**حدائق زنجبار**

كلمات/ ناصر السيد سُمْن.
 
بـاتـرجـع كـمـا كـانـت حـدائق زنجبار  
وبـانـظلي في رُبـاهـا نـقطف الأزهار
 
بـاتـرجع مدينتنا عـلى رغـم الـحـصار
والله مـا تـركـع لـمن يـتـعـمد الاضرار
 
بـاتـرجـع مـزارعـهـا بـأنـواع الـخـضـار
لو وقـفـوا الـديزل علينا بانـجيب اثوار
 
باترجع دهول ابـيـن على رغم العوار
بـايـرجـع الـفلاح والـمحـراث والمزمار
 
بـاتـرجـع ضواحي ابـين وباترجع جعار
والكود باترجع عـروسة لابسه أسوار
 
بـاتـرجـع وبـاتـكـشـف لـنا أهل الدمار
وبـانـحـاسـبهم جميعاً بالحساب الجار
 
أهـل الـبلطـجة أهل السوابق والبوار
لابـد يـأتـي يـوم يـحـكـم بـيـننا الجبار
 
با تـرجـع وبا نلـعـب كـمـا كـنـا صغـار
با ترجع الساحـه بـحـلتها مـع الأنــوار
 
فيها الحب فيها العشق فيها كل سار
والـفـن فـيها يلتـقي ويلتـقي الشـعار
 
بـاتـرجـع كـمـا كـانـت حـدائـق زنجبار
وبـانـظلي في رُبـاهـا نـقـطف الأزهار
 

اترك رد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: