملات التي تستهدف جيوشهم التي يحتلون بها الجنوب ويفكرون كيف من خلالها سيصدرون أفكارهم وسياساتهم المرتهنة بقوى دولية وإقليمية معروفة لدى الجميع

شاركـنـا !

أترك تعليق
ابحث في الموقع
حالة الطقس في عدن
صفحتنا علي فيسبوك
إعلان

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.