فعلها أحفاد بن حسينون وبن حبريش .. بقلم/ ارسلان السليماني | يافع نيوز
أخر تحديث : 05/12/2016 - 05:13 توقيت مكة - 20:13 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
فعلها أحفاد بن حسينون وبن حبريش .. بقلم/ ارسلان السليماني
فعلها أحفاد بن حسينون وبن حبريش .. بقلم/ ارسلان السليماني


انتصروا وردوا الصاع صاعين فمن الذي كان لديه بذرة شك عن ابناء حضرموت وابناء الجنوب بانهم قوم ماسي او عنصريين فلا والف لا فانتصارهم اليوم الذي تحقق على قوات البغي والارهاب والاحتلال الغازي على الجنوب فقد أخرسه اليوم احفاد الابطال للشهيد الفذ صالح ابوبكر بن حسينون واحفاد الشهيد البطل سعد بن حبريش العليي .
وهذا يمثل الرهان الخاسرلقوى البغي والغزو الشمالية وهذا الرهان بانتصار حضرموت اليوم ماكان يراهن علية بالامس من المخلوع وعلي محسن وكل الاحزاب والتنظيمات السياسية والقوى المتنفذه الشماليه من محاولة السيطرة وفرض سيادة ابناء حضرموت على ارضهم وهذا ماكانوا لايريدونه لابناء حضرموت والجنوب عامة .

ولكن ماكان يراهن عليه بالامس سقط هذا الرهان الخاسر على ايدي الابطال والشرفاء ومثلت هذه النقطة بمثابة نقطة تحول مفصليه ومنعطف لنقطة تحول تاريخية لمسار ثورة ابناء الجنوب على الصعيد العسكري والسياسي والذي اولى ثمرات هذا الانتصار افشل كل مشاورات التامر على الجنوب واولها مشاورات الكويت ليعطي دلالة واضحة عند المجتمع الاقليمي والدولي وتاكيدً لصحة واثبات حقيقة ماينادي به شعب الجنوب بانه لاحل بامن واستقرار المنطقة برمتها الاباستعادة الكيان السياسي والجغرافي لدولة الجنوب الى والعودة الى ماقبل العام 1990م .

وفي الاخير بهذه المناسبة لايسعني الا ان أتقدم باسمى ايات التهاني والتبريكات لابناء الجنوب عامة وابناء حضرموت ممثلة بالاخ/ المحافظ اللواء احمد سعيد بن بريك بهذا الانتصار العظيم والتحية والشكر والعرفان لمن كان في تشريده خارج وطنه منذ العام 1994م واثمرت ملحمتة البطولية بهذا الانتصار وذلك باثبات الحق وعلى وجه الخصوص لقائد معركة تحرير المكلاء القائد المغوار قائد معركة تطهير المكلاء اللؤاء فرج سالمين البحسني والذي انكسرت امامه قوات صالح وعلي محسن في ملحمة النصر بحضرموت الجنوب وكذلك بالتحية والشكر للاخوه الاشقاء بالتحالف العربي لكلاً من المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية .
وفي الرحمة والمغفره للشهداء
والشفاء العاجل للجرحى

 
ناشط واعلامي جنوبي
abodalia666@gmail.com

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.