بالتزامن مع مباحثات الكويت اليمنية.. مئات الآلاف من الجنوبيين يتظاهرون في عدن للمطالبة باستقلال الجنوب | يافع نيوز
أخر تحديث : 03/12/2016 - 06:16 توقيت مكة - 21:16 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
بالتزامن مع مباحثات الكويت اليمنية.. مئات الآلاف من الجنوبيين يتظاهرون في عدن للمطالبة باستقلال الجنوب
بالتزامن مع مباحثات الكويت اليمنية.. مئات الآلاف من الجنوبيين يتظاهرون في عدن للمطالبة باستقلال الجنوب

يافع نيوز – عدن – فتاح المحرمي:

تظاهر اليوم الاثنين مئات الآلاف من الجنوبيين في ساحة الحرية “العروض سابقا” بمديرية خور مكسر وسط العاصمة عدن بالتزامن مع مؤتمر الكويت بين طرفي الشرعية والانقلابيين وذلك للمطالبة باستقلال الجنوب في فعالية حملت عنوان “خيارنا تحرير واستقلال الجنوب”  واستمرت لليوم الثاني على التوالي.

وفي الفعالية التي توافد اليها ابناء الجنوب من مختلف مناطق وقرى الجنوب رفع المتظاهرون اعلام دولة الجنوب الى جانب اعلام التحالف العربي وصور الشهداء وقادة الجنوب…13020446_268490340160172_1981167363_n
ورددوا شعارا تطالب باستقلال الجنوب وانها ما اسموها بالوحدة المشئومة التي قالوا انها انتهت فعليا ولم يتبقى الا الاعلان عنها..

واكد المتظاهرين على ان تظاهرتهم هذه تأتي من اجل ارسال رسالة الى العالم والاقليم بانهم متواجدين على الأرض وان هذا الحضور الكبير ما هو الا اجماع واستفتاء من ابناء الشعب في الجنوب على حقهم في انهاء الوحدة وتحقيق الاستقلال،
وان على القائمون والراعين لمؤتمر الكويت ان ياخذوا القضية الجنوبية بعين الاعتبار..
منبهين الى ان اي تجاوزات للقضية الجنوبية في مؤتمر الكويت او اي مباحثات قادمة لن تسهم في ايجاد اي حلول سياسية لجميع القضايا سيما وهناك اجماع على ان القضية الجنوبية هي اساس ومفتاح حل لكل القضايا..

وشكر المتظاهرين دول التحالف العربي وعلى راسها السعودية والامارات العربية المتحدة على مواقفهم الشجاعة الى جانب ابناء الجنوب، متمنين منهم ان يكونوا سند الى جانب ابناء الجنوب الذين كانوا خير سند للتحالف في صد عدوان الحوثي وصالح والقضاء على اطماع ايران في المنطقة.

وفي خطوة هامة وداعمة للفعالية قام محافظ عدن اللواء عيدروس الزبيدي بزيارة صباحية للمتظاهرين في ساحة العروض، وهي المرة الاولى التي يقوم فيها محافظ لعدن بزيارة لفعالية جنوبية، والتي أتت بعد ان تغيرت ميازين القوى على المستوى الداخلي.

وهذه هي الفعالية الاولى التي تشهدها العاصمة عدن في ضل اجراءات امنية مشددة من قبل السلطات الامنية في عدن التي دفعت بقوة كبيرة لتامين المتظاهرين خلال يومي الفعالية وعملت على تأمينها، والى جانب تلك الاجراءات زاد عصرا ساحة الفعالية مدير امن عدن اللواء شلال علي شائع وعدد من قادة المقاومة الجنوبية،

وشهدت الفعالية عرض عسكري كبير للقوات الخاصة عدن لحج ابين المجندة حديثا والتي يقودها العقيد/فضل باعش.

وصدر عن الفعالية بيان سياسي اشار الى إن مليونية (خيارنا التحرير والاستقلال) المتزامنة مع مفاوضات الكويت بين فرقاء الحرب بالجمهورية العربية اليمنية هي تاكيد للدول الراعية لهذه المفاوضات وبقية دول العالم ومجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة والجامعة العربية أنَّ هذه المفاوضات التي تستثني قضية شعب الجنوب ومعاناته وتضحياته ، وتتجاهل إرادته وتطلعاته المشروعة لن يكون لها حظٌ وافرٌ من النجاح لأنَّها تضرب عرض الحائط بصوت شعب الجنوب الذي يطالب باستحقاقاتٍ مشروعةٍ في الانعتاق من الاحتلال اليمنيٍّ ، لا سيما بعد أن تمكَّن ،بإسناد التحالف العربي، من التصدِّيِّ للغزو الحوفاشي الجديد الذي حاول ترسيخ الاحتلال وتجديده.13045634_268490230160183_1964777211_n

واكد البيان على إن نضال شعب الجنوب وما قدم من تضحيات غالية وما برح يقدم، ليس عن ترف وإنما من أجل استعادة عزته وكرامته الانسانيين على أرضه في دولة وطنية مستقلة كاملة السيادة بحدودها الدولية المعروفة ما قبل إعلان مشروع 22/5/1990 المشؤوم ، إن هذا الهدف هو خياره الاستراتيجي المصيري الذي لا رجعة عنه وغير قابل للتجزئه ناهيك عن الانتقاص.

كما اكد البيان على ان المقاومة الجنوبية وكما كانت شريك رئيس في تحقيق النصر فإن شعب الجنوب ومقاومته الباسلة شركاء أساسيين في مكافحة الإرهاب والتطرف بكل أشكاله ونشيد بالانتصارات التي حققتها المقاومة الجنوبية ورجال الأمن الجنوبيين البواسل الرامي إلى إجتثاث الخلايا النائمة وكافه اشكال الإرهاب والتوتر من أرض الجنوب وتثبيت الأمن والأستقرار في كافة الأراضي الجنوبية المحررة.

واهاب البيان باصحاب القرار على المستوى الإقليمي والدولي احترام المادة 60 من اتفاقية فينا لقانون المعاهدات الدولية المعتمدة من قبل مؤتمر الأمم المتحدة بشأن قانون المعاهدات الذي عقد بموجب قراري الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 2166 المؤرخ في 5 ديسمبر 1966 بإعتبارها أحد القواعد الآمرة في القانون الدولي التي تعطي الحق لشعب الجنوب الإنسحاب من إتفاقية الشراكة بسبب إخلال الطرف الآخربالاتفاق المبرم بين الدولتين السابقتين واعلانه الحرب على الجنوب في عام 1994.

وشدد البيان على إن العلاقة- التي انتجتها المرحلة الراهنة- بين شعب الجنوب والأشقاء في التحالف العربي وعززتها وحدة العدو برغم اختلاف الأهداف هي علاقة مصلحة مشتركة في الكسب والخسارة ، تقتضي الاعتراف المتبادل كل طرف بمصلحة الآخر ، وكان المحرك والدافع للمقاومة الجنوبية وتعبيراً عن الإرادة التحررية لشعب الجنوب وهو ما أفضى إلى الانتصارات الملحمية على أرض الجنوب.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.