أخر تحديث : 02/12/2016 - 11:19 توقيت مكة - 02:19 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
مليونية عدن بريحة دماء الشهداء..!
  • منذ 8 شهور
  • 9:59 م

في زمن  يغيب فيه الحق وسط تزاحم المنافع التي تخفي ورائها قيم الأصالة المناصرة للحق .. قيم العروبة والاسلام والإنسانية  معا .

في زمن ميلاد أعفن استعمار  (غير تقليدي) ممثل بسلطة نظام مستبد مسنود بثقافة عصور التخلف وعصبوية البدوي ، استعمار  يخضع تحت هيمنته شعب  يعشق الحرية كبقية الشعوب فهذا جزاءه لأنه كان يحلم بتجديد ميلاد امتنا العربية لم يكن يفهم ان حلم هذه الامة زائفا …

عصابات الجهل المدعومة بنظام النيولبرالية وخديعة وهم الأمة  المتمثل بزيف الوحدة في مجتمعات عصبوية القرون الوسطى .

جاء احتلال الدولة الثانية والعشرون في هذه الرقعة من العالم والمسمى بجمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية  الواقعة في الجزء الجنوبي للجزيرة العربية والتي تحتضن اهم المنافذ البحرية الدولية مضيق باب المندب.

وباسم الوحدة تم احتلال واجتياح هذه الدولة بخديعة كبرى رسمها رموز الاستبداد العربي .

وحدة شردت والقت نصفها  شعب الجنوب وطمسوا هويته وصودرت موارده و تراثه الحضاري، وغيبوا الانسان فيه.

الحقيقة التي لم يدركوها هي ان شعب لا يعرف الا ان يعيش في كرامة واعتزاز لا يقبل الذل ولا الاستعمار الذي تختزن ذاكرته تاريخ طويل في مقاومة الاستعمار .

يمثل النضال والثورة جزءا كبيرا من تكوينه التاريخي .

 خرج هذا الشعب ينادي العالم  يناضل بأرقى وسائل النضال العصرية  قال انا هناء اعلنها ثورة سلمية  . ..

لي وطن أسمه الجنوب  وهويته عربية  اريد دولتي الوطنية وانعم بسيادتي على أرضها .

ضربت ثورته السلمية  واستمرت الحروب عليه تارة باسم الدين وتارة أخرى باسم الوطنية والوحدة .

خرج 15 مليونية في غضون 3 أعوام. وهي رقم كبير مقارنة بسكانه الذي لا يتجاوز السته المليون،  وفي وسط ركام الحرب  مازال يخرج سلميا .

هذه مليونيته ال 16 بعد تحقيقه النصر على المليشيات وهي الحرب الثانية عليه وانتصارهم فيها هو انتصار  للعرب والدين انتصار اوقف مشروع زعزعت أمن المنطقة  عندما التحموا مع قوات التحالف من عشر دولة في الجنوب جاء النصر وتاجل في الشمال  .

هذه المليونية تسبق مؤتمر الكويت، مليونية تطرح معادلة الحق واستحقاق شعب ..  لا استمرار احتلال شعب…

 تنطلق  المعادلة من حقوق الكل، فاذا سلمنا بان التحالف ساند الشرعية  انطلاقا من مصلحتهما المشتركة اولا وتحقيق اهداف التحالف ثانيا .

اذا المقاومة الجنوبية ساندت الشرعية انطلاقا من مصلحتهما المشتركة ضد هذا العدوان . وثانيا للمقاومة اهداف خاصة بها .

لماذا لم يتفهم الساسة في التحالف والشرعية  لذلك والاقرار بالأهداف التي ضحى من أجلها شباب المقاومة الجنوبية أكثر من 2000 شهيد و5000 جريح ناهيك عن التدمير الذي تعرض له الجنوب ولم يشهد له التاريخ مثال .

وهل يجوز تجيير هذه التضحية وهذا النصر لمصلحة الغير ؟

 مليونية الشهداء تناديكم .

شاركـنـا !

أترك تعليق
ابحث في الموقع
حالة الطقس في عدن
صفحتنا علي فيسبوك
إعلان

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.