في تدشين المرحلة الأولى لإعادة الإعمار.. الزبيدي إنهاء مشكلة الكهرباء في عدن قريبا “نص كلمة المحافظ” | يافع نيوز
أخر تحديث : 07/12/2016 - 12:58 توقيت مكة - 15:58 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
في تدشين المرحلة الأولى لإعادة الإعمار.. الزبيدي إنهاء مشكلة الكهرباء في عدن قريبا “نص كلمة المحافظ”
في تدشين المرحلة الأولى لإعادة الإعمار.. الزبيدي إنهاء مشكلة الكهرباء في عدن قريبا

يافع نيوز – خاص:

أكد اللواء عيدروس الزبيدي محافظ عدن صباح اليوم الخميس في مؤتمر عقده بمنى السلطة المحلية بالعاصمة عدن على إنها مشكلة الكهرباء .

وقال الزبيدي في كلمة ألقاها في حفل التدشين أنه تلقى اتصال من الرئيس هادي وعده بأن سيم تزويد كهرباء عدن  ب160 ميجا وات لحل أزمة الكهرباء .

إليكم نص كلمة اللواء الزبيدي:

كلمة اللواء عيدروس الزبيدي محافظ العاصمة عدن في مؤتمر بدء التحضيرات لإعادة إعمار عدن ( المرحلة الأولى ) .
بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين
بداية نشكر كل القنوات التي حضرت الى المركز الإعلامي في قيادة السلطة المحلية بديوان العاصمة عدن .
اليوم نحن ندشن مرحلة جديدة باذن الله تعالى من خلال الإعلان عن المرحلة الأولى لإعادة الإعمار وهي المرحلة التي سيبداها الصندوق الإجتماعي للتنمية من خلال استلام شيك بمبلغ وقدره 2مليون دولار كمرحلة أولى يتم من خلالها إعادة بناء ما تهدم جزئيا من خلال إعادة الإعمار .
تم استلام هذا المبلغ كمرحلة أولى من دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة .
هذا التدشين يأتي لتطبيع الحياة المدنية في العاصمة عدن والإنتقال الى مرحلة إعادة الأمل الى هذه العاصمة المؤقتة وهناك مبالغ أخرى لحل بعض الأمور التي تؤمن هذه العاصمة من عدة جوانب مختلفة بما فيها الأمنية .
كما تعلمون استلمنا مكالمة هاتفية من الرئيس عبدربه منصور هادي بوصول سفينة بوفد تركي لإعادة تشغيل مؤسسة الكهرباء وتزويدها ب160 ميجا وات وهي في طريقها الينا باذن الله تعالى .
اعلنا عن خطة تشغيل مؤسسات ومساعدتها بعد تقييمها إدارياً ومالياً من خلال تشكيل لجنة لتققيم هذه المرافق وادائها المالي والإداري والنهوض بهذه المرافق بعد أن اصيبت بتدمير من جراء الحرب الظالمة التي شنهتا قوات المخلوع صالح ومليشيات الحوثي .
إعادة الإعمار ليس في البناء فقط وانما من خلال عمل المؤسسات في هذه العاصمة المؤقتة وتشغيها وتوفير حالة الأمن الضرورية التي تؤمنها بشكل كامل وملحوظ .
الأمن هو هاجسنا في كل جوانب الحياة في هذه المدينة وذلك من أجل الإستمرار في القضاء على الإرهاب ومخلفات الحرب التي تركت بعض الأسلحة في أيادي تنظيمات متطرفة ونحن بصدد القضاء النهائي على بعض الخلايا الإرهابية النائمة التي لازالت موجودة في بؤر بسيطة وعلى مشارف العاصمة عدن والمحافظات المجاورة وستكون عدن آمنة وعاصمة مستقرة باذن الله تعالى .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.