تباين أداء الاقتصادات الرئيسية مع توقعات ضعف النمو

1-835120

يافع نيوز – إقتصاد:

وسط سلسلة تقارير دولية من مؤسسات رئيسية كالبنك الدولي وصندوق النقد ترسم صورة “غير متفائلة” لنمو الاقتصاد العالمي، أصدرت مؤسسة (آي إتش إس) للمعلومات تصنيفا لأداء الاقتصادات الرئيسية يظهر تباينا شديدا وإن اتسمت الصورة العامة بالضعف.

وحسب التصنيف، الذي يؤكد ضعف النمو الاقتصادي العالمي بشكل عام، هناك اقتصادات دخلت ركودا عميقا مثل البرازيل وروسيا وفنزويلا.

وهناك اقتصادات رئيسية على حافة الركود مثل ما في الأرجنتين واليابان وجنوب إفريقيا، ويضاف إليها اقتصادات لا تحقق نموا ملموسا وتظل عرضة للركود مثل فرنسا وإيطاليا.

والاقتصادات التي تحقق نموا ملموسا وإن لم يكن جيدا بما يكفي هي كندا وألمانيا وإسبانيا والسويد والولايات المتحدة وبريطانيا.

وتظل اقتصادات مثل الهند وإندونيسيا والفلبين وفيتنام الأفضل من ناحية نسب النمو الاقتصادي، أما الصين فهي حالة بحد ذاتها.

ويخلص تحليل المؤسسة إلى أنه رغم أن العوامل الاقتصادية الأساسية التي تحكم النمو العالمي لم تتغير كثيرا، إلا أن المخاطر السياسية سيكون لها تأثير سلبي كبير هذا العام والعام القادم خاصة في الدول الأوروبية والولايات المتحدة الأميركية.

اترك رد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: