عرض الصحف البريطانية..التليغراف: “تنظيم الدولة الإسلامية يفقد 30 في المائة من دخله بسبب تقلص أراضيه” | يافع نيوز
أخر تحديث : 11/12/2016 - 01:56 توقيت مكة - 04:56 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
عرض الصحف البريطانية..التليغراف: “تنظيم الدولة الإسلامية يفقد 30 في المائة من دخله بسبب تقلص أراضيه”
عرض الصحف البريطانية..التليغراف:

يافع نيوز – bbc:

الديلي تليغراف نشرت موضوعا بعنوان “تنظيم الدولة الإسلامية يفقد 30 في المائة من دخله بسبب تقلص الأراضي التى يسيطر عليها”.

وتشير الجريدة إلى أن عوائد التنظيم الذي يسيطر على مساحات شاسعة في كل من سوريا والعراق تراجعت خلال العام المنصرم بسبب خسارته عدة مناطق كانت تحت سيطرته في العام السابق.

وتوضح ان التنظيم فقد عائداته من الضرائب التى كان يفرضها في في تلك المناطق لذلك قام تنظيم “الدولة الإسلامية” بفرض ضرائب جديدة في المناطق التى تقع تحت سيطرته ليقلل من حجم خسائره.

و تقول الجريدة إن عائدات التنظيم الشهرية انخفضت من 80 مليون دولار في أبريل/نيسان 2015 إلى 54 مليون دولار في نفس الشهر العام الجاري.

وتؤكد الجريدة أن التنظيم فقد خلال الأشهر الماضية نحو ربع الأراضي التى كان يسيطر عليها مطلع العام الماضي فيما يعد أكبر تراجع له منذ توسعه قبل أكثر من عام.

وتضيف أن عدد السكان في مناطق التنظيم تراجعت من نحو 9 ملايين بداية 2015 إلى أقل من 6 ملايين حاليا بعدما خسر السيطرة على مناطق في العراق وسوريا.

وتنقل الجريدة عن مكاتب استشارية بريطانية أن الغارات الجوية نجحت في قتل نحو 25 الف من مقاتلي التنظيم منذ بدايتها العام الماضي.

“أطفال مقاتلون”

الغارديان نشرت موضوعا بعنوان “شركة أمن بريطانية وظفت أطفال مقاتلين سابقين كمرتزقة في العراق”.

وتقول الجريدة إن المدير السابق لشركة (أجيس) للخدمات الأمنية اعترف بأن الشركة وظفت مقاتلين من سيراليون كانوا يقاتلون في بلادهم عندما كانوا أطفالا وذلك في عقود للعمل كمرتزقة في العراق.

وتضيف الجريدة أن جيمس إليري أوضح أن الشركة أقدمت على ذلك دون ان تدقق في تاريخ هؤلاء المرتزقة بسبب أن رواتبهم وتكاليف عقودهم كانت أقل بكثير من نظرائهم من المرتزقة الاوروبيين.

وتؤكد الجريدة أن إليري الضابط السابق في الجيش البريطاني قال في تصريحات لها “من الممكن أن تقوم بتجنيد قوات أكثر خبرة وجودة من بريطانيا لكن بالطبع سيكون الامر اكثر كلفة بكثير”.

ويضيف إليري للجريدة أن هذا الواقع يفرض على الشركات التوجه الى مناطق اخرى لتجنيد المرتزقة مثل دول أسيوية مثل نيبال أو إلى أفريقيا وهو ما اقدمت عليه الشركة.

ويؤكد أن الشركة تعاقدت مع مرتزقة من سيراليون ولم تسألهم إن كانوا قاتلوا سابقا أثناء طفولتهم.

وتشير الجريدة الى ان الشركة أبرمت تعاقدات بملايين الدولارات لتوفر مرتزقة يقومون بحماية المعسكرات الأمريكية في العراق بداية من عام 2004.

وتضيف أن المرتزقة القادمين من سيراليون كانوا يحصلون على 16 دولارا يوميا للعمل في العراق وأن ذلك جاء بعدما قامت الشركات الأمنية بالبحث عن أقل المرتزقة تكلفة على مستوى العالم واتضح أنهم يأتون من سيراليون.

“التدخل العسكري في ليبيا”

Image copyrightGetty Images

الإندبندنت نشرت موضوعا بعنوان “دافيد كاميرون تحت الضغط لنشر خطط الحكومة بخصوص التدخل العسكري في ليبيا”.

تقول الجريدة إن رئيس الوزراء دافيد كاميرون تحت ضغط مستمر لنشر أي خطط تضعها حكومته للتدخل عسكريا في ليبيا بعدما تم تسريب تقارير حول وجود خمس إجراءات يتم دراستها على المستوي الدولي للتدخل العسكري في البلاد التى تمزقها الحرب الأهلية.

وتوضح الجريدة أن وزراء وممثلين للدول الأعضاء في الاتحاد الاوروبي يلتقون الإثنين لدراسة هذه الإجراءات وهي إرسال قوات مشاة إلى العاصمة الليبية طرابلس وتدريب قوات ليبية على الأرض وقصف مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية ومكافحة مهربي المهاجرين عبر المتوسط ونزع سلاح الميليشيات الليبية.

وتوضح الجريدة ان بريطانيا ستشارك بالطبع في القوات التي ستذهب إلى ليبيا بناء على قرار الاتحاد الاوروبي لكنها أيضا سترسل قوات أخرى.

وتضيف أن بريطانيا سترسل نحو 1000 جندي لمهمة مستقلة وهي تدريب وتأسيس نواة لجيش حكومي في ليبيا بحيث يكون قادرا في فترة لاحقة على نزع سلاح الميليشيات ومواجهة تنظيم الدولة الإسلامية على الأرض بدعم من المقاتلات الغربية.

وتؤكد الجريدة ان أعضاءا بارزين في مجلس العموم يطالبون الحكومة بالكشف عن كل الخطط التى تقوم بدراستها للتدخل في ليبيا رغم أن وزير الخارجية فيليب هاموند أكد للمجلس قبل أسبوع ان الحكومة لم تستقر على قرار حتى تلك اللحظة.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.